حياة أكثر صحة ونظافة مع تقنية البخار الرائدة من “إل جي”

دبي، الإمارات العربية المتحدة، ، (“ايتوس واير”) :تشكّل الصحة والنظافة الشخصية إحدى الأولويات الرئيسية، ويواصل البحث بشكل متزايد عن طرق للتحكم ببيئاتهم الداخلية وتعزيز مستويات الصحة والنظافة داخل منازلهم.

الطبيعة توفّر لنا طريقة أكثر أماناً للتنظيف والتخلص من الجراثيم والبكتيريا الضارة، دون الاضطرار إلى استخدام المواد الكيميائية القاسية، تتمثل في استخدام قوة البخار. فبالإضافة إلى كونه الخيار المثالي والخالي من المواد الكيميائية لتعقيم الملابس، يعد البخار أيضاً من أكثر الخيارات فعالية نظراً لقدرته الفريدة على التغلغل في الأقمشة دون التسبب بأي تلف أو ضرر.

وباعتبارها شركة رائدة في صناعة الإلكترونيات الاستهلاكية، تركز “إل جي إلكترونيكس” في تصميم أجهزتها المنزلية على استخدام تقنية البخار بشكل أساسي لتوفير مزايا تعزز النظافة وتحافظ على الصحة.

حلول متطورة للعناية بالملابس تعقّم وتطهّر الأقمشة

منذ أن أطلقت “إل جي” أول غسالة في العالم تستخدم المزايا الصحية للبخار قبل 15 عاماً، احتلت الشركة الريادة على مستوى الصناعة في مجال تسخير قوة البخار في أجهزة غسيل الملابس. واليوم تتميز غسالات “إل جي” المزودة بتقنية البخار بقدرتها على التخلص من 99.9% من المواد المسببة للحساسية وعثّ الغبار داخل المنزل، مما يساعد على تخفيف معاناة الأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية معينة. 1

وتُستخدَم تقنية البخار الخاصة بالشركة في خاصية “العناية بمرضى الحساسية” (Allergy Care) التي تمكن غسالة “إل جي” من التخلص من الجراثيم التي تسبب تهيج البشرة في الملابس والفراش. أما دورة تفويح الملابس بالبخار (clothing refresh) فتناسب مجموعة كبيرة من الملابس بما في ذلك الأقمشة الرقيقة، وتجفف الملابس وتتخلص من التجعد في 20 دقيقة فقط. ومن خلال الجمع بين الحرارة المرتفعة وقوة البخار، تساعد غسالات “إل جي” على تقليل البكتيريا العالقة داخل الأقمشة.

1.دورة العناية بمرضى الحساسية معتمدة من BAF لقدرتها على التخلص من 99.9% من عث الغبار ومسببات الحساسية

المصدر: “ايتوس واير”

 1,529 total views,  1 views today