جامعة أبوظبي تطلق برنامج “سفراء الصحة والسلامة”

أطلقت كلية العلوم الصحية في جامعة أبوظبي برنامج “سفراء الصحة والسلامة”، بهدف تحفيز وإشراك الطلبة والخريجين لتطوير برامج وأنشطة توعوية صحية لجميع الطلبة والهيئات في الجامعة والمجتمع ككل. ومن خلال البرنامج، يقوم الطلبة بالتخطيط لحملات وأنشطة توعوية حول مختلف الموضوعات الصحية لتعزيز الوعي المجتمعي بما في ذلك الوقاية من كوفيد-19، مرض السكري، سرطان الثدي، الصحة النفسية، وغيرها من الموضوعات الصحية الأخرى.

وسيحصل سفراء الصحة والسلامة على دورات وورش تدريبية خاصة، فضلاً عن تلقي الدعم والإرشاد من أعضاء الهيئة التدريسية في كلية العلوم الصحية الذين سيشرفون على مختلف أنشطة وفعاليات البرنامج.

وأوضح البروفيسور وسيم العلماوي، عميد كلية العلوم الصحية في جامعة أبوظبي: “يُعد برنامج سفراء الصحة والسلامة إضافة نوعية لجهود الجامعة الرامية إلى تخريج أجيال قيادية في مجال الرعاية الصحية من خلال تمكينهم من المشاركة في التعليم الصحي والحملات التوعوية والتمويل الطبي وغيرها من الأنشطة الصحية.”

وأكدت الدكتورة عفت البرازي، الأستاذ المساعد في الصحة العامة بكلية العلوم الصحية وأحد منسقي البرنامج في جامعة أبوظبي على أهمية تحفيز الطلبة وإشراكهم في أنشطة تعزز من فرص التعلم الذاتي والابتكار، مشيرة إلى أن برنامج سفراء الصحة والسلامة صُمم ليرسخ ثقافة الوقاية والسلامة لدى أفراد المجتمع.

من جهتها، قالت الأستاذة دارين هاشم، محاضر أول في التغذية في كلية العلوم الصحية وأحد منسقي البرنامج في جامعة أبوظبي: “نحرص في جامعة أبوظبي على تقديم تجربة أكاديمية شاملة للطلبة لتحفيزهم على التفاعل والإسهام في المبادرات المجتمعية، حيث نهدف إلى تسليح الطلبة بالمهارات اللازمة ليصبحوا كفاءات في مجال الصحة وقادرين على رفد القطاع الصحي المحلي والعالمي بخبراتهم وكفاءاتهم في المستقبل.”

وستقوم جامعة أبوظبي لاحقاً بالإعلان عن كيفية تقديم الطلبات لبرنامج سفراء الصحة والسلامة.

نبذة عن جامعة أبوظبي

تأسست جامعة أبوظبي عام 2003، كمؤسسة خاصة للتعليم العالي تلتزم باتباع أرقى المعايير والممارسات العالمية في التدريس والبحث العلمي وخدمة المجتمع بما يساهم في صنع قيادات المستقبل في الدولة والمنطقة، وتضم مجتمعاً طلابياً حيوياً يزيد عن 7500 طالب وطالبة من أكثر من 80 جنسية يتوزعون عبر مقراتها في أبوظبي ودبي والعين ومركزها الأكاديمي في منطقة الظفرة، ويدرسون ضمن كلياتها الخمس: كلية الآداب والعلوم وكلية إدارة الأعمال وكلية الهندسة وكلية القانون، وكلية العلوم الصحية.

حصلت جامعة أبوظبي على الاعتماد الأكاديمي من هيئة الاعتماد الأكاديمي العالمي لجامعات غرب الولايات المتحدة الأمريكية (WASC)  في كاليفورنيا، وحصلت كلية إدارة الأعمال بالجامعة على الاعتماد الأكاديمي العالمي من اتحاد كليات إدارة الأعمال الجامعية المتقدمة (AACSB)، بالإضافة إلى حصولها على اعتماد آخر من  (EQUIS)، التابع للمنظمة الأوروبية للتنمية الإدارية (EFMD)، بينما حصلت كلية الهندسة في جامعة أبوظبي على الاعتماد الأكاديمي العالمي من مجلس الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا بالولايات المتحدة الأمريكية (ABET). وتضم الجامعة برنامج الهندسة المعمارية الوحيد الحاصل على اعتماد المعهد الملكي للمهندسين المعماريين البريطانيين (RIBA)، وتسعى حالياً كلية العلوم الصحية على الحصول على الاعتماد من وكالة اعتماد تعليم الصحة العامة في الإقليم الأوروبي (APHEA).

كما تصدرت جامعة أبوظبي قائمة أفضل 27 جامعة عربية في العالم وفقاً لتصنيف “كوكاريللي سيموند” العالمي (QS) لجامعات العالم لعام 2021، حيث تم تصنيفها من بين أفضل 701-750 جامعة في العالم، ومن بين أفضل 150 جامعة في العالم والتي لا يتجاوز عمرها خمسين عاماً، وحصلت على المركز الثالث عالمياً من حيث أعضاء هيئة التدريس الدوليين وفقاً للتصنيف، والمركز الـ11 عالمياً ضمن التصنيف في تعددية وتنوع الطلاب الذين تستقطبهم من مختلف أنحاء العالم.