“إل في إم إتش” و”كونسانسيس” و”مايكروسوفت” يعلنون عن إطلاق منصة “AURA” لتمكين قطاع السلع الفخمة من الاستفادة من تقنية البلوك تشين

دبي،20  مايو 2019 – أعلنت شركة “كونسانسيس” اليوم، بالشراكة مع كل من “إل في إم إتش” و”مايكروسوفت“، عن إطلاق منصة “AURA” التي تهدف إلى خدمة قطاع السلع الفخمة بأكمله من خلال توفير خدمات متطورة لتتبع السلع، وذلك بالاعتماد على تقنية “البلوك تشين” عبر منصة “إيثريوم” وباستخدام خدمة “مايكروسوفت أزور”. وتتيح منصة “AURA” للمستهلكين إمكانية معرفة تاريخ السلع الفخمة والتحقق من أصالتها – بدايةً من المواد الخام مرورًا بنقاط البيع وحتى أسواق بيع المنتجات المستعملة.

وتتضمن المنصة حاليًا العديد من الماركات الفخمة لدى مجموعة “إل في إم إتش”، مثل منتجات لوي فيتون وعطور كريستيان ديور، كما أن هناك مناقشات متقدمة لإدراج المزيد من الماركات من مجموعة “إل في إم إتش” وغيرها من مجموعات بيع السلع الفخمة على مستوى العالم. وبالنسبة لشركة “لوي فيتون”، يأتي تطوير منصة “AURA” تتويجًا لبرنامج التتبع الذي أطلقته الشركة منذ أكثر من ثلاثة أعوام.

ينطوي قطاع السلع الفخمة على العديد من المجالات المتخصصة – التصميم والمواد الخام والتصنيع والتوزيع. وتتميز منتجات “إل في إم إتش” بقصة فريدة تشمل جميع مراحل تصنيع المنتجات، وأصبح الآن بإمكانها الكشف عنها باستخدام تقنية البلوك تشين. فخلال الإنتاج، يتم تسجيل كل منتج في سجل مشترك لا يمكن تقليده ويحتوي على معلومات فريدة. عند الشراء، يمكن للمشتري استخدام التطبيق الخاص بالعلامة التجارية للحصول على شهادة من منصة “AURA” تحتوي على جميع المعلومات عن المنتج. وبالنظر إلى كونها تقنية غير مركزية وغير قابلة للتغيير، توفر تقنية البلوك تشين الشفافية والمصداقية للمستهلكين، حيث تضمن أصالة المنتجات وتوفر التفاصيل حول منشأ كل منتج ومكوناته (بما في ذلك، المعلومات الأخلاقية والبيئية)، إلى جانب الإرشادات حول العناية بالمنتج وخدمات ما بعد البيع والضمان المتاح.

منصة عامة للقطاع بالكامل تعتمد على منصة “كوروم” التي تعمل عبر “إيثريوم”

 

[instagram-feed num=12 cols=6 showfollow=true showheader=true]

بالنظر إلى هذا التحالف الخاص من العلامات التجارية والشركاء التقنيين، اختار فريق العمل على منصة “AURA” استخدام نموذج تحالفي، بحيث يمكن للعلامة التجارية الفخمة التمتع بالعضوية الكاملة. ويضمن هذا النموذج إمكانية توفير الإمكانيات التقنية لجميع المشاركين، مع الحفاظ في الوقت نفسه على المرونة في تلبية الاحتياجات الخاصة لكل علامة تجارية فخمة.

وقد تم تطوير منصة “AURA” من جانب العلامات التجارية الفخمة لتلبية احتياجاتها خصيصًا، مع توفير نطاق عرض من الخدمات الخاصة بهذا القطاع. وتتمتع العلامات التجارية بالمرونة في تصميم المميزاتالمتاحة لها على المنصة، فقد يختار البعض التركيز على شراء المواد الخام، في حين قد يركز البعض الآخر على توفير خدمات مخصصة وتعزيز ولاء العملاء.

وتُعد شركة “كونسانسيس” أحد الشركاء التقنيين الاساسيين لمنصة “AURA”، وقد ساهم فريقها في تصميم وتطوير العقود الذكية التي تمكن التتبع(بناءً على معايير ERC 721للعملات الرمزية غير القابلة للاستبدال)، والبنية التحتية لتقنية البلوك تشين لمنصة “AURA” (شبكة تحالفية مأذونةتتمتع بالخصوصية، بناءً على منصة “كوروم”)، وواجهة برمجة التطبيقات والتي تتيح للعلامات التجارية الفخمة التفاعل مع منصة “AURA” على طريقة العلامة البيضاء.

وفي تعليقه على ذلك، قال كين تيمسيت، المدير العام لقسم الحلول في شركة “كونسانسيس”، الذراع المعني بتقنية البلوك تشين المؤسسية في الشركة: “تمثل منصة “AURA” ابتكارًا رائدًا لقطاع السلع الفخمة. وتفخر شركة “كونسانسيس” بالمساهمة والعمل مع “إل في إم إتش” على مبادرة من شأنها خدمة قطاع السلع الفخمة بالكامل وحماية مصالح ونزاهة وخصوصية جميع العلامات التجارية، وذلك بالاستفادة من تقنية البلوك تشين عبر منصة “إيثريوم” بطريقة لا مركزية تمامًا”.

 99 total views,  1 views today