“بيتك” يطلق تكنولوجيا الشات بوت (Chatbot)

  • “بيتك للمساعدة”.. تقنية ذكاء اصطناعي للتفاعل مع العملاء وتوفير احتياجاتهم على مدار الساعة
  • مندني: “بيتك” ماضٍ في رحلته الطموحة للتحول الرقمي

الكويت، 5 أغسطس، 2018: أطلق بيت التمويل الكويتي “بيتك” تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي- الشات بوت (Chatbot) الذي يحمل اسم “بيتك للمساعدة”، بالتعاون مع “مايكروسوفت”، في خطوة للمضي قدما في التحول الرقمي من خلال تحسين تفاعل العملاء وتمكين موظفي البنك وفق أعلى معايير كفاءة الاداء.

ويوفر الشات بوت (Chatbot) احتياجات العملاء ومتطلباتهم على مدار الساعة طيلة ايام الاسبوع، حيث يتوفر على اكثر منصات “بيتك” الالكترونية تفاعلا بما في ذلك الموقع الالكتروني لـ”بيتك” وتطبيق البنك على الهواتف الذكية KFHonline. وفي غضون ذلك، سيتم تمكين الموظفين لتحقيق المزيد وتعزيز الكفاءة في العمل، حيث سيتم توظيف الذكاء الاصطناعي للحد من أعباء العمل، مما يسمح لموظفي خدمة العملاء بتركيز الجهود على قضايا أكثر تعقيدا وترك الخدمات المصرفية الاعتيادية لنظام الذكاء الاصطناعي لتقديم الحلول وابتكار الطرق الأكثر فعالية لتحليل استفسارات العملاء، وتسهيل رؤية أوسع وأعمق للبيانات.

  وأشار رئيس الخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المالية الخاصة للمجموعة في “بيتك”، وليد خالد مندني الى ان رحلة التحول الرقمي في “بيتك” بمثابة منارة للقطاع المصرفي في المنطقة، منوها بأن “بيتك” يهدف إلى جني ثمار الثورة الصناعية الرابعة من خلال إطلاق أحدث وسائل التواصل على مستوى المؤسسات والإنتاجية وذكاء الأعمال وأدوات التحليل، بالإضافة إلى بناء مركز البيانات الخاص بالبنك بحلول نهاية هذا العام.

ولفت الى ان “مايكروسوفت” قد أثبتت انها الشريك المثالي للمساهمة في متابعة طموحات “بيتك” الرقمية، نظرًا لأن بيئة الشركة السحابية تقدم نموذجا مثاليًا بالمرونة والكفاءة والابتكار.

وأضاف مندني ان الشات بوت “بيتك للمساعدة” هو أحدث نقطة انطلاق في الرحلة المرحلية التي يمضي بها “بيتك”، مبينا ان “بيتك” تبنى بالفعل تكنولوجيا سحابة “مايكروسوفت”، واعتمد برامج Office 365 وDynamics CRM، مع اضافة طبقة متقدمة من الحماية إلى العمليات اليومية والعديد من الحلول التقنية المتطورة.

وقال ان Dynamics CRM قد أتاح امكانية أتمتة طلبات الخدمة المتعددة على مستوى الفرع والإدارة على حد سواء، اذ يوفر ذلك عملية مبيعات أكثر تنظيما، ومركز اتصال اكثر كفاءة، مع تسهيل رؤية ومتابعة الادارة العليا للمبادرات والمشاريع قيد التنفيذ.

من جانبه قال تشارلز نحاس المدير العام لدى مايكروسوفت الكويت، ان التحول الرقمي ساعد المؤسسات على تحقيق المزيد من النجاح من خلال مشاركة العملاء، وتمكين الموظفين، وتحسين العمليات، وإعادة ابتكار نماذج الأعمال.

ولفت الى ان تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي- الشات بوت (Chatbot) تساهم في تميكن ودعم فرق العمل في قدرتها على خدمة العملاء، مشيرا الى ان إمكانيات هذه التكنولوجيا تساهم في وزيادة رضا العملاء و خفض التكاليف، فيما تحظى باهتمام المؤسسات عبر مختلف القطاعات، كما أن معدلات تطبيقها يشهد ازديادا ملحوظا واقبالا كبيرا.

وأضاف انه من الممكن اضافة الشات بوت (Chatbot) في قنوات التواصل الاجتماعي بما في ذلك الرسائل القصيرة SMS وتطبيقات المؤسسات على الموبايل، ومواقع الويب، الامر الذي من شأنه ان يمكن العملاء من الوصول الى المؤسسة بالطريقة والوقت الذي يناسبهم دون أوقات انتظار نظرًا لأن نسخة واحدة من الـ (Chatbot) يمكنها التعامل مع آلاف العملاء في وقت واحد.

ولفت الى ان ذلك يساهم بتخفيف اعباء الاجراءات الملقاة على عاتق الموظفين، ليتم الاستفادة من ذلك الوقت وتوظيفه بمهام وظيفية ومبادرات عمل مبتكرة تضيف قيمة للمؤسسة والعملاء.

ولدى “بيتك” خططًا لاستخدام الشات بوت (Chatbot) “بيتك للمساعدة” داخليًا، لمساعدة الموظفين في العمليات التجارية والاستعلامات التشغيلية، حيث يتسم “بيتك للمساعدة” بمميزات متنوعة اخرى منها المواءمة في تجربة العملاء وجمع البيانات، والقدرة على تبني منصات التراسل الجديدة بسرعة وفعالية من حيث التكلفة، فضلا عن المرونة في حلول وخيارات عمليات التسويق.

بيت التمويل الكويتي “بيتك”

تأسس بيت التمويل الكويتي (بيتك)، المؤسسة المالية المدرجة في سوق الكويت للأوراق المالية، في عام 1977 ومقره في الكويت. وتعتبر مجموعة “بيتك” رائدة عالمياً في مجال الخدمات المصرفية الإسلامية، حيث توفر مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية وتقدم مستوى فائقاً من الابتكار وخدمة عملاء متميزة.

يدير “بيتك” عملياته في دول مجلس التعاون الخليجي وآسيا وأوروبا من خلال أكثر من 480 فرعا بما في ذلك بيت التمويل الكويتي التركي (بيتك- تركيا)، لتقديم خدمات البنك للعملاء في تركيا والسعودية والبحرين وماليزيا وألمانيا والامارات.

وتتمثل رسالة “بيتك” في تحقيق أعلى مستويات الابتكار والتميز في خدمة العملاء مع حماية وتنمية المصلحة المشتركة لجميع الأطراف المعنية بالمؤسسة المالية. وتتمثل رؤيته في قيادة التطور العالمي للخدمات المالية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية والارتقاء إلى مرتبة البنك الإسلامي الأكثر موثوقية وربحية مستدامة في العالم.

تشمل القيم المؤسسية الرئيسية في “بيتك” تعزيز الريادة عبر جميع نشاطاته، بما في  ذلك الريادة في الخدمات المالية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية في جميع أنحاء العالم، من خلال الابتكار والريادة في خدمة العملاء والريادة في تطوير الموظفين، بالإضافة إلى الالتزام بالمسؤولية الشخصية في جميع الإجراءات المتخذة، وبناء شراكات تمتد مدى الحياة مع الأطراف المعنية.