تطلق شركة “سنكتويشن” تطبيق اليقظة الذهنية للتصدي لأزمة الصحة النفسية

للتصدي لأزمة الصحة النفسية

تطلق “سنكتويشن” تطبيقها لليقظة الذهنية والاسترخاء مجاناً في 14 دولة، في ظل أزمة الصحة النفسية العالمية التي تلوح في الأفق

أعلن تطبيق “سنكتويشن” لليقظة الذهنية والاسترخاء الذهني الذي أنُشأ بعمل مجموعة من العلماء والخبراء المعروفين أن منصته ستكون بالمجان في 14 دولة، وذلك نتيجة اقترابنا من أزمة عالمية في الصحة النفسية بسبب انتشار جائحة كوفيد-19. ويأتي هذا الإعلان عقب تقارير الشركة عن ارتفاع الطلب والاستخدام على التطبيق خلال الأشهر القليلة الماضية، ليصبح واحد من أفضل خمسة تطبيقات لليقظة الذهنية ربحاً على مستوى العالم. وأصبح التطبيق متاح مجانًا من الآن وحتى 31 يوليو 2020 في الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة وأيرلندا والولايات المتحدة الأمريكية وكندا وأمستردام وأستراليا وبلجيكا وإستونيا وإسرائيل وفنلندا والسويد والنرويج والدنمارك.

توفر “سنكتويشن”، بقيادة خبراء التكنولوجيا المتمّرسين من إستونيا، الوصول المجاني إلى التطبيق في هذا الوقت الحاسم الذي تؤثر فيه جائحة كوفيد-19 على الصحة النفسية للشعوب في جميع أنحاء العالم، وفي ظل تحذير الوكالات الفيدرالية والخبراء من ازدياد موجة اضطرابات ما بعد الصدمة الوبائية ومشاكل الصحة النفسية الأخرى. وقد حذرت منظمة الصحة العالمية فيما يخص الصحة النفسية العامة أن الأثر النفسي الرئيسي للجائحة حتى الآن هو ارتفاع معدلات التوتر أو القلق. وبينما يتحمل الناس في جميع أنحاء العالم التأثير الدائم لانتشار الجائحة -وخاصةً الحجر الصحي وآثاره على أنشطتهم الاعتيادية أو روتينهم اليومي أو سبل عيشهم -من المتوقع أيضاً أن ترتفع مستويات الشعور الوحدة والاكتئاب والإفراط في تناول الكحول وتعاطي المخدرات وسلوكيات إيذاء الذات أو السلوكيات الانتحارية.

يوضح مايكل بوريش، الشريك المؤسس ومدير العمليات في شركة “سنكتويشن” قائلاً “نود أن نستخدم منصتنا لضمان الحفاظ على شعور الناس بالأمان والدعم والسعادة، نريد أن نُحدث شيئاً مختلفاً وأن نبث الأمل في نفوس أولئك الذين يبحثون عن القليل من السلام والتحرر وراحة البال في حياتهم اليومية.

إن توفيرنا لتطبيق “سنكتويشن” بالمجان تمامًا وبدون أي قيود للاستخدام يعطي الناس مساحة آمنة للتخلص من المخاوف ويساعدهم في السمو بأرواحهم فوق سيل الأخبار اليومية الصعبة على النفوس. وقد أظهرت الدراسات الأثر الإيجابي الذي يمكن أن تُحدثه ممارسات الاسترخاء الذهني في التغلب على التوتر والقلق، مما يمكّن الناس من التركيز على حاضرهم مع زيادة الصبر والتسامح وتحفيز الخيال.”

تم تطوير “سنكتويشن” على مدار 10 سنوات، وهو برنامج الاسترخاء الصوتي الأكثر تقدماً في العالم مدعوماً بـ 106 دراسة علمية، وصل تطبيق “سنكتويشن” بالفعل إلى 4 ملايين مستخدم. بينما يعتمد البرنامج كلياً على التمويل الذاتي، أصبحت المنصة ثالث أكبر تطبيق لليقظة الذهنية في الولايات المتحدة منذ إطلاقها قبل 18 شهراً.

ساعدت الدكتورة برودنس هول -المؤلفة ومستشارة الصحة النفسية في “سنكتويشن” -فريق التطوير على إنشاء تجربة غنية للاسترخاء والترفيه العقلي. وأشارت قائلةً: “كوني جزءً من عملية تطوير “سنكتويشن” أتاح لي تجربة فريدة من نوعها، حيث تم دمج العديد من التخصصات وتحقيق التوازن بين الدراسات اليقظة العلمية وأساليب الذهنية. انتقال المستمعين إلى عالم مختلف تماماً في 25 دقيقة فقط يمكن أن يُحدث تحوّل فعلي في حالتهم الذهنية وتحسين صحتهم النفسية. وقد عايشت شخصياً تجربة الاستمتاع بالسلام والصفاء الذهني طوال فترة الإغلاق الحالية في مناسبات عديدة عبر دمج رحلات البرنامج في نظام الرعاية الذاتية الخاص بي.”

ويرى أورماس رينسالو، وزير الشؤون الخارجية في حكومة إستونيا أن “سنكتويشن” هي أداة وقائية حيوية وفعّالة في الوقت الراهن. وأشار قائلاً: “أشعر بالفخر لأن إستونيا تقود الطريق في تطوير العديد من التقنيات المختلفة للتغلب على تحديات الوقت الحالي، وأحد أكثر هذه التحديات إلحاحاً هو أزمة الصحة النفسية. يعاني الناس في التعامل مع آثار البقاء داخل منازلهم ويشعرون بالقلق من انتشار الفيروس إذا خرجوا، وقد أظهرت الأبحاث التي جرت بشأنهم مؤخراً أنهم قلقون للغاية على أحبائهم وأصدقائهم. من الأهمية بمكان أن يتم تزويد الناس بجميع المواد المتاحة التي من شأنها مساعدتهم على التعامل مع التوتر والقلق الذي يشعرون به حاليًا، وهذا ما يجعل الإعلان العالمي لشركة “سنكتويشن” اليوم مهماً للغاية.”

نبذة عن “سنكتويشن” “Synctuition

“سنكتويشن” هي شركة إستونية ناشئة تقدم تكنولوجيا استثنائية وفريدة لتجربة الاسترخاء. باستخدام القوة المذهلة للصوت ثلاثي الأبعاد، تتطلع “سنكتويشن” لأبعد من مجرد الاسترخاء التأملي مما يجعلها تقدم تجربة سفر ذهنية غامرة لا يمكن مقارنتها بأي طرق تأمل صوتي أخرى في العالم. أصبحت واحدة من تطبيقات اليقظة الذهنية الرائدة في العالم في عامها الأول بوصولها لأربعة ملايين مستخدم في أوروبا والولايات المتحدة وآسيا. وفي عام 2019، اختارتها جوجل أيضاً كواحدة من بين أفضل 10 شركات ناشئة أسرع نمواً في أوروبا.

Normal
0

false
false
false

EN-US
X-NONE
AR-SA

/* Style Definitions */
table.MsoNormalTable
{mso-style-name:”Table Normal”;
mso-tstyle-rowband-size:0;
mso-tstyle-colband-size:0;
mso-style-noshow:yes;
mso-style-priority:99;
mso-style-parent:””;
mso-padding-alt:0in 5.4pt 0in 5.4pt;
mso-para-margin-top:0in;
mso-para-margin-right:0in;
mso-para-margin-bottom:8.0pt;
mso-para-margin-left:0in;
line-height:107%;
mso-pagination:widow-orphan;
font-size:11.0pt;
font-family:”Calibri”,”sans-serif”;
mso-ascii-font-family:Calibri;
mso-ascii-theme-font:minor-latin;
mso-hansi-font-family:Calibri;
mso-hansi-theme-font:minor-latin;
mso-bidi-font-family:Arial;
mso-bidi-theme-font:minor-bidi;}