جامعة أبوظبي وإكسون موبيل تتعاونان لإنتاج مزيد من واقي الوجه الطبي والأطواق الخاصة به

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 07 يونيو 2020: أعلنت كل من جامعة أبوظبي وشركة أكسون الخليج (أكسون موبيل) عن تعاونها لرفع الطاقة الإنتاجية لواقي الوجه الطبي والأطواق الخاصة بها التي كانت قد بدأت بتصنيعها كلية الهندسة في الجامعة بهدف المساهمة في جهود مواجهة انتشار فيروس كوفيد-19.

وكانت جامعة أبوظبي قد أعلنت عن تطوير نموذج أولي لواقي طبي للوجه سيتم تقديمه للمستشفيات والمنشآت الصحية في الإمارة. قام أعضاء من كلية الهندسة في جامعة أبوظبي بوضع تصميم جديد مستوحى من التصميم المعروف بهدف معالجة مشكلتي الحفاظ على الراحة مع طول الاستخدام وزيادة سرعة الإنتاج والتجميع. وأجريت عدة تجارب قبل اعتماد التصميم النهائي للواقي، ووظف الفريق تقنيات القص باستخدام الليزر والطباعة ثلاثية الأبعاد لصناعة الواقي والأطواق.

وجاء تقديم أكسون موبيل لمنحة مالية للجامعة للمساهمة في رفع القدرة الإنتاجية للواقي الطبي والأطواق من خلال رفع سرعة الإنتاج ما يتيح للجامعة تلبية الطلبات من المستشفيات بشكل أسرع. وستسهم المنحة في تحسين جودة المنتج، كما سيتم إنتاج أعداد أكبر من الأطواق حيث تحتاج بعض المستشفيات إلى ما يصل إلى 4000 طوق أسبوعياً. جامعة أبوظبي وإكسون موبيل تتعاونان

وقال وقار أحمد، مدير جامعة أبوظبي: “نعتز بالعمل جنباً إلى جنب مع أكسون موبيل ضمن شراكة تؤكد على أهمية المسؤولية المجتمعية للشركات في القطاع الخاص في مختلف المجالات، حيث نتطلع من خلال هذا التعاون إلى رفد الجهود المحلية لمواجهة الوباء باستخدام الموارد والكفاءات المتوفرة ورفع الطاقة الإنتاجية للواقي الطبي للوجه وتوفيرها للمستشفيات في أبوظبي. يأتي ذلك للمساهمة في دعم قطاع الرعاية الصحية وضمان سلامة وصحة كافة أفراد المجتمع في ظل الظروف الاستثنائية الراهنة.”

من جهته، قال كريستيان لينوبل، المدير الإقليمي لشركة أكسون موبيل في الإمارات: “يشهد العالم أجمع في الوقت الراهن ظروفاً استثنائية، ونحن ممتنون للجهود المبذولة من الطواقم الطبية وكافة العاملين في القطاع في الإمارات الذين يعملون بجد للحد من انتشار الوباء وضمان سلامة وصحة المجتمع، حيث نعتز في شركة أكسون موبيل بدعم كلية الهندسة بجامعة أبوظبي في الجهود المبذولة لمكافحة انتشار كوفيد-19 في أبوظبي من خلال المساهمة في تزويد الطواقم الطبية بمعدات الحماية اللازمة لهم “.

وبالإضافة إلى هذه الجهود، كانت جامعة أبوظبي قد وقعت مذكرة تفاهم مع شركة أكسون موبيل في العام 2019 للشراكة في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، مع التركيز على دعم طلبة الجامعة في الحصول على فرص تدريبية واعدة في هذه المجالات.

نبذة عن جامعة أبوظبي

تأسست جامعة أبوظبي عام 2003، كمؤسسة خاصة للتعليم العالي تلتزم باتباع أرقى المعايير والممارسات العالمية في التدريس والبحث العلمي وخدمة المجتمع بما يساهم في صنع قيادات المستقبل في الدولة والمنطقة، وتضم مجتمعاً طلابياً حيوياً يزيد عن 7500 طالب وطالبة من أكثر من 80 جنسية يتوزعون عبر مقراتها في أبوظبي ودبي والعين ومركزها الأكاديمي في منطقة الظفرة، ويدرسون ضمن كلياتها الخمس: كلية الآداب والعلوم وكلية إدارة الأعمال وكلية الهندسة وكلية القانون، وكلية العلوم الصحية.

حصلت جامعة أبوظبي على الاعتماد الأكاديمي من هيئة الاعتماد الأكاديمي العالمي لجامعات غرب الولايات المتحدة الأمريكية (WASC)  في كاليفورنيا، وحصلت كلية إدارة الأعمال بالجامعة على الاعتماد الأكاديمي العالمي من اتحاد كليات إدارة الأعمال الجامعية المتقدمة (AACSB)، بالإضافة إلى حصولها على اعتماد آخر من  (EQUIS)، التابع للمنظمة الأوروبية للتنمية الإدارية (EFMD)، بينما حصلت كلية الهندسة في جامعة أبوظبي على الاعتماد الأكاديمي العالمي من مجلس الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا بالولايات المتحدة الأمريكية (ABET). وتضم الجامعة برنامج الهندسة المعمارية الوحيد الحاصل على اعتماد المعهد الملكي للمهندسين المعماريين البريطانيين (RIBA)، وتسعى حالياً كلية العلوم الصحية على الحصول على الاعتماد من وكالة اعتماد تعليم الصحة العامة في الإقليم الأوروبي (APHEA).

كما تصدرت جامعة أبوظبي قائمة أفضل 27 جامعة عربية في العالم وفقاً لتصنيف “كوكاريللي سيموند” العالمي (QS) لجامعات العالم لعام 2019، حيث تم تصنيفها من بين أفضل 701-750 جامعة في العالم، ومن بين أفضل 150 جامعة في العالم والتي لا يتجاوز عمرها خمسين عاماً، وحصلت على المركز الثاني عالمياً من حيث أعضاء هيئة التدريس الدوليين وفقاً للتصنيف، والمركز العاشر عالمياً ضمن التصنيف في تعددية وتنوع الطلاب الذين تستقطبهم من مختلف أنحاء العالم.

 18,615 total views,  1 views today