“البلاك لايت” ووجوه الهيكل العظمي: “روجيه دوبوي” تهزم سواد المجهول بموجة ساحرة من الأضواء الزاهية

احتفلوا بالهالوين مع إطلالة متوهّجة وغامضة ترسم ملامحها ساعة “روجيه دوبوي إكسكاليبور بلاك لايت تريلوجي” الرائعة.

ويُظهر اللمعان البرّاق لساعة “إكسكاليبور بلاك لايت” لمسات فنية راقية لقياس الزمن تحت ضوء النهار، وتعبيراً ملوّناً وساطعاً للوقت تحت الضوء الأسود – براعة أصبحت ممكنة بفضل تقنية استخدمت لأول مرة في صناعة الساعات الراقية.

وضمن بنيـتـها الرائعة، تقدم حركة “أسترال سكيليتون” من “روجيه دوبوي” تقنية مبتكرة باستخدام هياكل صغيرة مصنوعة من الياقوت المُستـنبت في المختبر وبصورة مُطابقة لتلك المستخدمة في مجوهرات صناعة الساعات. ويُعطي البُعد الجمالي والإبداعي الظاهر في أنحاء الكاليبر انطباعاً بنحت ميكانيكي حقيقي وثلاثي الأبعاد.

وتشتهر دار “روجيه دوبوي” بخبرتها الرائدة في قياس الزمن – كما يتجلّى من خلال الساعات المُلفتة والمعبّرة والمعاصرة، والتي صُممت لفئة حصرية من الأشخاص الذين لا يخافون من التميّز والبحث المستمر عن الأشياء الجميلة.

وتأتي ساعة “إكسكاليبور بلاك لايت تريلوجي” المرغوبة للغاية وبقياس 42 ملم بإصدار محدود بالذهب الوردي من 28 قطعة، وإصدار باللون الأزرق من 88 قطعة مع علبة من الذهب الأبيض، وبديل أسود من التيتانيوم الكربوني غير المتبلور، وهو مزيج من المواد التي تتوّج بتصميم فريد ومُعاصر.