إبسون تبرز أهمية طباعة الصور للمصورين المحترفين

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 18 ديسمبر 2018: قد حول العصر الرقمي مجال التصوير الفوتوغرافي، حيث يقدم العديد من المصورين الآن “مكتبات الصور الرقمية” للعملاء بدلاً من ألبومات الصور والمطبوعات. وعلى الرغم من أن هذا قد يكون له تأثير إيجابي على الحد الأدنى الا انه وفقا لإبسون ، هناك الكثير مما يمكن قوله عن الصور المطبوعة كأداة لمساعدة المصورين على تنمية مهاراتهم ، وتحويل العملاء إلى قاعدة عملاء أوفياء

سيتم استقبال الصور المطبوعة كإضافة إلى خدمة التصوير الفوتوغرافي الاحترافي بشكل جيد من قبل العملاء. تعد طابعة Epson EcoTank L7160 ، على سبيل المثال، هذه الطابعة مثالية للمصورين الذين يحتاجون إلى حل طباعة ميسور التكلفة ومع ذلك فعال وموثوق. تسمح هذه الطابعة لهم بطباعة ما يصل إلى 1500 صورة بالحبر المقدم ، مع ضمان لمدة سنة واحدة لراحة البال

يساعد في تحرير أفضل 

تقدم الصور المطبوعة تمثيلًا أكثر واقعية من شاشات العرض ، بغض النظر عن مدى جودة دقة الشاشة. مما يجعله من السهل معرفة ما إذا كان هناك أي خطأ قد حدث أثناء التحرير ، مثل الإفراط في التعرض أو توازن اللون غير الصحيح. تسهّل المواعيد النهائية القصيرة والمتطلبات الصارمة الاعتماد بشكل أكبر على شاشتك ، ولكن الطباعة هي إحدى الطرق لضمان عدم شعور العميل بخيبة أمل من خدمة المصور.

من خلال فهم كيف تنعكس إعدادات الكاميرا وأساليب التحرير في الطباعة ، يمكن للمصور أن يرى ما إذا كانت رؤيته الإبداعية قد تحققت وما لم يكن كذلك، وما الذي يحتاج إلى القيام به للبناء أثناء التصوير وفي مرحلة ما بعد الإنتاج

وكما يقول مصور الزفاف الشهير عالميًا وسفير إبسون ديفيد برينو ، “ما يجعل تصويرحفل الزفاف اكثر إثارة هو أننا أحيانًا نطارد لحظة معينة ، وأحيانًا نتأمل في تكوين الصورة، اعتمادًا على الصورة التي نريد خلقها

اعط قيمة اضافية لعملائك

ليست كل صورة مصور احترافي يجب أن تكون على لوحة ذات 6 أقدام، بل أن تكون جميلة و في متناول اليد. لذلك تعد الصور المطبوعة خيار رائع ليسترجع عملاؤك لحظات الحياة من خلال انطباعهم الأول.

اعطاء قيمة كهذه شيء جيد ورائع خصوصا بالنظر إلى التقييم المادي لإنتاج الصور. إذا المصور يستخدم صور مطبوعة لما بعد الإنتاج أو عرضها كخدمة، فتعد طابعات الحبر الخيار المثالي للمصور لتجنب أية مخاوف تجاه الميزانية المالية أو حجم الطباعة

قم بخلق بيئة ملهمة

مع الطابعات، يمكن للمصور أن يملأ الاستديو -أكان مكتب أو في البيت-، و يمكن اقتناء وجمع الصور المفضلة ليبتكر “حائط الصور” للأيام المقبلة، أو ابتكار ملف شخصي للعملاء ليستكشفوا الأسلوب الخاص للمصور

يمكن للمصورين أن يطوروا مهاراتهم في التصوير وتعديل الصور و نقل الإلهام لغيرهم من خلال طباعة الصور وإعطاءها القيمة الإضافية

لمعرفة المزيد عن ابتكارات إبسون في مجال طباعة الصور، يرجى زيارة الرابط أدناه https://www.epson-middleeast.com/products/printers/inkjet-printers/for-home/ecotank-l7160-meaf

https://www.facebook.com/epsonuae/ و لمزيد من المعلومات حول حملة إبسون