“اتصالات” ترى في التمكين الرقمي عنوان رئيسي للمرحلة الراهنة على هامش مؤتمر تيليكوم وورلد ميدل إيست وكاريرز وورلد ميدل إيست

قال حاتم بامطرف، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا والعمليات الدولية في “مجموعة اتصالات” أن التحول الرقمي هو عنوان رئيسي للمرحلة الراهنة، مشيراً في كلمته خلال مؤتمر “تيليكوم وورلد ميدل إيست وكاريرز ورلد ميدل إيست 2020” إلى أهمية التركيز على أسس الابتكار وبناء المقدرات والحلول الرقمية المستدامة.

وأضاف بامطرف: “لقد حرصت ’اتصالات‘ دائماً على الاستثمار في شبكاتها وتوفير الحلول العصرية التي تلبي احتياجات عملائها وخاصة خلال الوضع الراهن. واستطاعت ’اتصالات‘ أن توفر خدماتها دون أي تأثر، وتقديم الحلول التي تتوافق مع متطلبات مرحلة التباعد الجسدي والعمل عن بُعد، بما يساهم في دعم استمرارية الأعمال، وتقليل الحاجة إلى الاجتماعات المباشرة، وتسريع عجلة الأتمتة والتحول الرقمي. ونواصل تحقيق أهدافنا الرقمية التي تواكب تطلعات كافة العملاء تماشياً مع الرؤية الرشيدة لحكومة الإمارات والرامية إلى الحفاظ على موقع الدولة ضمن أعلى الدول تنافسيةً على مستوى العالم بالرغم من تحديات الظروف الحالية.”

وقد شارك حاتم بامطرف كمتحدث رئيسي في الجلسة الافتتاحية التي جاءت بعنوان “مواكبة التحول التقني في مجتمعنا خلال المرحلة الراهنة”.“اتصالات” ترى في التمكين الرقمي عنوان رئيسي للمرحلة الراهنة

ويستمر المؤتمر الذي يعُقد عن بُعد لمدة يومين من 13 إلى 14 أكتوبر، ويصنف على أنه أحد أكبر المؤتمرات في قطاع الاتصالات العالمي والأكثر نفوذاً وتأثيراً في المنطقة، ويركّز على الاستراتيجيات والتقنيات والأفكار الفعالة التي تُلهم شركات الاتصالات في عام 2020.

 

[instagram-feed num=12 cols=6 showfollow=true showheader=true]

ويشارك في المؤتمر وجلساته المباشرة نخبة من المدراء التنفيذين في “اتصالات” بحضور مجموعة من الخبراء المحليين والإقليميين. فيما شارك علي أميري، الرئيس التنفيذي لخدمات المشغلين والمبيعات بالجملة في “مجموعة اتصالات”، في جلسة بعنوان “الفرص في آفاق الشرق الأوسط: التركيز على المميزات الجغرافية للمنطقة واستكشاف الفرص الكامنة”.

وشهدت هذه الجلسة العديد من المواضيع التي تضمنت: استكشاف العوائق التي تحول دون تحقيق حلول الاتصال، وتبني العقلية الرقمية، والاستفادة من تطبيقات بث المحتوى عبر شبكة الإنترنت، وتحسين حلول الاتصال والتغلب على العوائق الموجودة في المنطقة، ودخول الشركات العالمية والإقليمية إلى الأسواق الجديدة في الشرق الأوسط، وتحديد ضرورات الابتكار التقني التي ترفع من مستوى المنافسة إقليمياً.

كما شاركت شفيقة حسين، مديرة القنوات الرقمية في “مجموعة اتصالات” في جلسة بعنوان “الاستفادة من مقدرات الذكاء الاصطناعي: النجاة خلال المرحلة الانتقالية”.

وسيشارك في اليوم الثاني من المؤتمر، صدّيق ماشينغول، مدير أول لخدمات المشغلين والمبيعات بالجملة في “مجموعة اتصالات” في جلسة حوارية بعنوان “حلول الاتصال الدولي: السباق بين شركات الكابلات البحرية وعمالقة إنترنت الأشياء على التحكم بالبيانات”. وتركّز هذه الجلسة على الدور الهام الذي تلعبه الكابلات البحرية في مراكز البيانات والأنظمة. وتشمل محاور النقاش فرص الخدمات الأمنية التي تتوقعها الشركات المشغلة، والتعاون فيما بين المشغلين والآفاق المستقبلية، والتحضير لمجابهة هجمات الحرمان من الخدمات، وتحليل عوامل الأمان المادي للأصول الحيوية.

وبدوره، يشارك خوسيه لوبيز فيلان، مدير الابتكار وبرامج الشراكات لإنترنت الأشياء في “مجموعة اتصالات”، في عرض تقديمي بعنوان “الشركات والمشاريع الناشئة: نماذج التعاون في نظام الابتكار المفتوح.”

 11 total views,  1 views today