بوش تطلق شمعات الإشعال EVO عالية الأداء في منطقة الشرق الأوسط شمعات الإشعال الجديدة تواكب متطلبات المحركات الحديثة

علنت شركة بوش اليوم عن إطلاق شمعات الإشعال EVO عالية المرونة في الأداء في منطقة الشرق الأوسط. وتنطوي مرونة وموثوقية شمعات الإشعال على أهمية خاصة بالنسبة لمحركات الحقن المباشر الحديثة للبنزين والمزوّدة بشحن توربو. وتمتاز شمعات الإشعال EVO الجديدة من بوش بمتانتها وتصميمها الهندسي المتقن الذي يكفل توفير اشتعال مستقر على مدى فترة خدمتها الطويلة، وحتى في أقسى الظروف التشغيل التي تواجهها المحركات الحديثة. وبفضل التصميم المحسّن للعازل، وقوّته الكبيرة في العزل التي ازدادت حتى 45 كيلوفولت، تستطيع شمعات الإشعال الجديدة تحمّل حالات الاحتراق غير المنتظمة – المعروفة باسم عمليات الانطراق الضخمة (mega knocking) – والتي قد تحدث في المحركات الحديثة المتطورة.

ومن المقرر إنتاج شمعات الإشعال EVO من بوش في مصنع الشركة بمدينة بامبرغ الألمانية، حيث ستتوافر في منطقة الشرق الأوسط اعتباراً من شهر أكتوبر المقبل، وستمثل بداية لتوسّع محفظة الشركة. وكخطوة أولى، سيتم تركيب شمعات الإشعال EVO في محركات الحقن المباشر الحديثة للبنزين في سيارات فولكس فاجن ومرسيدس – بنز.بوش تطلق شمعات الإشعال EVO عالية الأداء في منطقة الشرق الأوسط

وقد تم تطوير شمعات الإشعال EVO الجديدة من بوش لضمان إشعال موثوق به لمحرّكات الحقن المباشر للبنزين المزوّدة بشحن توربو. وتتنوّع متطلبات المحركات الحديثة من شمعات الإشعال بشكل كبير بحسب نوع المحرّك. وبفضل تعاونها الوثيق مع مصنّعي السيارات، تطوّر بوش شمعات إشعال أصلية تتناسب مع المتطلبات المحدّدة لكل محرّك. وقامت بوش بتطوير تقنيات خاصة في الإنتاج، مثل عملية طلاء التروس والأغطية بالنيكل، لاستخدامها في شمعات الاشتعال EVO الجديدة بهدف تزويدها بمستويات محسّنة للحماية من التآكل وزيادة عمرها التشغيلي.

يوفر قسم خدمات ما بعد بيع المركبات (Automotive Aftermarket) الدعم لورش التصليح وخدمات ما بعد البيع حول العالم عبر بمعدات الفحص والتصليح، إلى جانب مجموعة واسعة من قطع الغيار للسيارات والمركبات التجارية، بدءاً من قطع الغيار الجديدة والمعاد تصنيعها ووصولاً إلى حلول التصليح المتخصصة. وتشمل محفظة منتجات القسم منتجات مصنعة كمعدات بوش الأصلية، بالإضافة إلى منتجات وخدمات ما بعد البيع المطورة والمصنعة في مصانع الشركة. ومن خلال أكثر من 14 ألف شريك في 150 بلداً وشبكتها العالمية للخدمات اللوجستية، تضمن بوش وصول قطع الغيار المختلفة إلى العملاء بالسرعة الكافية وفي الوقت المناسب. ويقوم القسم تزويد ورش الفحص والتصليح بالتكنولوجيا، وبرامج الفحص، وخدمات التدريب، وخدمات المعلومات. كما يتولى القسم مسؤولية منح حقوق امتياز ورشة التصليح (خدمة بوش للسيارات)، التي تعتبر واحدة من أكبر سلاسل ورش التصليح المستقلة في العالم، والتي يصل عددها إلى 15 ألف ورشة.

 

[instagram-feed num=12 cols=6 showfollow=true showheader=true]

تعتبر مجموعة بوش من الشركات الرائدة عالميا في توريد التكنولوجيا والخدمات. وتوظف نحو
 400,000موظف حول العالم (لغاية 31 ديسمبر 2019). وفقا للأرقام الأولية حققت الشركة إيرادات مبيعات بلغت 77.7مليار يورو للعام المالي المنتهي في 31 ديسمبر 2019. تتنوع أعمال الشركة بين أربعة أقسام تجارية: التكنولوجيا المستخدمة في السيارات، الطاقة وتكنولوجيا البناء، التكنولوجيا الصناعية والبضائع الاستهلاكية. وبوصفها من الشركات الرائدة في مجال إنترنت الأشياء، تتيح بوش حلولاً مبتكرة للمنازل الذكية، والمدن الذكية، والتنقل المتصل، والتصنيع المتصل. وتعتمد على خبرتها في تكنولوجيا الاستشعار، والبرمجيات، والخدمات، فضلاً عن سحابتها الخاصة في مجال إنترنت الأشياء، لتزويد عملائها بحلول متصلة ومتعددة التخصصات انطلاقاً من مصدر واحد. ويتجلى الهدف الاستراتيجي لمجموعة شركات بوش في توفير الابتكارات لحياة متصلة. وتم تصميم المنتجات والخدمات في مجموعة “بوش” بشكل خاص لتحسين نوعية الحياة والارتقاء بها وذلك من خلال توفير حلول مبتكرة ومفيدة. وباختصار، فإن بوش تبتكر التقنيات من أجل الحياة. وتضم مجموعة بوش شركة “روبرت بوش” وفروعاً تابعة لها تصل إلى نحو 440 شركة إقليمية في نحو 60 بلداً حول العالم. وتغطي شبكة بوش العالمية لأنشطة التصنيع والهندسة والمبيعات كافة الدول حول العالم تقريباً، بما في ذلك شركاء المبيعات والخدمات. وتعتبر قوتها المبتكرة الأساس الذي يعزز نمو الشركة في المستقبل. ويعمل لدى بوش 72600 موظفاً في مجال الأبحاث والتطوير بما فيهم 30000 مهندس برمجيات موزعين بين 126 موقعاً حول العالم.

 593 total views,  1 views today