جامعة أبوظبي تدعو طلبة المدارس للمشاركة في مخيمها الشتوي 2020

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 09 ديسمبر 2020: تنظم جامعة أبوظبي المخيم الشتوي لطلبة المدارس في الفترة من 13 وحتى 23 ديسمبر 2020، والذي يقام تحت شعار “ريادة الأعمال: كيف يمكنك بدء مشروعك الخاص”، ويهدف المخيم الشتوي هذا العام إلى تسليح الطلبة المبتكرين بالمهارات والثقة اللازمة ليصبحوا رواد أعمال متميزين في المستقبل.

وضمن فعاليات المخيم الشتوي، سيقوم أعضاء من الهيئة التدريسية في الجامعة بتقديم عدد من الوحدات التعليمية للمشاركين افتراضياً والتي تعزز معرفتهم بعملية بدء الأعمال الناشئة وتقنياتها وتعلم الاستراتيجيات والأدوات اللازمة لكل مرحلة من مراحل تطوير الأعمال. ومن المقرر أن يتم تقديم هذه الوحدات على مدى أربعة أيام من الأسبوع الأول وثلاثة أيام خلال الأسبوع الثاني من المخيم الشتوي لمدة 90 دقيقة لكل جلسة، حيث ستركز الجلسات على عدة جوانب تتعلق بعملية إنشاء المشروعات الخاصة واستخدام الأدوات العملية والموارد الرقمية والمحاضرات ودراسات الحالة والمناقشات والتمارين التفاعلية وتمارين تطوير المهارات وغيرها.

وستتضمن الوحدات الست عدداً من الجلسات النقاشية وهي: “ابدأ مشروعك الخاص”، “حدد رؤيتك وأهدافك”، “المتطلبات القانونية للأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة”، “استراتيجيات السوق والعلامة التجارية”، “إدارة مشروعات ريادة الأعمال”، و”كيف تجعل مشروعك صحياً وآمناً وصديقاً للبيئة”.جامعة أبوظبي تدعو طلبة المدارس للمشاركة في مخيمها الشتوي 2020

وقال البروفيسور توماس جيه توماس هوكستيتلر، نائب رئيس جامعة أبوظبي: “سعداء بإطلاق فعاليات المخيم الشتوي لنقدم لبناة المستقبل فرصة لتطوير مهاراتهم في قطاع الأعمال الناشئة واستعراض أفكارهم المبتكرة ضمن بيئة آمنة وأكاديمية، حيث تأتي هذه المبادرة كجزء من التزام جامعة أبوظبي الراسخ وإدارتها العليا باستراتيجية المسؤولية الاجتماعية التي تنتهجها لمواصلة إشراك الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية وشركاء الجامعة وإرساء جسور التواصل بين المدارس والجامعات.”

 

[instagram-feed num=12 cols=6 showfollow=true showheader=true]

وأضاف هوكستيتلر: “ريادة الأعمال هي عصب القرن الحادي والعشرين في حين يشهد السوق تغيرات متسارعة أكثر من أي وقت مضى كانعكاس للثورة الرقمية والعولمة، الأمر الذي يغمر السوق بفرص جوهرية لريادة الأعمال، حيث تُعد زيادة الوعي بين طلبة المدارس بالمسارات المهنية عنصراً هاماً في جهود تمكين الأجيال القادمة وإعدادهم لمستقبل واعد.”

وتدعو جامعة أبوظبي جميع طلبة المدارس من مختلف أنحاء الإمارات إلى الانضمام للمخيم الشتوي. 

نبذة عن جامعة أبوظبي

تأسست جامعة أبوظبي عام 2003، كمؤسسة خاصة للتعليم العالي تلتزم باتباع أرقى المعايير والممارسات العالمية في التدريس والبحث العلمي وخدمة المجتمع بما يساهم في صنع قيادات المستقبل في الدولة والمنطقة، وتضم مجتمعاً طلابياً حيوياً يزيد عن 7800 طالب وطالبة من أكثر من 80 جنسية يتوزعون عبر مقراتها في أبوظبي ودبي والعين ومركزها الأكاديمي في منطقة الظفرة، ويدرسون ضمن كلياتها الخمس: كلية الآداب والعلوم وكلية إدارة الأعمال وكلية الهندسة وكلية القانون، وكلية العلوم الصحية.

حصلت جامعة أبوظبي على الاعتماد الأكاديمي من هيئة الاعتماد الأكاديمي العالمي لجامعات غرب الولايات المتحدة الأمريكية (WASC)  في كاليفورنيا، وحصلت كلية إدارة الأعمال بالجامعة على الاعتماد الأكاديمي العالمي من اتحاد كليات إدارة الأعمال الجامعية المتقدمة (AACSB)، بالإضافة إلى حصولها على اعتماد آخر من (EQUIS)، التابع للمنظمة الأوروبية للتنمية الإدارية (EFMD)، بينما حصلت كلية الهندسة في جامعة أبوظبي على الاعتماد الأكاديمي العالمي من مجلس الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا بالولايات المتحدة الأمريكية  (ABET). وتضم الجامعة برنامج الهندسة المعمارية الوحيد الحاصل على اعتماد المعهد الملكي للمهندسين المعماريين البريطانيين (RIBA)، كما حصلت كلية العلوم الصحية على الاعتماد من وكالة اعتماد تعليم الصحة العامة في الإقليم الأوروبي (APHEA) .

وفقاً لتصنيف “كوكاريللي سيموند” العالمي (QS) لجامعات العالم لعام 2020، تصنف جامعة أبوظبي بين أفضل 701-750 جامعة في العالم، ومن بين أفضل 150 جامعة في العالم والتي لا يتجاوز عمرها خمسين عاماً، وحصلت على المركز الثالث عالمياً من حيث أعضاء هيئة التدريس الدوليين وفقاً للتصنيف، والمركز الـ11 عالمياً ضمن التصنيف في تعددية وتنوع الطلاب الذين تستقطبهم من مختلف أنحاء العالم.

 3,988 total views,  59 views today