تاليس توسع منظومة شركاء التكنولوجيا لتسريع مبادرات   التحول الرقمي والسحابي للمؤسسات

  • عمليات تكامل جديدة مع مزودين رائدين للتكنولوجيا في مجال التعاملات الرقمية “بلوك تشاين”، والحوسبة السحابية، وعمليات تطوير البرمجيات وتكنولوجيا المعلومات (“ديف أوبس”)، وتوقيع التعليمات البرمجية وإنترنت الأشياء، بما في ذلك “إف 5” و “في إم وير تانزو”.
  • ستساهم هذه الشراكات بمساعدة المؤسسات على الحد من المخاطر السيبرانية وتأمين حماية مبادرات التحول الرقمي
  • تضمّ منظومة شركاء “تاليس” حالياً أكثر من 300 شريك و500 عملية تكامل تكنولوجي

باريس لا ديفانس-(بزنيس واير): أصبح الآن بوسع الشركات الحدّ من المخاطر السيبرانية وتأمين حماية مبادرات التحول الرقمي خاصتها في أسواق جديدة بما في ذلك التعاملات الرقمية “بلوك تشاين”، والسحابة، وعمليات تطوير البرمجيات وتكنولوجيا المعلومات (“ديف أوبس”)، وإنترنت الأشياء، وتوقيع التعليمات البرمجية في حين تكشف “تاليس” عن إجراء توسيع في منظومة حماية البيانات خاصتها إلى أكثر من 300 شريك تكنولوجي.

من خلال عمليات التكامل التكنولوجي الموسعة هذه، التي تضم حالياً أكثر من 500 منتج وخدمة في مجال تكنولوجيا المعلومات، تعمل “تاليس” على تمكين المزيد من المؤسسات من دمج تقنيات تشفير البيانات، ووحدات أمن الأجهزة، وإدارة المفاتيح، وإدارة الوصول مع بنيتها التحتية القائمة لتكنولوجيا المعلومات والخدمات السحابية لحماية التطبيقات، والبيانات، والهويات. ومن شأن ذلك أن يمكّن المؤسسات من تطبيق ضوابط حماية مركزية للبيانات والتحكم في إدارة الوصول لرحلة العميل بأكملها

وقال سيباستيان كانو، نائب الرئيس الأول لأنشطة حماية السحابة والترخيص لدى “تاليس”، في هذا السياق: “أصبح استخدام السحابة والتحول الرقمي يشكل الآن الركن الأساسي لأي شركة حديثة. ولا بد من الإشارة إلى أن أولئك الذين يضطلعون بدور ريادي في هذا المجال إنما يفعلون ذلك من خلال دمج الأمان حسب التصميم في عملياتهم منذ البداية. ومن خلال دمج منتجات وخدمات حماية البيانات خاصتنا مع مئات شركاء التكنولوجيا، يمكننا ضمان حماية عملائنا وبياناتهم الحساسة طوال رحلة التحول التي يقومون بها والحرص على بقائهم في طليعة القطاعات التي يعملون فيها”.    تاليس توسع منظومة شركاء التكنولوجيا لتسريع مبادرات  

 حماية التعاملات الرقمية “بلوك تشاين”

تتعاون “تاليس” مع شركات رائدة تقود عملية اعتماد تقنية التعاملات الرقمية “بلوك تشاين” من خلال دمج وحدات أمن الأجهزة “لونا نتوورك” خاصتها باعتبارها أساس الثقة لتأمين حماية الصفقات القائمة على التعاملات الرقمية “بلوكتشاين”. وقامت “تاليس” مؤخراً بدمج وحدات أمن الأجهزة “لونا نتوورك” مع مجموعة “سي إل إس” – معالج تشفير مخصص، مصمّم خصيصاً لحماية دورة حياة مفتاح التشفير- و”هايبر ليدجر” – وهو جهد تعاوني مفتوح المصدر ومتعدد المشاريع تستضيفه مؤسسة “لينكس”، تم إنشاؤه لتعزيز تقنيات التعاملات الرقمية “بلوك تشاين” عبر القطاعات.

تمكين التحول الآمن إلى السحابة

تستخدم المؤسسات اليوم كمعدل وسطي 29 خدمة سحابية من أجل تلبية إحتياجاتها في مجالات التعاون والحوسبة وإدارة علاقات العملاء والتخزين. وتقوم “تاليس” بمساعدة الشركات على حماية عملية الانتقال إلى السحابة من خلال إدارة مفتاح السحابة وحلول إدارة الوصول التي تندمج مع منصات وخدمات السحابة الأكثر انتشاراً بما في ذلك “إيه دبليو إس”، و”أزور”، و”بوكس”، و”أوفيس365″ و”سلاك”.

ويسمح حل الوصول الآمن “سيف نت ترستد أكسيس” من “تاليس” للمؤسسات بتحديث أنظمة تكنولوجيا المعلومات وإدارة الهوية والوصول، كجزء من مبادرات التحوّل إلى السحابة التي تقوم بها. فعلى سبيل المثال، تسمح عمليات التكامل مع بائعي حوكمة وإدارة الهوية مثل “سايل بوينت” بتمكين إجراءات سير العمل في مجال حوكمة الهوية الآمنة وإدارة الهوية؛ ويتم تحقيق الأمن للمستخدمين المتميزين من خلال تأمين حلول التحكم بالوصول المتميز مثل “بيوند ترست”، عند نقطة الوصول؛ كما يتمّ تمكين المصادقة المستمرة والتحكم بالوصول من خلال العمل مع حل “وسيط أمان الوصول إلى السحابة (“سي إيه إس بي”) من “سيفر كلاود”.

تأمين أمن بيئات تكنولوجيا المعلومات الهجينة

في حين تسارع المؤسسات إلى تبني الخدمات السحابية ونقل البنية التحتية إلى السحابة، تحافظ الغالبية على بيئات تكنولوجيا المعلومات الهجينة. ويتمثل أحد أبرز التحديات التي تواجهها في القيام بذلك في سد الفجوة بين حلول إدارة الهوية والوصول الحديثة وتلك القائمة في البيئة السحابية. ومن أجل هذه الغاية، يسمح دمج حل الوصول الآمن “سيف نت ترستد أكسيس” من “تاليس” مع “بيغ آي بيه” من “إف 5” للشركات بتطبيق حل الدخول الوحيد الذكيّ للخدمات السحابية مع تأمين أمن التطبيقات القديمة داخل الشركات.

ومن جهته، قال جون مورجان، نائب الرئيس والمدير العام لشؤون الأمن لدى “إف 5”: “تتحوّل البيانات والتطبيقات سريعاً إلى شريان حياة أي شركة، بصرف النظر عن القطاع الذي تعمل فيه. لذا، ومن أجل أن يستفيد أي عميل فعلاً من هذا التحول الرقمي، ينبغي أن تكون التطبيقات وبياناتها الأساسية آمنة. بالتالي، ومن خلال الانضمام إلى منظومة شركاء “تاليس”، نحن نستكمل تاريخنا الطويل من التعاون لمساعدة العملاء على تحقيق نتائج أعمال إيجابية من خلال التحول الرقمي الآمن”.

تمكين الثقة لصالح عمليات تطوير البرمجيات وتكنولوجيا المعلومات (“ديف أوبس”) 

تقوم الشهادات الرقمية بدور أساسي في إجراءات سير عمل عمليات تطوير البرمجيات وتكنولوجيا المعلومات (“ديف أوبس”)، مما يؤمن المصادقة عبر المستخدمين والأجهزة والتطبيقات. وتساهم الهويات والشهادات الآمنة في إرساء الثقة ضمن البنية التحتية وخطوط الانتاج والتعليمات البرمجية والحاويات الخاصة بالمؤسسات. وقامت “تاليس” بتوسيع قائمة شركائها في مجال تكنولوجيا عمليات تطوير البرمجيات وتكنولوجيا المعلومات (“ديف أوبس”) لتشمل “ريد هات”، و”هاشي كورب”، و”كوبيرنيتيس”، و”في إم وير تانزو”، و”دوكر”، و”جوجل” من أجل عمليات تطوير آمنة للبرمجيات وتكنولوجيا المعلومات بغية تمكين العملاء من تحقيق الفوائد من الأتمتة والتوسيع والتطبيقات القائمة على السحابة، والتحول الرقمي.

تأمين الهويات والبيانات في مجال إنترنت الأشياء

بغية تأمين حماية المليارات من الهويات التي سيتم إنشاؤها بواسطة تقنية إنترنت الأشياء وإدارتها والمصادقة عليها، قامت “تاليس” مؤخراً بتوسيع عمليات دمج وحدات أمن الأجهزة، وتشفير البيانات وحلول إدارة المفاتيح الخاصة بها مع الشركات الرائدة في تزويد حلول أمن تكنولوجيا المعلومات مثل “سيسكو”، و”مايكروسوفت”، و”ديجي سيرت”، و”سيكتيجو”، و”جلوبال ساين”، و”كي فاكتور”، و”فينافي” لمساعدة المؤسسات على تأمين أمن مليارات الهويات التي سيتم إنشاؤها على مدى السنوات القليلة القادمة.

يصبح توقيع التعليمات البرمجية بمثابة خدمة أساسية للشركات

برزت عملية توقيع التعليمات البرمجية كمكون أساسي لممارسة الأعمال لأي مؤسسة تقريباً تعمل على توزيع التعليمات البرمجية على العملاء والشركاء. يساهم توقيع التعليمات البرمجية في التحقق من هوية أي ناشر لمجموعة معينة من التعليمات البرمجية ويؤكد عدم تعديلها منذ توقيعها. وتعدّ الشهادات التي يتم تقديمها إلى جانب البرمجيات التي تم توقيعها وسيلة أساسية للمستخدمين من أجل تحديد ما إذا كانت البرمجيات ناشئة من مصدر موثوق قبل التثبيت. وتحتاج اليوم الكثير من أسواق البرمجيات، بما في ذلك متاجر تطبيقات الجوال، إلى رموز برمجية لتكون متوافقة مع متطلبات محددة للتوقيع  الرقمي.

تتمثل إحدى تلك المتطلبات في أن يقوم مقدمو الطلبات بإنشاء وتخزين مفتاح التشفير الخاص بهم باستخدام حل الأجهزة المتوافق مع المستوى الثاني من معايير معالجة المعلومات الفيدرالية (“إف آي بيه إس- 140-2”). قد يكون ذلك وحدة أمن الأجهزة التي تعمل على حماية الهوية، سواء كانت الخادم أو خادم إنشاء الواقع الافتراضي أو المستخدم. وتساهم وحدات أمن الأجهزة بتعزيز الأمن من خلال تخزين مواد توقيع التعليمات البرمجية في جهاز، وبالتالي ضمان موثوقية وسلامة ملف التعليمات البرمجية. تشمل قائمة شركاء “تاليس” في مجال توقيع التعليمات البرمجية كلاً من “أدوبي”، و”ديجي سيرت”، و”غارانتير جلوبال ساين”، و”كيفاكتور”، و”مايكروسوفت”، و”فينافي”.

لمحة عن “تاليس

تُعتبر “تاليس” (المدرجة في بورصة يورونيكست باريس تحت الرمز: Euronext Paris: HO) شركة تكنولوجية عالمية رائدة تعمل اليوم لجعل الغد ممكناً. وتوفّر المجموعة حلولاً وخدمات ومنتجات للعملاء في أسواق قطاعات الطيران والفضاء والنقل والهوية الرقمية والأمن والدفاع. وحققت “تاليس” عائدات بلغت 19 مليار يورو عام 2019 مع 83 ألف موظف في 68 دولة، على أساس أولي بما في ذلك “جيمالتو”.

وتستثمر “تاليس” بالتحديد في الابتكارات الرقمية مثل الاتصال والبيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي والأمن الإلكتروني، وهي تقنيات تدعم قطاع الأعمال والمؤسسات والحكومات في لحظاتها الحاسمة.

 49 total views,  1 views today