تحدي مثير لأطفال دولة الإمارات العربية المتحدة مع مسابقة جمع وحساب الأرقام في 8 دقائق فقط

الطلاب الإماراتيون يتألقون من خلال الفوز بعدة جوائز في هذه المسابقة

المسابقة السادسة عشر الوطنية لتعداد الحساب العقلي تستجذب أكثر من 30 مشارك من مختلف الجنسيات من كافة أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة لاختبار مهاراتهم في الرياضيات

7 ابريل 2019- دبي، إ.ع.م.

حوالي 1000 طفل من كافة أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة قبلوا المشاركة في التحدي الكبير لاختبار مهاراتهم الفكرية في الرياضيات، وللتسابق مع الزمن لحساب مجاميع 200 مسألة حسابية خلال 8 دقائق فقط، في جو مشحون بالمنافسة القوية. في المسابقة السادسة عشر الوطنية لتعداد الحساب العقلي التي عقدت مؤخراً، اجتذبت هذه المسابقة أكثر من 30 مشارك من مختلف الجنسيات من كافة أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة ليحتل بعضاً منهم مركز الصدارة كأسرع عدادين حسابيين بشريين في الدولة. هذا الحدث شهد أيضاً مشاركة رائعة من الطلاب الإماراتيين الذين احتلوا المركز الثاني بعد الطلاب الهنود ممن فازوا بجوائز عديدة.

 

[instagram-feed num=12 cols=6 showfollow=true showheader=true]

في المجمل، هناك حوالي 200 متسابقاً ممن حصلوا على جوائز من ضمن الفئات التي شملت الأبطال الكبار، الأبطال الذين احتلوا المركز الأول وأولئك الذين حصلوا على المركز الثاني (من الأول إلى الخامس)، وفئة “ليتل ستار” – النجم الصغير -و”راديانت ستار” – النجم المشع – إلى جانب جوائز الجدارة المقدمة لعدد من المشاركين عن إنجازاتهم. وأما الطلاب من الهند، الإمارات العربية المتحدة، الأردن، سيريلانكا، مصر، باكستان، بريطانيا، الولايات المتحدة الأمريكية، الفلبين، العراق، كندا، فلسطين وبنجلاديش، فقد حصدوا معظم الجوائز وجرى تكريمهم لسرعة تفكيرهم وذكائهم.

جرى إجراء هذه المسابقة على مرحلتين، وتم تصنيف المتسابقين ضمن 24 فئة بناء على العمر ومستوى الإنجاز. حيث كان يتعين على كل متسابق الإجابة عن 200 سؤال في الرياضيات  التي تم عرضها بصريا خلال 8 دقائق فقط. وتم اختبار الصغار على عمليات الجمع والطرح، بينما الأسئلة الموجهة للمتسابقين الأكبر سناً فقد كانت شديدة المنافسة التي شملت عمليات الضرب والقسمة أيضاً.

في تعليقها على هذه المسابقة، أفادت السيدة سونداري راج، المدير العام لبرنامج UCMAS في دولة الإمارات العربية المتحدة بقولها: “كما هو الحال دائماً، من المشجع أن نرى عدداً كبيراً من المشاركين من مختلف الجنسيات يتحلون بروح المنافسة. لأن الصغار والكبار في الوقت الحالي هم بحاجة أكثر لوجود تنوعات أكثر تحدياً لإشغال أنفسهم مقارنة من الأجيال السابقة. مع أوكماس، لديهم الخيار لاختبار مدى قدراتهم، ولدفع إمكانياتهم الرياضية إلى مستوى أعلى. لأن الرياضيات الذهنية هي بمثابة فن ز ونحن في “أوكماس” UCMASنغذي هذه المهارة، ونوجه الطلاب لاستخدام أدمغتهم بشكل بناء لمساعدتهم على صقل وممارسة عقولهم إلى الحد الأقصى “.

من جانبه، هنأ السيد سواروب أمينيني، المدير التنفيذي لبرنامج “أوكماس”، الفائزين وأولياء أمورهم بقوله: “هذا التعلم لايقتصر فقط عن الرياضيات الذهنية؛ ففي نهاية اليوم، سوف يساعد الأطفال على تحمل الصدمات، وإعداد أنفسهم لمجابهة أية مشاكل قد تعترض طريقهم في الحياة عندما يكبرون. . وسوف يتعلمون أن العمل الشاق والتفاني في العمل لابد أن يؤتي أكله في نهاية المطاف. ومن حيث المبدأ، فإن برنامج “أوكماس” يشجع على تبني موقف سليم في المنافسة فيما بين الأطفال والمراهقين، وهذه الفكرة ينبغي أن تغرس فيهم في سن مبكرة “.

إن المفهوم العالمي لنظام الرياضيات الذهنية (UCMAS) يتجسد في تحقيق المهارة المنشودة دولياً وفي برنامج التنمية العقلية الذي يعزز نظام الحساب الذهني المصمم للأطفال بين 4 و 13 عاماً. حيث يتعلم الأطفال أثناء الدورة الدراسية كيفية إدارة الوقت والانضباط الذاتي، وأساليب حل المشاكل عن طريق تحسين مهارات الاستماع والتصور حيث يتعلمون لأداء مختلف المهام. كما يساعد البرنامج في نمو الدماغ بشكل كلي، وتحسين التركيز، دقة الملاحظة، الذاكرة، الخيال والإبداع، إلى جانب تطوير المهارات مثل الحكم على الأشياء، تطبيق المهارات، المنطق وتعزيز الثقة بالنفس. وفي الوقت الحاضر، يوجد 36 مركزاً في الإمارات العربية المتحدة لتعليم ما يزيد على 4000 طالب.

حضر هذا الحدث كبار الضيوف مثل السيد نجو خو هو – المدير المعاون للمقر الدولي لـ “يوسيك” في ماليزيا، والدكتور فضل مالك، عميد كلية العلوم الإنسانية،  الفنون والعلوم التطبيقية في جامعة الصداقة -آميتي.

 

 29 total views,  1 views today