الكاميرا المدمجة A6100 الخالية من المرايا من سوني الشرق الأوسط لدعم منشئي المحتوى

دبي، الإمارات العربية المتّحدة، 18 يونيو 2020: حضر أكثر من 30 من أبرز المدونين ومنشئي المحتوى في المنطقة ورشة عمل استضافتها سوني الشرق الأوسط وإفريقيا عبر الإنترنت تناولت تحسين مهارات التصوير الفوتوغرافي. وسلطت ورشة العمل الضوء على الكاميرا المدمجة A6100 الخالية من المرايا، وشارك فيها سفير سوني ألفا، إحسان صالحية، ، ومحمد عبد الوهاب، اختصاصي التصوير الرقمي في سوني.

وشهدت الجلسة التفاعلية والحيوية مناقشة صالحية وعبد الوهاب مواضيع هامة مثل الاتجاهات الحالية في مجال إنشاء المحتوى، ولماذا تُعدّ الكاميرات الرقمية أفضل من الهواتف الذكية لإنشاء محتوى عالي الجودة كما قدّما نصائح متنوّعة لإعدادات الكاميرا والتعديل والتنقيح السريع.

إنّها كاميرا موجّهة إلى المستخدمين الذين يرغبون في الارتقاء بمستوى جودة الصور والفيديو التي يلتقطونها في مواقف مختلفة، كما وتتميّز كاميرا A6100 المدمجة الخالية من المرايا بهيكل خفيف الوزن غنيّ بمزايا سوني من التقنيات المبدعة بما في ذلك أداء الضبط البؤري التلقائي المتطوّر، وجودة الصور الرائعة وأحدث تقنيات الفيديو.الكاميرا المدمجة A6100 الخالية من المرايا من سوني الشرق الأوسط

وتعمل كاميرا A6100 بمعالج صور EXMOR™ CMOS بقدرة 24.2 ميغابيكسل[1]، وأحدث معالج للصور BIONZ X™ وواجهة أمامية LSI تستخدمها سوني في كاميراتها ذات الإطار الكامل. ويتحد هذا الثلاثي القوي لتقديم تحسينات شاملة في جودة الصورة والأداء في جميع مجالات التقاط الصور والفيديو.

 

[instagram-feed num=12 cols=6 showfollow=true showheader=true]

ذلك، وتتميّز الكاميرا أيضاً بوقت سريع جداً لتحقيق التركيز البؤري التلقائي مع 0.02 ثانية[2]، وضبط بؤري تلقائي لاكتشاف الطور للمستوى البؤري من 425 نقطة أي ما يغطي 84٪ تقريباً من مساحة الصورة. كما وتستفيد كاميرا A6100 أيضاً من خاصية “التتبع في الوقت الفعلي” من سوني التي تستخدم أحدث خوارزمية سوني بما في ذلك التعرف على الأشياء والمواضيع بالاستناد إلى الذكاء الاصطناعي لضمان إمكانية التقاط الأهداف بدقة ممتازة، حتى من خلال لوحة اللمس على الشاشة الخلفية.

إضافة إلى ذلك، تتضمّن الكاميرا ميزة “التركيز البؤري التلقائي للعين في الوقت الفعلي”، وهي أحدث إصدار من تقنية الضبط البؤري التلقائي المعروفة من سوني، والتي تستخدم التعرف على الأشياء بالاستناد إلى الذكاء الاصطناعي[3] لاكتشاف بيانات العين ومعالجتها في الوقت الفعلي، مما يؤدي إلى تحسين في الدقة والسرعة والأداء لتتبع العين AF لكل من البشر والحيوانات[4]، ويسمح للمصور بالتركيز فقط على تركيبة[5] الصورة.

نبذة عن سوني الشرق الأوسط وأفريقيا

سوني الشرق الأوسط وأفريقيا م.م.ح. شركة تابعة بالكامل لشركة سوني، وهي المقرّ الرئيسي الإقليمي لمنطقتَي الشرق الأوسط وأفريقيا. وتعمل الشركة ضمن قسم سوني للإلكترونيات سوني، والإلكترونيات المتحركة (أنظمة سمعية في السيّارة) ومنتجات الحاسوب الترفيهية (بلاي ستيشن) في أكثر من 40 بلداً في المنطقة.

إلى جانب صفقات التداول بالأسهم في المنطقة الحرّة في جبل علي في دبي، تدير سوني الشرق الأوسط وأفريقيا عملية تنفيذ أنشطة متعدّدة تضمّ اللوجستيات والمبيعات والتسويق والإعلانات وخدمات العملاء من خلال شركائها ومكاتبها التمثيلية. بالإضافة إلى 274 مكتب خدمات معترف به يعزز وجودَ سوني في أسواق مهمّة في المنطقة.

[1] العدد التقريبي لوحدات البكسل الفعالة

[2]  استناداً إلى أبحاث سوني، القياس الداخلي متوافق مع إرشادات CIPA مع عدسة E 18-135mm F3.5-5.6 OSS، وإيقاف الضبط البؤري التلقائي المسبق ومعين المنظر قيد الاستخدام.

[3]    يتم استخدام الذكاء الاصطناعي (AI) بما في ذلك تكنولوجيا التعلم الآلي

[4]    يدعم الضبط البؤري للعين بالوقت الحقيقي Real AF للحيوانات الصور الثابتة فقط ولا يمكن استخدامه مع التتبع. لا يعمل مع بعض أنواع الحيوانات. قد لا يعمل التركيز البؤري جيداً وفقاً لظروف المشهد والهدف

[5] يمكن اختيار كل من العين اليمنى والعين اليسرى، إما من خلال القائمة أو من خلال لوحة الشاشة التي تعمل باللمس

 3,663 total views,  1 views today