المستهلكون يتجهون إلى التجارة الإلكترونية في ظل ممارسات التباعد الاجتماعي  خلال شهر رمضان المبارك 2020

وفقاً لدراسة حديثة صادرة عن كريتيو

  • الساعة الرابعة صباحاً هي ساعة الذروة للتسوق عبر الإنترنت خلال شهر رمضان الكريم.
  • ساهمت ممارسات التباعد الاجتماعي في زيادة حجم المبيعات لفئات معينة أبرزها أدوات المطبخ وتناول الطعام ومنتجات العناية الشخصية والإلكترونيات.

الإمارات 3مايو 2020: تشير دراسة حديثة صادرة عن كريتيو، S.A (ناسداك: CRTO) المتخصصة في تكنولوجيا التسويق التجاري، حول انفاق المستهلكين عبر الإنترنت خلال شهر رمضان المبارك، زيادة كبيرة في حجم مشتريات التجارة الإلكترونية خلال شهر رمضان المبارك، حيث يبدأ المسلمون الإحتفاء بالشهر الكريم، من خلال شراء ما يلزمهم عبر التسوق الإلكتروني.

بدأ الارتفاع العام في حجم المبيعات عبر الإنترنت في أواخر شهر فبراير من العام الحالي تقريبًا وقفز بشكل ملحوظ في منتصف شهر مارس من العام الحالي. وتشمل قائمة الفئات التي شهدت زيادة كبيرة في المبيعات، في أعقاب جائحة فيروس كورونا “كوفيد-19” منذ شهر مارس، أدوات الحماية ومعدات اللياقة البدنية والألعاب والمعدات الخارجية وأدوات الطعام وأجهزة ألعاب الفيديو.

ووفقاً للدراسة، فإن الفئات التي سجلت أعلى زيادة في حجم مبيعات منذ منتصف فبراير في الشرق الأوسط وأفريقيا هي منتجات العناية الشخصية والملابس وأدوات المطبخ وتناول الطعام وإكسسوارات الإلكترونيات والأحذية والاتصالات والأجهزة الصوتية والمجوهرات والديكور وإكسسوارات الملابس.

 

[instagram-feed num=12 cols=6 showfollow=true showheader=true]

وقال أليستر بيرتون، المدير الإقليمي لدى كريتيو في الشرق الأوسط وأفريقيا. “عالمياً، شهدنا ارتفاعاً يومياً في أعداد زيارات الويب بنسبة تزيد عن 50٪. وبسبب جائحة فيروس كورونا “كوفيد-19″، تحول المستهلكون إلى الإنترنت سواء للعمل أو التعلم أو التسوق. وفي ظل إغلاق معظم متاجر التجزئة، فإننا نتوقع استمرار هذا الاتجاه خلال شهر رمضان الكريم، وهو شهر له تأثير كبير على ثقافة الشراء والاستهلاك في المنطقة. والآن أمام العلامات التجارية وتجار التجزئة فرصة كبيرة للإستماع إلى عملائهم ومساعدتهم على الحفاظ على التقاليد وإثبات استمرارية العمل كما كان في الماضي.”

ففي العام الماضي، بدأت مبيعات التجزئة عبر الإنترنت في الارتفاع قبل 10 أيام من بدء شهر رمضان المبارك في حين أن المبيعات نمت بنسبة 47٪  بعد 10 أيام من انتهاء الشهر الكريم. وتباطأ نشاط المستهلكين قرب نهاية الفترة مع انخفاض معدل المبيعات وزيادة المواقع الإلكترونية بنسبة تصل إلى 13٪ خلال عيد الفطر السعيد. وبينما انصب تركيز المستهليكن على الاحتفالات مع العائلة والأصدقاء خلال هذا الوقت، الإ أن الشهر الشهر التالي انتعاشاً سريعاً مما عزز نشاط المتسوقين مرة أخرى.

وفي ظل تغير أنماط نوم المستهلكين خلال شهر رمضان الكريم، فإن أنماط التسوق تتغير أيضاً، ويزداد التسوق في الفترة ما بعد الإفطار. وتشير دراسة كريتيو إلى أن مبيعات التجزئة تزداد بنسبة 17٪ عند الساعة الـ 4 صباحًا خلال شهر رمضان المبارك، في حين أن المبيعات تنخفض بنسبة 49٪ تحت خط الأساس في اليوم في المتوسط. وهنالك انخفاضاً كبيراً في المبيعات ما بين 6- 7  مساءً، بالتزامن مع الإفطار، بالمقارنة مع نفس الفترة في الشهور الأخرى. وتؤكد دراسة كريتيو للعام 2019  أن مبيعات التطبيقات والمحمول شهدت زيادة خلال فترة ذروة التسوق عند الساعة الـ 4 صباحًا، مع ارتفاع كبير في مبيعات التطبيقات والمحمول بعد الإفطار. ونمت مبيعات الهاتف المحمول الأسبوعية بنسبة 61٪ خلال أسبوع عيد الفطر السعيد..

هذا وقد أثرت جائحة فيروس كورونا “كوفيد-19” على مشهد التجارة الإلكترونية عالمياً. وأظهر استطلاع حديث أجرته كريتيو على أكثر من 10000 فرد  على مستوى العالم أن نصف المستهلكين سوف يشترون المزيد من المنتجات والأدوات عبر الإنترنت بسبب هذه الجائحة.

وأظهرت دراسة تحليلة حديثة لـ كريتيو والذي تتضمن بيانات من Criteo Shopper Graph والتي تغطي ما يقرب من 2 مليار متسوق نشط شهريًا، ارتفاع حجم مبيعات، في جميع أنحاء العالم، في الفئات التالية: الحلويات والملابس (ملابس النوم و ملابس المنزل) والسلع الرياضية واللياقة البدنية – مثل أشرطة التمرين وكاميرات الويب و منتجات الألعاب ومعدات ومستلزمات العناية بالحيوانات الأليفة وأدوات الخبز

وتشير نتائج دراسة كريتيو إلى أن حوالي نصف جميع البلدان حول العالم تشهد ارتفاعًا في معاملات المبيعات عبر الإنترنت؛ ويعزى إلى التحول في سلوك المتسوق لا سيما في ظل ممارسات التباعد الاجتماعي.

نبذة عن كريتيو

تعد كريتيو (ناسداك: CRTO) شركة رائدة في مجال تسويق التجارة الإلكترونية، وتقوم ببناء شبكات إيكولوجية مترابطة مفتوحة ذات أداء عالي لتسويق التجارة الإلكترونية، لتساعد العلامات التجارية وتجار التجزئة على زيادة الأرباح والعائدات. يعمل لدى كريتيو أكثر من 2700 موظف وتقدّم الشركة خدماتها لأكثر من 17,000 عميل حول العالم ولديها علاقات مباشرة مع الآلاف من الناشرين، لتساعدهم في تعزيز أدائهم على نطاق واسع عبر عرض المنتجات التي يفضلها المتسوقون. تحقق كريتيو مبيعات سنوية تناهز 550 مليار دولار سنوياً

 53 total views,  1 views today