جامعة أبوظبي تتصدر الجامعات العربية  في تنوع أعضاء الهيئة التدريسية والطلبة الدوليين

  • جامعة أبوظبي حاصلة على تصنيف ضمن أفضل الجامعات العربية للعام السابع على التوالي وفقاً لتصنيف كيو اس للجامعات العربية
  • حققت نمواً ملحوظاً في مخرجات البحث في مختلف التخصصات بما في ذلك علوم الحياة والهندسة والتكنولوجيا والعلوم الاجتماعية والعلوم الطبيعية
  • تقدمت 15 مركزاً في السمعة الأكاديمية مقارنة بالعام 2019
  • سجلت نسبة 47٪ أعلى من المعدل ​​الإجمالي في المنطقة وتحسنت بنسبة 4.8٪ مقارنة بالدورة الماضية

تصدرت جامعة أبوظبي قائمة أفضل الجامعات العربية في مؤشر تنوع أعضاء هيئة التدريس والطلبة الدوليين، وذلك وفقاً لتصنيف “كوكاريللي سيموند” للجامعات العربية للعام 2021، حيث احتلت المركز الأول متقدمة بذلك ستة مراكز من حيث تنوع أعضاء هيئة التدريس الدوليين وسبعة مراكز في تعددية وتنوع الطلبة الدوليين عن العام الماضي الذي تصدرت فيه قائمة أفضل 10 جامعات على مستوى الوطن العربي للعام الأكاديمي 2020 من حيث تنوع وتعددية أعضاء هيئة التدريس والطلبة الدوليين، من خلال نخبة من أعضاء هيئات التدريس والطلبة الذين ينتمون لأكثر من 80 جنسية من مختلف أنحاء العالم.جامعة أبوظبي تتصدر الجامعات العربية

وحققت الجامعة نتائج متميزة في عدد من مؤشرات الأداء، حيث حصدت المرتبة 32 في فئة السمعة الأكاديمية وفقاً للتصنيف، متقدمة ثلاثة مراكز في مؤشر السمعة الأكاديمية خلال عام 2020 وبشكل إجمالي 15 مركزاً منذ تصنيف عام 2019. كما شهدت تحسناً ملحوظاً في نسبة أعضاء هيئة التدريس إلى الطلبة وفي مؤشرات أداء تأثير الويب متقدمة بواقع أربعة مراكز.

وأحرزت جامعة أبوظبي تقدماً ملحوظاً في مجالات البحث العلمي، حيث حققت منذ التصنيف الماضي نمواً ملحوظاً بنسبة 51٪ في الاقتباسات البحثية للأبحاث المنشورة وزيادة بنسبة 31٪ في الأوراق البحثية الموحدة المنشورة، فضلاً عن نموها بنسبة 75٪ في إجمالي عدد الاقتباسات البحثية خلال ست سنوات وبنسبة 38٪ في الأوراق البحثية المنشورة من الدورة السابقة في عدة مجالات بما في ذلك علوم الحياة والهندسة والتكنولوجيا والعلوم الاجتماعية والطبيعية.

كما وحققت جامعة أبوظبي أداءً أعلى بنسبة 47٪ من المتوسط الإجمالي في المنطقة، بزيادة قدرها 4.8٪ عن العام الماضي.

 

[instagram-feed num=12 cols=6 showfollow=true showheader=true]

وتعليقاً على هذا الإنجاز، قال الدكتور وقار أحمد، مدير جامعة أبوظبي: “نعتز في جامعة أبوظبي بتصدرنا الجامعات العربية في تنوع أعضاء هيئة التدريس والطلبة الدوليين، حيث يترجم هذا الإنجاز حرص الجامعة الدائم على تعزيز ثقافة التنوع، ومواصلة استقطاب أعضاء الهيئة التدريسية والطلبة من مختلف أنحاء العالم. ونعزو هذا النجاح إلى التجربة الأكاديمية المتميزة ذات المستوى العالمي وبيئتنا التعليمية الشاملة، وأعضاء هيئة التدريس الذين يتمتعون بالكفاءة والمعرفة، بالإضافة إلى المناهج التعليمية الثرية التي تجعل الطالب محور الجهود الرامية إلى تحقيق أعلى مستويات التفوق الأكاديمي، فضلاً عن جهود الجامعة في توسيع أنشطتها البحثية وترسيخ مكانتها كوجهة أكاديمية تدعم الأبحاث وفقاً لمختلف التصنيفات المحلية والإقليمية والعالمية.”

يُذكر أنه تم نشر تصنيف “كوكاريللي سيموند” للجامعات العربية للمرة الأولى في عام 2014، متضمناً قائمة الجامعات الرائدة في المنطقة. وشهد التصنيف هذا العام إدراج 32 جامعة جديدة مقارنة بخمس جامعات جديدة فقط في العام الماضي، ويتم من خلاله تقييم الجامعات وفقاً لعشرة مؤشرات أداء مختلفة بما في ذلك السمعة الأكاديمية، تنوع وتعددية أعضاء هيئة التدريس والطلبة الدوليين، نسبة أعضاء هيئة التدريس إلى الطلبة، وتأثير الويب.

نبذة عن جامعة أبوظبي

تأسست جامعة أبوظبي عام 2003، كمؤسسة خاصة للتعليم العالي تلتزم باتباع أرقى المعايير والممارسات العالمية في التدريس والبحث العلمي وخدمة المجتمع بما يساهم في صنع قيادات المستقبل في الدولة والمنطقة، وتضم مجتمعاً طلابياً حيوياً يزيد عن 7800 طالب وطالبة من أكثر من 80 جنسية يتوزعون عبر مقراتها في أبوظبي ودبي والعين ومركزها الأكاديمي في منطقة الظفرة، ويدرسون ضمن كلياتها الخمس: كلية الآداب والعلوم وكلية إدارة الأعمال وكلية الهندسة وكلية القانون، وكلية العلوم الصحية.

حصلت جامعة أبوظبي على الاعتماد الأكاديمي من هيئة الاعتماد الأكاديمي العالمي لجامعات غرب الولايات المتحدة الأمريكية (WASC)  في كاليفورنيا، وحصلت كلية إدارة الأعمال بالجامعة على الاعتماد الأكاديمي العالمي من اتحاد كليات إدارة الأعمال الجامعية المتقدمة (AACSB)، بالإضافة إلى حصولها على اعتماد آخر من (EQUIS)، التابع للمنظمة الأوروبية للتنمية الإدارية (EFMD)، بينما حصلت كلية الهندسة في جامعة أبوظبي على الاعتماد الأكاديمي العالمي من مجلس الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا بالولايات المتحدة الأمريكية  (ABET). وتضم الجامعة برنامج الهندسة المعمارية الوحيد الحاصل على اعتماد المعهد الملكي للمهندسين المعماريين البريطانيين (RIBA)، كما حصلت كلية العلوم الصحية على الاعتماد من وكالة اعتماد تعليم الصحة العامة في الإقليم الأوروبي (APHEA) .

وفقاً لتصنيف “كوكاريللي سيموند” العالمي (QS) لجامعات العالم لعام 2020، تصنف جامعة أبوظبي بين أفضل 701-750 جامعة في العالم، ومن بين أفضل 150 جامعة في العالم والتي لا يتجاوز عمرها خمسين عاماً، وحصلت على المركز الثالث عالمياً من حيث أعضاء هيئة التدريس الدوليين وفقاً للتصنيف، والمركز الـ11 عالمياً ضمن التصنيف في تعددية وتنوع الطلاب الذين تستقطبهم من مختلف أنحاء العالم.

 3,582 total views,  4 views today