حلولٌ مثالية لتعزيز الإنتاجية وطباعة الكميات الكبيرة بتكاليف منخفضة

، تناسب احتياجات العمل من المنزل والطلاب والإبداع لجميع أفراد الأسرة

أعلنت “كانون الشرق الأوسط” عن توسيع سلسلة طابعاتها الشهيرة PIXMA G-Series MegaTank بإضافة خمس طابعات جديدة للمهام الأساسية، تأتي مزودة بعبوات حبر قابلة لإعادة التعبئة لتناسب بذلك احتياجات الشركات الصغيرة والعمل من المنزل والطلاب. ومن أبرز مزايا المجموعة الجديدة، سهولة الاستخدام المحسنة بفضل عبوات الصيانة القابلة للاستبدال لتقليص زمن التعطل عن العمل؛ وعبوات حبر الجديدة والمحسّنة لتسهيل إعادة تعبئة الخزانات؛ وشاشة LCD التي تعرض المعلومات على سطرين وتتيح الوصول بسرعة إلى الإعدادات. ولتحقيق معادلة متوازنة بين الكفاءة والتكاليف، يتيح نمط الطباعة الاقتصادي طباعة آلاف الصفحات بموثوقية عالية عند الحاجة، وبالتالي تقليص المزيد من التكاليف. 

تضم المجموعة الجديدة خمس طابعات تتميز بالموثوقية والمتانة ومزودة بخزانات حبر قابلة لإعادة التعبئة، وتأتي معززة بالعديد من القدرات الفنية مثل الاتصال السحابي والاتصال اللاسلكي بشبكة الإنترنت والطباعة السريعة، لتناسب بذلك كافة الاحتياجات والميزانيات:

  • طابعة PIXMA G3460: طابعة سريعة تدعم ثلاث وظائف (الطباعة، المسح ضوئي، النسخ) ومزودة بالاتصال اللاسلكي بالإنترنت
  • طابعة PIXMA G3420: طابعة متعددة الوظائف عالية الجودة ومزودة بالاتصال اللاسلكي بالإنترنت
  • طابعة PIXMA G2460: طابعة سريعة تدعم ثلاث وظائف
  • طابعة PIXMA G2420: طابعة عالية الإنتاجية وتدعم وظائف الطباعة والمسح الضوئي والنسخ
  • طابعة PIXMA G1420: طابعة أحادية الوظيفة سهلة الاستخدامحلولٌ مثالية لتعزيز الإنتاجية وطباعة الكميات الكبيرة بتكاليف منخفضة

تعزيز الإنتاجية

 

[instagram-feed num=12 cols=6 showfollow=true showheader=true]

توفر السلسلة حلاً مثالياً للطباعة للراغبين بتعزيز كفاءة التكاليف والارتقاء بمستويات الإنتاجية، حيث يمكنها طباعة 6000 صفحة[1] بعبوة واحدة من الحبر الأسود، وطباعة كمية أكبر بنسبة 26% باستخدام النمط الاقتصادي[2]. وللطباعة الملونة، توفر طابعات MegaTank إنتاجية مذهلة تصل حتى 7700 صفحة بمجموعة واحدة من عبوات الحبر الملونة، أي بزيادة 700 صفحة عن الطرازات السابقة. ويمكن لطرازي PIXMA G3460 وPIXMA G2460 إتمام مهام الطباعة بسرعة فائقة تصل حتى 10,8 صورة بالدقيقة للطباعة العادية و6,0 صور بالدقيقة للطباعة الملونة. وبفضل الطباعة السريعة والموثوقة، يمكن للمستخدمين تكريس وقتهم وجهدهم للتركيز على الجوانب الإبداعية الأخرى، والطباعة بكل ثقة لتوفير مطبوعات عالية الجودة وبكميات ضخمة. ونظراً لقدرتها على توفير مطبوعات عالية الدقة والوضوح، يمكن للمجموعة الجديدة تلبية مجموعة متنوعة من الاحتياجات، بدءاً من متطلبات العمل من المنزل التي لا قد تستدعي طباعة مستندات كبيرة بنصوص طويلة، وصولاً إلى عشاق الحرف المنزلية اليدوية برفقة أفراد الأسرة.

طباعة متواصلة

تتيح عبوات الصيانة التي يمكن للمستخدم استبدالها بسهولة تقليص زمن التعطل عن الطباعة، وضمان سير العمل بسلاسة وسهولة كبيرة في تشغيل الطابعة وصيانتها. فمن خلال استخدام عبوات الحبر المدمجة في الواجهة الأمامية، أصبحت مسألة تحديد مستويات الحبر أكثر سهولة وسرعة، ويمكن للمستخدمين أيضاً التحقق ببساطة من مستوى الحبر في عبوة الصيانة على شاشة (LCD)[3] أو عبر تطبيق Canon PRINT المتوفر لطابعتي PIXMA G3460 وPIXMA G3420 ويمكن تنزيله على الأجهزة العاملة بنظامي “آي أو إس” و”أندرويد”.

سهولة في الاستخدام

أصبحت إعادة تعبئة خزانات الحبر مسألة في السهولة بفضل عبوات الحبر المحسنة. فما عليكم سوى إدخال العبوة في الخزان المطلوب ليقوم تلقائياً بتعبئة الحبر والتوقف حين الامتلاء. وتأتي شاشة LCD التي تعرض المعلومات على سطرين[4] والمدمجة في كافة الطرازات متعددة الوظائف لتوفر سهولة أكبر في الاستخدام، في حين تسهم وظيفة التشغيل / الإيقاف التلقائي بتوفير المزيد من الوقت والطاقة.

وبدورها، تتيح تقنية الاتصال اللاسلكي بالإنترنت والمتوفرة في طرازي PIXMA G3460 وPIXMA G3420 للمستخدمين سهولة إضافية لإتمام أعمالهم، وذلك بفضل توافقها مع برنامج AirPrint لمستخدمي أنظمة شركة أبل وبرنامج Mopria المتوافق مع الأجهزة العاملة بنظام “أندرويد”، إضافة إلى تطبيق Canon PRINT للطباعة من الأجهزة الذكية. وعلاوة على ذلك، تأتي منصة “كانون كريتيف بارك” لتتيح المبدعين إطلاق العنان لخيالهم عبر طباعة التحف الورقية ثلاثية الأبعاد، إضافة إلى البطاقات المخصصة.

دعم الوسائط المتعددة

حول “كانون الشرق الأوسط

“كانون الشرق الأوسط”، هي شركة تابعة لشركة “كانون أوروبا”، وتعتبر المقر التشغيلي لشركة “كانون” العالمية ومقرها في دبي، الإمارات العربية المتحدة.

وتأسست “كانون” في عام 1937، وهي تضع نصب عينيها توفير أجود أنواع الكاميرات على الإطلاق لعملائها. كما تركز الشركة على تطبيق مفهوم “قوة الصورة” الذي يشكل حافزاً لتوسع آفاق تقنياتها نحو أسواق جديدة، وهو ما ساعد على ترسيخ مكانتها بين الشركات الرائدة عالمياً في تقديم الحلول المبتكرة في قطاع التصوير الفوتوغرافي للمستهلكين والشركات على السواء. وتشمل محفظة حلول ومنتجات “كانون” الكاميرات الرقمية المدمجة وأحادية العدسة العاكسة باستخدام عدسات البثّ، وآلات التصوير بالأشعّة السينية، وصولاً إلى الطابعات متعدّدة المهام وطابعات الإنتاج، والتي تدعمها مجموعة من الخدمات ذات القيمة المضافة.

كما تستثمر “كانون” بشكل كبير في مجال البحث والتطوير بهدف تقديم أفضل المنتجات المبتكرة لتلبية احتياجات المستهلكين ومواكبة آفاقهم الإبداعية. وتتيح “كانون” لكافة المستهلكين، بدءاً من المصورين الهواة وصولاً إلى شركات الطباعة الاحترافية، التعبير عن عشقهم الكبير للصورة.

[1] معدل الإنتاجية بالصفحة هو القيمة المقدرة بناءً على آلية الاختبار الفردية من كانون باستخدام مخطط ISO / IEC 24712 ومحاكاة الطباعة المستمرة مع البديل بعد الإعداد الأولي لنظام الطابعة

[2] يعمل النمط الاقتصادي على تقليل استهلاك الحبر الأسود عن طريق خفض كثافة نفثه، ويتيح للمستخدمين طباعة صفحات أكثر بنسبة 26% من الوضع القياسي

[3] لا ينطبق على طابعات  PIXMA G1420

[4]  لا ينطبق على طابعات  PIXMA G1420

 634 total views,  1 views today