إريكسون تؤسس مركز للتميز ومختبر لابتكارات تكنولوجيا الجيل الخامس في المعهد الهندي للتكنولوجيا بدلهي

  • تم تدشين مركز التميز ومختبر ابتكارات الجيل الخامس بحضور وزير الاتصالات وشؤون السكك الحديدية في الهند – شري مانوج سينها.
  • تم تأسيس مركز التميز لتطوير وتسريع نشر تقنيات الجيل الخامس في الهند من خلال تعزيز التعاون بين منظومات الاتصالات والجهات الأكاديمية وقطاع الاتصالات والشركات الناشئة
  • إريكسون تستعرض أول تجربة حية لتكنولوجيا الجيل الخامس في البلاد عبر تقنيتي تشكيل الحزم وتتبعها

أعلنت إريكسون (المسجلة في ناسداك : إريك) اليوم عن إنشاء مركز التميز (CoE) ومختبر الابتكار لتقنية الجيل الخامس في المعهد الهندي للتكنولوجيا (IIT) في مدينة دلهي الهندية. ويعتبر هذا المختبر الأول من نوعه للابتكار في مجال تقنية الجيل الخامس، تؤسسه إريكسون في السوق الهندية والمراكز الأكاديمية المرموقة فيها، وقد تم افتتاح المركز بحضور وزير الاتصالات وشؤون السكك الحديدة الهندي شري مانوج سينها وبوريه إيكهولم الرئيس والمدير التنفيذي لاريكسون في المعهد الهندي للتكنولوجيا (IIT) بدلهي اليوم.

وفي معرض حديثه عن هذا التعاون، قال الوزير مانوج سينها: “أود أن أهنئ شركة اريكسون على اتخاذها زمام المبادرة بتأسيس مركز تقنية الجيل الخامس للتميز والابتكار في البلاد. يدعم مركز تقنية الجيل للتميز خطط الحكومة لتعزيز انتشار واستخدام التقنية الجديدة على أوسع نطاق في الهند. ونرغب في مشاركة بلدنا في تصميم وتطوير وتصنيع التقنيات والمنتجات والتطبيقات المرتبطة بتقنية الجيل الخامس. من هنا فإننا نحث قطاع الاتصالات والأوساط الأكاديمية والطلاب والشركات الناشئة على الاستفادة من ابتكارات مختبر إريكسون لتطوير التطبيقات القائمة على تقنية الجيل الخامس الجديدة ونماذج الأعمال، التي يمكنها زيادة المحاصيل الزراعية، وتحسين الرعاية الصحية، وجعل المدن أكثر ذكاء، والصناعة التحويلية أكثر كفاءة وأنماط الحياة أفضل. وأظن بأننا نحتاج إلى منظومة متكاملة لجعل تقنية الجيل الخامس حقيقة في الهند خلال السنتين أو الثلاث سنوات القادمة “.

ومن جانبه قال بوريه إيكهولم، الرئيس والمدير التنفيذي في إريكسون: ” تعتبرإريكسون رائدة في مجال تقنية الخامس على مستوى العالم. يهدف مركز تقنية الجيل الخامس للتميز والابتكار إلى تحفيز منظومة هذه التقنية في الهند. ونحن نرغب في إطلاق العنان للإبداعات والابتكارات على المستوى القطاع في الهند والأوساط الأكاديمية ورجال الأعمال للاستفادة بأقضى حد ممكن وإطلاق تقنية الجيل الخامس في الهند”.

وأضاف البروفيسور راجابال راو، مدير المعهد الهندي للتكنولوجيا : “نحن في المعهد الهندي للتكنولوجيا ملتزمون بالتعاون مع القطاع والحكومة لتطوير التقنيات التي تمكن الملايين من الاتصال بشكل أكثر سهولة وسرعة. ويسعدنا استضافة مركز ومختبر إريكسون للتميز والابتكار، وبالتالي لعب دور محوري في دعم القطاع والأوساط الأكاديمية للتعاون معا، واختبار التكنولوجيات الجديدة واستكشاف الإمكانات الكاملة لتقنية الجيل الخامس “.

وتتوقع تقارير إريكسون، بأن رقمنة الإيرادات المحتملة بفضل تقنية الجيل الخامس ستبلغ قيمتها 27.3 مليار دولار في الهند بحلول عام 2026. ويمكن للشركات الهندية خلق إيرادات إضافية بقيمة 13 مليار دولار أميركي أو خلق نصف هذه الإمكانات المعلنة في حال تخطي مرحلة العمل كشركة مزودة للاتصالات والبنية التحتية لتصبح شركات مزودة ومنشئة للخدمات. وستظهر الفرص الكبرى في قطاعات مثل الصناعة والطاقة والمرافق تليها قطاعات السلامة والصحة العامة، حيث يمكن تنفيذ بعض خدمات تقنية الجيل الخامس باستخدام المزايا الفريدة لها، ويشمل ذلك التحكم الصناعي والأتمتة والقيادة الذاتية وخدمات السلامة وكفاءة حركة المرور وتطبيقات المستشفيات وإدارة البيانات الطبية وغيرها.

إريكسون تطلق تقنية الجيل الخامس خارج حدود المختبرات في الهواء

أجرت شركة اريكسون في الهند أول تجربة لإطلاق تقنية الجيل الخامس وفق الطيف3.5GHz بالهواء الطلق باستخدام أنظمة متكاملة قبل إطلاقها تجاريا مثل 5G-NR و VRAN و VCORE. وتتضمن التجربة تقنية 3GPP 5G NR متعددة المداخل والمخارج (MIMO) الهوائية مع الحزم المتكيفة وحزم تتبع التكنولوجيا لتوفير الاتصالات المتنقلة ذات النطاق العريض القوية والمستدامة. ومع إدارة الحزم، يتم توصيل حزمة شديدة التركيز، مع إشارة راديوية أقوى إضافة إلى إنتاجية بيانات أعلى عبر مسافة أكبر باستخدام طاقة أقل، ما ينتج عنه تحسين الكفاءة الطيفية وتعزيز القدرات، مع وصول أكبر للمستخدم والخلايا الثانوية.

حول إريكسون

تمكن اريكسون مزودي خدمات الاتصالات من الاستفادة القصوى والحصول على القيمة الكاملة التي توفرها تقنيات الاتصالات. وتم تصميم محفظة الشركة من الخدمات والحلول عبر قطاعات الشبكات والخدمات الرقمية والخدمات المدارة والأعمال الناشئة لجعل عمليات العملاء أكثر كفاءة، وتعزيز تحولهم الرقمي وتمكينهم من خلق مصادر إيرادات جديدة. وساهمت استثمارات إريكسون في مجال الابتكار بتوفير العديد من الإيجابيات في مجال خدمات الاتصال والنطاق العريض والهاتف المتحرك لمليارات الأشخاص حول العالم. تدرج أسهم شركة إريكسون في بورصة ناسداك ستوكهولم وناسداك نيويورك www.ericsson.com.