بي 2 بروكر تضمن موقعها كمزود رئيسي للسيولة مع ديفيكسبرتس دي إكس ترايد

ليماسول، قبرص – (بزنيس واير/“ايتوس واير”) – وقّعت “بي 2 بروكر“، وهي شركة رائدة في تزويد حلول السيولة والتكنولوجيا لسوق صرف العملات الأجنبية “فوركس” وقطاع العملات المشفّرة، إتفاقية مع “ديفيكسبرتس“، وهي شركة متخصصة في تطوير البرامج المالية، لترخيص منصتها “دي إكس ترايد”. وتمثل “دي إكس ترايد” حل تداول متعدد الأصول للوسطاء يدعم طيفاً كاملاً من الأصول، على عكس منصات التداول خارج البورصة الأخرى. و ستتيح هذه الخاصية لـ “بي 2 بروكر” بأن تصبح مزود السيولة الرئيسي الرائد في القطاع.

وتشمل مجموعة منصات “بي 2 بروكر” للتداول حالياً “وان زيرو هاب” و”برايم إكس إم إكس كور” والعديد من منصات التداول “إم تي 4” و”إم تي 5″، بالإضافة إلى “بي 2 ترايدر” (منصة محرك المطابقة الخاصة بالشركة). ومع إضافة ـ”دي إكس ترايد”، سيتمكن العملاء من الوصول بسرعة وسهولة إلى أحد أعمق مجموعات السيولة في قطاع الأسهم/حقوق الملكية، وصناديق المؤشرات المتداولة، وعقود الفروقات، والعقود الآجلة، وخيارات الفانيلا، والسلع الأساسية، والمعادن، وسوق صرف العملات الأجنبية (“فوركس”)، والعملات المشفرة الآجلة، والتبادل الفوري للعملات المشفرة، وعقود الفروقات للعملات المشفرة والسندات.

وتحظى الشركة التي وسعت مؤخراً عروض السيولة في عقود الفروقات للعملات المشفرة بالإضافة إلى 61 ثنائياً جديداً من العملات المشفرة التي يصل مجموعها الآن إلى 100 ثنائي، بالاعتراف كإحدى الشركات المزودة للسيولة الرائدة في القطاع، إذ تقدم دعماً على أعلى مستوى مع تداول على مدار الساعة وطيلة أيام الأسبوع، ودعماً باللغة الإنكليزية والروسية والصينية الكانتونية والمبسطة، إضافة إلى العربية والإسبانية والهندية والإيطالية والأردية والفارسية والباشتونية والعبرية والتركية.

وتجدر الإشارة إلى أن “بي 2 بروكر” انتهت مؤخراً من الدمج مع منصة “دي إكس ترايد” بهدف نشر السيولة بين الوسطاء الذين يستخدمون المنصة فعلاً وتقديمها إلى الوسطاء، الجدد منهم أو العاملين على التوسع. ومن الآن فصاعداً، سيصبحون قادرين على الاتصال بأحد أكبر مجموعات السيولة في القطاع وذلك في غضون دقيقة واحدة فقط من خلال واجهة برمجة تطبيقات تبادل المعلومات المالية أو عبر الاتصال مباشرةً بـ”دي إكس ترايد”.

 

[instagram-feed num=12 cols=6 showfollow=true showheader=true]

وبالإضافة إلى ذلك، قامت شركة “بي 2 بروكر” بدمج “بي 2 كور” مع “دي إكس ترايد”. و يعدّ “بي 2 كور”، وهو الاسم الجديد لغرفة التداول، حلاً عملياً جاهزاً لأنشطة الوساطة يتيح للزبائن التحقق من العملاء وتسجيلهم والقيام بمهام مثل قبول المدفوعات وإرسالها، والإيداع والسحب وفتح والحسابات، وغير ذلك. وتجدر الإشارة إلى أن بإمكان الشركات التي تستخدم منصة “دي إكس ترايد” الإتصال بسرعة بمنصة “بي 2 كور” قبل إطلاق أعمالها في مجال الوساطة.

وأخيراً، تم دمج “بي 2 بي إن باي“، وهي بوابة دفع العملات المشفرة الخاصة بالشركة، مع “دي إكس ترايد”، ما يمكّن العملاء من إرسال واستلام وتخزين وتبادل وقبول المدفوعات بالعملة المشفرة عبر الإنترنت بشكل آمن وفعّال من حيث التكلفة.

وعلّق آرثر عزيزوف، مؤسس شركة “بي 2 بروكر” ورئيسها التنفيذي بالقول: “لقد بات هدفنا بأن نصبح مزوداً عالمياً رئيساً للسيولة واقعاً، وذلك بفضل نسختنا المصممة خصيصاً من ’دي إكس ترايد‘، والتي بالاقتران مع تقنيتنا وعمق سيولتنا، تجعل عرضنا لا يضاهى في القطاع”.

وأضاف إفغيني سوروكين، نائب الرئيس الأول لهندسة البرمجيات في “ديفيكسبرتس” قائلاً: “من دواعي سرورنا أن ’بي 2 بروكر‘ قد اختارت منصتنا النموذجية للتداول متعدد الأصول. ويمكن إعداد ’دي إكس ترايد‘ لخدمة عملاء مختلفين في أسواق مختلفة، وأنا متأكد من أن تقنيتنا ستساعد ’بي 2 بروكر‘ في توسعها. ”

*المصدر: “ايتوس واير”

 164 total views,  1 views today