أكثر من 1600 مشارك في تحدي أوبو للألعاب الإلكترونية أكثر من 69 ألف متابع للتحدي الذي استمر على مدار عشرة أيام وشهد مشاركة نجم يوتيوب البريطاني ماني

اختتمت أوبو، العلامة الرائدة في مجال الهواتف الذكية، خلال الأسبوع الجاري فعاليات تحدي أوبو للألعاب الإلكترونية الذي استمر على مدى 10 أيام بمشاركة أكثر من 1600 من عشاق الألعاب الإلكترونية، وذلك في منطقة مخصصة تراعي معايير التباعد الاجتماعي في مول الإمارات. وحظي زوار منطقة التحدي بفرصة لاختبار قدراتهم ومهاراتهم في لعبة فيفا لكرة القدم، في مواجهة بعض من أبرز اللاعبين في المنطقة، ومن بينهم أحمد النشيط (@dvlzgame) وعمرو نصوحي (@nsoo7y) وأسامة مروة (@ossymarwah) وحسين يوسف أنور (@h.messi.10).

واختتمت البطولة بمواجهة الفائزين مع نجم يوتيوب البريطاني ماني (@manny) والذي برز بعد مشاركته مرات عدة إلى جانب شقيقه Tobjizzle وزملائهم في فريق Sidemen في العديد من فيديوهات تحديات كرة القدم.

وبهذا الصدد قالت شيري فو، مديرة التسويق لدى أوبو في منطقة الخليج: “أنا في غاية السعادة بالنجاح الكبير الذي حققه هذا التحدي الذي أقمناه بالشراكة مع مفاجآت صيف دبي، حيث شهدنا إقبالاً منقطع النظير من عشاق الألعاب الإلكترونية على مدى 10 أيام من الحماس والتشجيع والتشويق. نحن في أوبو ملتزمون بتعزيز علاقتنا مع المستهلكين والتفاعل مع اهتماماتهم، خصوصاً فيما يتعلق بمجتمع عشاق الألعاب الإلكترونية الواسع في المنطقة، والذي نسعد بتقديم الدعم الكبير له”.

وسجل البث الحي لأحداث الفعالية انضمام 69,068 مشاهد عبر الإنترنت لمتابعة المباريات التي جمعت المتأهلين للنهائيات مع نجم يوتيوب ماني، الذي علق على مشاركته قائلاً: “لقد تشرفت بالمشاركة في هذه الفعالية الرائعة والتواصل مع الشباب ومجتمع عشاق الألعاب الإلكترونية. ولا يخفى على أحد مدى شغفي بهذا المجال، وأشكر أوبو على منحي الفرصة للمشاركة في هذه التجربة الفريدة”.

لمحة عن أوبو

تُعتبر أوبو اسماً عالمياً رائداً في مجال التكنولوجيا، لما تقدمه من منتجات تتميز بتصاميمها الفنية وتقنياتها المبتكرة، استناداً إلى فلسفة العلامة التي تتمحور حول الريادة والشباب والقيم الجمالية، حيث تلتزم أوبو بتحقيق هدفها في منح المستخدمين الاستثنائيين إمكانية الإحساس بجمال التكنولوجيا.

وعلى مدى العقد الأخير، ركزت أوبو على تصنيع هواتف مزودة بكاميرات، وحرصت على أن تكون سباقةً في ابتكار إنجازات في مجال التصوير بالهواتف الذكية. وأطلقت أوبو أول هواتفها في 2008، وأطلقت عليه اسم سمايل فون، وكان بداية انطلاقها في رحلة استكشاف وريادة تقنيات استثنائية، لتوفر اليوم منتجات تقنية متميزة لقاعدتها العالمية من المستهلكين عبر الأجهزة الذكية ونظام ColorOS وخدماتها الإلكترونية مثل أوبو كلاود وأوبو+.

وفي عام 2017، تم تصنيف أوبو في المرتبة الرابعة بين علامات الهواتف الذكية عالمياً، حسب تصنيف مؤسسة البيانات الدولية. وتغطي أعمال أوبو اليوم 40 دولة ومنطقة وتملك 6 مؤسسات بحثية و4 مراكز بحث وتطوير في مختلف أنحاء العالم، إضافة إلى المركز العالمي للتصميم في لندن، الذي يوفر تجربة ممتازة للتصوير بالأجهزة الذكية لعدد أكبر من المستخدمين الشباب في جميع أنحاء العالم.

لمحة عن أوبو الشرق الأوسط وأفريقيا

دخلت أوبو السوق المصرية عام 2015. وفي 2016، أنشأت مركز مبيعاتها لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في القاهرة. وتشمل قائمة الأسواق التي دخلتها أوبو في الشرق الأوسط وأفريقيا: مصر والجزائر وتونس والمغرب والإمارات العربية المتحدة والمملكة السعودية وسلطنة عُمان والكويت والبحرين وكينيا ونيجيريا وشرق المتوسط.

وكانت أوبو أول علامة تجارية صينية تنشئ مصنعاً في شمال أفريقيا، في الجزائر عام 2017. وبناءً على تحليلات مُعمّقة تناولت المستهلكين المحليين في كل دولة، بدأت أوبو الشرق الأوسط وأفريقيا عملية مواءمة شاملة مع جميع الأسواق المحلية، بما فيها تكييف المنتجات وفق متطلبات الجمهور المستهدف وتكييف الحملات التسويقية لتحقيق تواصل أفضل مع شريحة المستهلكين الشباب في كل دولة، علاوة على الجهود الرامية إلى توطين فرق العمل للتعرف بشكل أفضل على المستهلكين المحليين وتوفير خدمات أفضل.

وبدأت أوبو خلال العام الماضي بتعديل خط منتجاتها بما يتلاءم مع منطقة الشرق الأوسط تحديداً، حيث أطلقت هاتفها الذكي الرائد أوبو فايند X وأعلنت عن سلسلة هواتف أوبو رينو. وستواصل أوبو تطوير خط منتجاتها المحلية لتوفير المزيد من سلاسل الهواتف الممتازة للمستهلكين في المنطقة.