تاغهوير TAG Heuerشريك اللقب والتوقيت لفريق بورشه للفورمولا إي

دبي، الإمارات العربية المتحدة: أبرمتتاغهويرTAG Heuerوبورشه(Porsche)اتفاقية طويلة الأمد للمشاركة في الفورمولا إي(Formula E)، بحيث تصبح صانعة الساعات الفاخرة السويسرية شريكًا في اللقب والتوقيت. وستشارك بورشه في بطولة الاتحاد الدولي للسياراتABB الفورمولا إي(ABB FIA Formula E Championship 2019/2020) 2019/2020 تحت اسم فريقتاغهويربورشهللفورمولا إي(TAG Heuer Porsche Formula E Team).

وتتمتع العلامتان التجاريتان بالعديد من الإنجازات المشتركة طوال تاريخ مشاركتهما في سباق السيارات. فبالنسبة لبورشه(Porsche)، فمن أبرز ما يميزها محرك “TAG-Turbo”الذي صنعته الشركة لتشغيل سيارات الفورمولا 1 في الثمانينيات وفازت ببطولتي كون كونتورز (1984 و1985) وثلاث بطولات للسائقين (1984-1986). أما صانع الساعات السويسرية، هويرHeuer، فقد شارك في رياضة السيارات منذ سبعينيات القرن الماضي، حيث عملت مع جو سيفرت (Jo Siffert)الذي قاد بورشهفي الفترة ما بين عامي 1966 و1971 وفاز بعدد من سباقات القدرة، فضلاً عن المساهمة في فوز بورشه في عام 1969 في البطولة العالمية لسيارات السباق.وفي تسعينيات القرن الماضي، أصبحت تاغهويرمن رعاةسباق كأس السوبر من بورشه(Porsche Supercup)وما زالتتواصل دورها كشريك للعديد من بطولاتبورشه اليوم. وبناءً على النجاحات السابقة، تتقدم بورشهوتاغهوير TAG Heuer الآن نحو آفاق جديدة من التعاون من خلال مشاركتهما في الفورمولا إي، أول سلسلة سباقات للسيارات الكهربائية في الشوارع في العالم والتي ينطلق موسمها السادس قريبًا.

ويمثل الطموح والشغف في رياضة السيارات جزءًا من مجموعة القيم المشتركة التي تجمع تاغهويروبورشه. فلطالما كانت هذه الثقافة التي يتبادلونها راسخة في نهج طليعي يسعى دائما إلى تحدي التقليد وإلى الابتكار من حيث الجمال والجودة التي لا تقاوم. وستعود هذه الشراكة الجديدة فيالفورمولا إيبفوائد الجمع بين الخبرة في مختلف المجالات لدفع كلتا الشركتين إلى أبعاد جديدة من حيث التكنولوجيا والدقة والاتصال.

وقد أصبح اسم تاغهويرمرادفًا لرياضة السيارات منذ أوائل القرن العشرين، بشراكاتها الرائدة التي تمتد عبر جميع مجالات الرياضة. ويعدّ صانع الساعات السويسرية الفاخرة أحد الشركاء المؤسسين لبطولةABB الفورمولا إي(ABB FIA Formula E Championship) التابعة للاتحاد الدولي للسيارات،والتي تواصل اكتساب المزيد من الزخم والمشجعين في جميع أنحاء العالم.

يقول ديتليف فون بلاتين، عضو المجلس التنفيذي للمبيعات والتسويق، لدى بورشهآيه جي: “لطالما كانت التقاليد العريقة والدقة العالية والابتكار التقني بمثابة القيم المشتركة لبورشهوتاغهوير. وتُعد بطولة ABB الفورمولا إي التابعة للاتحاد الدولي للسيارات المنصة المثالية لكلتا الشركتين لخلق مستقبل الرياضات الترفيهية. وأنا مقتنع تماما بأن الشراكة معتاغهويرستكون مثالًا رائعًا آخر على نجاح الفريق في رياضة السيارات”.

وقال ستيفان بيانكي، الرئيس التنفيذي لقسم صناعة الساعات في “إل في إم إتش” والرئيس التنفيذي لتاغهوير: “يشرفنا جداً أن نبدأ شراكتنا معبورشه، وهي خطوة رائعة لتعزيز وجودنا فيالفورمولا إي. فبالإضافة إلى أن العلامتان التجاريتان تتشاطران الشغف نفسه في رياضة السيارات وروح المنافسة، إلاّ أنهما أيضاً تتمتعان بنفس الحب تجاه الجودة والتكنولوجيا. ونتطلع في تاغهويرإلى دعم الفريق في رحلته إلى الفورمولا إي والبطولات القادمة”.

ويضيف مايكل شتاينر، عضو المجلس التنفيذي للبحوث والتطوير، لدى بورشهآيه جي: “تتمتع كل من بورشهوتاغهويربتاريخ حافل بالناجح في رياضة السيارات. ونحن فخورون جدًا بوجودتاغهويربصفتها شريكًا في اللقب والتوقيت الرسمي، وبتعاونها مع بورشه في أول سلسلة سباقات كهربائية في الشوارع في العالم. كلنا شغف لكتابة فصلجديد من النجاح كفريقتاغهويربورشهللفورمولا إيفي بطولة ABB التابعة للاتحاد الدولي للسيارات للفورمولا إي. ”

وقال فريديريك أرنو، كبير الاستراتيجيين والمسؤول الرقمي في تاغهوير: “تُظهر هذه الشراكة مع بورشه التزامنا المستمر ودعمنا للفورمولا إي، التي ساهمنا في تأسيسها. ولطالما كان الابتكار في صلب العلامة التجاريةتاغهوير، وستمكننا هذه الشراكة مع فريق بورشهالجديد من مواصلة تحقيق طموحنا في تطوير ابتكارات جديدة وتجريبية في رياضة السيارات.”.

ويضيف فريتزإنزينجر، نائب الرئيس لدى بورشهموتورسبورت ومجموعة فولكسفاجن إيه جيموتورسبورت: “نحن سعداء لاستقبال تاغهوير مرة أخرى في بورشهموتورسبورت. فبالاعتماد على تاريخنا المشترك الطويل من النجاحات، سيستفيد الطرفان من الإنجازات السابقة لتطوير عصر جديد من الفورمولا إي. إنه لأمر مثير أن نتعاون معاً مرة أخرى وأن نقود سوياً شغفنا الكبير برياضة السيارات. وإننا ننتظر بفارغ الصبر سباقنا الأول كفريقتاغهويربورشهللفورمولا إي في شهر نوفمبر من هذا العام”.