إريكسون تدعو لتسريع المبادرات الخاصة بأهداف التنمية المستدامة في القمة الإقليمية للمنتدى الاقتصادي العالمي  في إفريقيا

تساهم إريكسون (المسجلة في ناسداك :إريك)في وضع أسس التطور الاجتماعي والاقتصادي غير المسبوق في أفريقياوذلك عبر تبني التكنولوجيا باعتبارها البنية التحتية الأكثر أهمية في القرن الحادي والعشرين.

خلال فعاليات المنتدى الاقتصادي العالمي القادم،سيحدّد خبراء إريكسونالطرق التي يمكن اتباعها لتعزيز قدرات الذكاء والاستدامة والاتصال في أفريقيا، عبر الابتكار المستمر لتقنيات مميزة يسهل تبنيها واستخدامها وتوسيع نطاقها. وتتوافق الموضوعات الأخرى في المنتدى مع أجندة إريكسون الخاصة ومنها مواضيع متعلّقة بالخدمات المصرفية، تعزيز الرقمنة ونشرها،تحسين الاستجابة الإنسانية خلال الحالات الطارئة وتطوير المسؤولية الاجتماعية للشركات.

وتعليقاً على ذلك، صرّح فادي فرعون، رئيس شركة إريكسون في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا: “يؤسّس عصر الثورة الصناعية الرابعة لعهد جديد على مستوى الشراكات الإقليمية ويؤكد الحاجة إلى ابتكار حلول تحويلية في أفريقيا. وتؤكد مشاركتنا في المنتدى الاقتصادي العالمي 2019 في كيب تاون التزامنا بدعم أفريقيا في سعيها الدؤوب لنشر التقنيات الجديدة على نحو فعال، وريادة مستقبل مستدام ما يؤدي بالتالي إلى تحسين الأوضاع الاقتصادية “.

وتدعو أهداف التنمية المستدامة (SDGs) إلى تحقيق العديد من الإنجازات بحلول عام 2030 ، بما في ذلك وضع حد للفقر المدقع والجوع، مع تحسين الوصول إلى الرعاية الصحية والتعليم، وحماية البيئة، وبناء مجتمعات مسالمة للجميع. ويمكن للنطاق العريض المتنقل المساعدة في تحقيق جميع أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر وفي بعض الحالات تسريع إنجازها. تمتلك إريكسون منصة فاعلة لمساعدة المجتمعات على تحقيق التطور المنشود، وتسليط الضوء على حالات ملموسة توضح الآثار الإيجابية في جميع أنحاء القارة الأفريقية وحول العالم، وذلك بفضل خبرتها الهائلة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات واستدامتها في أعمالها.

أعلنت إريكسون عن مشاركتها في القمة الإقليمية للمنتدى الاقتصادي العالمي 2019 في إفريقيا والتي ستنعقد بين4 و 6 سبتمبر في مدينة كيب تاون بجنوب إفريقيا. وسيعمل وفد رفيع المستوى من إريكسون على إبراز دور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في العمل على تسريع تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة بحلول عام 2030.