الجيل التالي من حل الشريحة الواحدة المدمجة من تاليس مدمج أحدث هاتف ذكي

  • يمكّن الحل الآمن من “تاليس” الاتصال والخدمات غير التلامسية في سلسلة “جالاكسي إس 20” من “سامسونج”.
  • تجمع الشريحة الواحدة عنصراً آمناً مدمجاً (“إي إس إي”) ووحدة تعريف المشترك المدمجة (“إي-سيم”)- ما يتيح خدمات غير تلامسية عالية الأداء وتجربة اتصال جوال رقمية بالكامل للهواتف الذكية والساعات الذكية والأجهزة اللوحية فائقة التراصّ.
  • قد تتضمن التطبيقات المعتمدة والمدعومة المدفوعات الآمنة، والمراقبة في نقاط العبور، والهوية الرقمية.

باريس لا ديفانس –(بزنيس واير): سيكون “سامسونج جالاكسي إس 20” الجهاز الأول والوحيد في السوق الذي يتضمن الإنجاز التكنولوجي الكبير من “تاليس”1 – إذ إنها الهواتف الذكية الأولى في العالم التي تضم حلاً آمناً بشريحة واحدة لدعم الاتصال الجوال والخدمات غير التلامسية الموثوقة على حد سواء. ويوفر استخدام هذا العنصر الآمن المدمج المتصل والمبتكر إمكانيات جديدة للجيل القادم من الأجهزة الاستهلاكية التي تحتوي على مجموعة واسعة من خدمات التواصل قريب المدى (“إن إف سي”)2 بما في ذلك المدفوعات الآمنة أو استصدار تذاكر النقل.

وتتيح وحدة تعريف المشترك المدمجة (“إي-سيم”) التي تتزايد شعبيتها سريعاً، اتصالاً عن بعد بدون أي عناء. ويستطيع المستخدمون إدارة اشتراكاتهم بالجوال من دون الحاجة إلى وضع أو استبدال بطاقات “سيم”. وسيتمكن مستخدمو أجهزة “جالاكسي إس 20” من التمتع باتصال جوال سلس وتطبيقات غير تلامسية مثل المدفوعات، واستصدار تذاكر العبور، والهويات الرقمية (بما في ذلك جوازات السفر المتنقلة ورخص القيادة المتنقلة) وفقاً للمواصفات الصناعية ذات الصلة (رابطة “جي إس إم إيه” ومنظمات الدفع والعبور). كما يساهم هذا العنصر الآمن المدمج المتصل والشامل في توفير مساحة قيّمة إضافية في الهواتف الذكية والساعات الذكية والأجهزة اللوحية.

وقال دانيال آن، نائب الرئيس الأول ورئيس فريق الأمن الجوال في وحدة أعمال الاتصالات الجوالة لدى شركة “سامسونج إلكترونيكس” في هذا السياق: “نحن في شركة ’سامسونج‘ نسعى باستمرار إلى تزويد المستهلكين بالتكنولوجيا الأكثر تقدماً والتي ستتيح تجارب جديدة ومثيرة يمكن للأشخاص الوثوق بها. ونحن متحمسون للشراكة مع ’تاليس‘ لتزويد مستخدمي ’جالاكسي إس 20‘ بحل فريد من نوعه سيقدم اتصالاً سلساً وأمناً محكماً. ويتميز جهاز ’جالاكسي إس 20‘ بأعلى مستوى من حماية وتشفير البيانات مع شهادة مستوى ضمان تقييم المعايير المشتركة 6 + (“سي سي إي إيه إل”). ويتطلب هذا الأمر زيادة تصغير حجم المكونات مع الحفاظ على مستوى متقدم من الأمن في الوقت نفسه، وهو ما أثبتته كل اقتدار شريحة ’تاليس‘ بدمجها العنصر الآمن المدمج (’إي إس إي‘) ووحدة تعريف المشترك المدمجة (’إي-سيم‘)”.

ومن جانبه، قال فيل سيلي، مدير الأبحاث في قسم أبحاث الأمن الرقمي لدى “إيه بي آي ريسيرتش”: “سيؤدي الاستمرار في دمج وحدة تعريف المشترك المدمجة (’إي-سيم‘) من قبل العلامات التجارية الرائدة في العالم للهواتف الذكية، إلى جانب إطلاق الجيل الجديد من الأجهزة مثل مجموعة ’سامسونج إس 20‘، إلى زيادة شحنات الهواتف الذكية المتوافقة مع وحدة تعريف المشترك المدمجة (’إي-سيم‘) من 143 مليون في عام 2019 إلى ما يزيد عن 509 مليون في عام 2024”.

وأشار إيمانويل أونغوران، نائب الرئيس الأول لحلول الاتصالات الجوالة في شركة “تاليس” قائلاً: “تعكس هذه الشراكة ثقة ’سامسونج‘ العميقة في شركة ’تاليس‘، الرائدة عالمياً في مجال تقنية وحدة تعريف المشترك المدمجة (’إي-سيم‘) وخدمات إدارة الاشتراك ذات الصلة. ويساهم تقليص عدد المكونات المنفصلة اللازمة ضمن هذه الأجهزة أيضاً في تبسيط عمليات المخزون والتصنيع، ما يرفع الإنتاجية والربحية. وتتبوأ شركة ’تاليس‘ مكانة فريدة على صعيد العلاقات مع مزودي الخدمات الرئيسيين للتطبيقات غير التلامسية، بما في ذلك المصارف والشركات المشغلة للهواتف الجوالة والشركات المصنعة للسيارات ومزودي خدمات النقل والحكومات“.

لمحة عن “تاليس”

تُعتبر “تاليس” (المدرجة في بورصة يورونيكست باريس تحت الرمز: Euronext Paris: HO) شركة تكنولوجية عالمية رائدة تعمل اليوم لجعل الغد ممكناً. وتوفّر المجموعة حلولاً وخدمات ومنتجات للعملاء في أسواق قطاعات الطيران والفضاء والنقل والهوية الرقمية والأمن والدفاع. وحققت “تاليس” عائدات بلغت 19 مليار يورو عام 2018 مع 80 ألف موظف في 68 دولة (على أساس أولي بما في ذلك “جيمالتو” خلال 12 شهراً)

وتستثمر “تاليس” بالتحديد في الابتكارات الرقمية مثل الاتصال والبيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي والأمن الإلكتروني، وهي تقنيات تدعم قطاع الأعمال والمؤسسات والحكومات في لحظاتها الحاسمة.

1 قد يتفاوت التوفر باختلاف الأسواق والنماذج.

2 تعتبر تقنية التواصل قريب المدى “إن إف سي” تقنية اتصالات لاسلكية قياسية تتيح تبادل البيانات بين الأجهزة التي تفرق بينها بضعة سنتيمترات (حتى 5 سم). ومن المتوقع أن تصل شحنات العناصر الآمنة المدمجة بتقنية التواصل قريب المدى “إن إف سي” أن تصل إلى 473 مليون وحدة بين الأجهزة الجوالة بحلول عام 2024. المصدر: “إيه بي آي ريسيرتش”- مارس 2020.

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.