أكاديميات الدار تستقبل العام الجديد بتطبيق خطة متكاملة تضمن سلامة الطلبة والكادر التدريسي والإداري

مواصلة المسيرة التعليمية ضمن بيئة آمنة

  • سلامة الطلبة والكادر التدريسي والإداري من أهم أولويات أكاديميات الدار.
  • وضع استراتيجية متكاملة تضمن تطبيق الإجراءات الاحترازية لضمان سير العملية التعليمية.

أبوظبي، 27 أغسطس 2020: أكاديميات الدار التابعة لمؤسسة الدار للتعليم  تستقبل العام الدراسي الجديد بتطبيق مفاهيم جديدة واتباع تدابير احترازية غير تقليدية تعين الشباب والنشء على استكمال مسيرتهم التعليمية بأمان كامل، إذ تشكل سلامة الطلبة والطالبات وكذلك الكادر التعليمي والإداري في كل مدارسها أهم أولوياتها.

حرصت أكاديميات الدار على تجهيز جميع مدارسها في أنحاء إمارة أبوظبي خلال فترة الصيف بشكل يواكب أعلى معايير السلامة للطلبة والكوادر المسؤولة عن إدارة العملية التعليمية، مع الاهتمام الحثيث بمواصلة تنمية قدرات الطلبة وتطوير مهاراتهم بما يتماشى مع متطلبات المرحلة المقبلة في بيئة آمنة.

عملت أكاديميات الدار على فحص جميع أعضاء الكادر التعليمي والإداري والأطقم المساعدة للتأكد من سلامتهم عبر مراكز الفحص المعتمدة في دولة الإمارات وستستمر الفحوصات بشكل دوري. وللحفاظ على سلامة مجتمعنا  لن يُسمح بدخول أولياء الأمور للمدرسة دون موعد مسبق ونتيجة فحص سلبية لكوفيد-19، في خطوة هادفة لتسهيل التعرف على الموظفين ابتدعت الأكاديميات نظام بطاقات التعرقة الملونة فالبطاقات التي تحمل اللون الأبيض مخصصة لموظفي المدرسة واللون الأخضر للمقاولين، الأسود لموظفي المقر الرئيسي، البرتقالي للزوار، الأصفر لأولياء الأمور. سيتم إعلام أولياء الأمور بالأماكن المخصصة لاستقبالهم وآلية الوصول إليها بشكل مفصل.

وفي إطار اتباع إجراءات السلامة حرصت الأكاديميات على ترتيب وصول الطلبة بشكل متعاقب لضمان تطبيق التباعد الاجتماعي وتجنب الازدحام خلال أوقات الذروة، وضعت الأكاديميات مخطط توضيحي لأماكن إنزال الطلبة لمن يرتادون الحافلات وأخرى لأولياء الأمور الذين يقلون أبناءهم للمدرسة بسياراتهم الخاصة. ضمن الحافلات المدرسية يتم قياس درجة حرارة الطالب قبل ركوبها، مع الحفاظ على مسافة آمنة داخل الحافلة وعند النزول منها.

وفقاً لاستراتيجية الأكاديميات الشاملة لضمان بيئة آمنة ونظيفة تم نشر الملصقات والتعليميات والكتابات الإرشادية لتذكير الطلبة بضرورة المحافظة على مسافات آمنة فلا مصافحة ولا تلامس للتحية والسلام ينبغي التلويح عن بعد فقط، وسيتم قياس درجة حرارة جميع الطلبة بشكل يومي قبل الدخول للمدرسة، ويجب على جميع الطلبة ارتداء الأقنعة الواقية والقفازات طوال الوقت وأثناء تنقلهم في المدرسة للحفاظ على سلامة الجميع، تم إعادة تنظيم أماكن جلوس الطلبة في الفصول الدراسية بشكل يضمن الحفاظ على مسافة كافية وآمنة، سيتم تحديد فترات للاستراحة على مدار اليوم لذا يجب إحضار علبة طعام وماء خاصة بكل طالب إذ لن تقدم المدرسة الوجبات خلال هذه الفترة، يجب الالتزام بغسل اليدين وتعقيمهما بانتظام طوال اليوم لمنع انتشار الجراثيم، لذا تم توزيع الكثير من محطات غسل وتعقيم اليدين في المدرسة.

ولضمان المحافظة على نظافة المدرسة والمرافق الملحقة يعمل فريق خاص بتنظيف وتعقيم جميع الأسطح التي تتم ملامستها بشكل مستمر خلال اليوم، وفي نهاية اليوم الدراسي يتم إجراء تنظيف شامل لكل الفصول الدراسية والمرافق والحافلات المدرسية بشكل يومي استعداداً لليوم التالي. قد تستمر عملية التعلم عن بعد في بعض المراحل والصفوف وسيراعى فيها اتباع أعلى المعايير التدريسية لضمان وصول المعلومة بالشكل الصحيح لجميع الطلبة.

قد يكون الوضع مختلف هذا العام ولكن معاً بالتزامنا وإصرارنا نستطيع التغلب على التحديات التي فرضتها الجائحة الصحية.