“دايموند ديفلوبرز” تختار “سيمنس” شريكًا لتعزيز ذكاء مدنها المستدامة

  • الاتفاقية تهدف إلى توظيف الابتكار التكنولوجي لمواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية في المدن المستدامة الحالية والمستقبلية
  • البنية التحتية الذكية تساعد على تحسين إدارة المياه والطاقة، وتعزيز مراقبة البيانات وتحليلها، وتحسين جودة حياة السكان

في إطار حرصها على توظيف أذكى الحلول المتوافقة مع رؤية القيادة الرشيدة في دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة، أعلنت “دايموند ديفلوبرز”، الشركة المسؤولة عن تطوير المدينة المستدامة في دبي، عن التوصل إلى مذكرة تفاهم مع “سيمنس”، بهدف استكشاف آفاق تطبيق الحلول الذكية الجديدة لمشاريعها الحالية والمستقبلية.

وتم التوقيع على الاتفاقية عبر الفيديو بين مكاتب “دايموند ديفلوبرز” في المدينة المستدامة، وبين مكاتب “سيمنس” في كل من أبوظبي وألمانيا. وبموجبها، سيتم تحديد إطار عمل للطرفين بهدف التوصل إلى شراكة تدعم بناء المدن والمجتمعات منخفضة الكربون في جميع أنحاء العالم، إلى جانب تعزيز مواصفاتها الشاملة، بما في ذلك الأمن والمرونة.

وقال فارس سعيد، الرئيس التنفيذي لشركة “دايموند ديفلوبرز”: “إنه لمن دواعي فخرنا التأكيد على التزامنا بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – “رعاه الله”، لتحويل دبي والإمارات عمومًا إلى واحدة من أكثر الدول استدامة في العالم. ويمكننا جميعًا الإسهام في تحقيق هذا الهدف، وذلك من خلال اعتماد أحدث التقنيات للمدن الذكية. ومن شأن هذه الشراكة مع “سيمنس” أن تساعد على إضافة المزيد من الحلول المبتكرة التي ترتقي بكفاءة مشروعاتنا الحالية، لنتمكن في نهاية المطاف من إرساء معيار عالمية للعيش المستدام بأعلى مستويات الجودة. وتأتي هذه الاتفاقية استمرارًا لنجاحاتنا السابقة التي توصلنا من خلالها إلى شراكات متقدمة مع جهات عالمية مرموقة، وتمكنت من تحقيق أهدافها المرجوة التي أمكننا ترجمتها على أرض المدينة المستدامة في دبي، وسنسعى إلى توظيفها على النحو الأمثل في مشروعاتنا المستقبلية داخل الإمارات وخارجها”.“دايموند ديفلوبرز” تختار “سيمنس” شريكًا لتعزيز ذكاء مدنها المستدامة

وقال فرانكو أتاسي، الرئيس التنفيذي لقطاع البنية التحتية الذكية في الشرق الأوسط لدى “سيمنس”: “تجسد المدينة المستدامة نموذجًا متميزًا للكفاءة العالية، لاسيما وأنها نجحت في تصدير أكثر من ربع الطاقة الشمسية التي تنتجها، فضلاً عن الحيلولة دون إصدار أطنان من الانبعاثات الكربونية في الجو سنويًا. ويقوم نهجنا على تطوير أنظمة بيئية رقمية، بدءًا من نقطة توليد الطاقة وحتى وصولها إلى المستهلك، مع الاعتماد على طرق متطورة تضمن التوصل إلى كفاءة الطاقة لحماية الكوكب. “

يشار في هذا الصدد إلى أن المدينة المستدامة صممت لتكون نموذجًا للمدن المستقبلية، مع التركيز على إبراز الحلول الاجتماعية والبيئية والاقتصادية، لتحمل المدينة صفة الاستدامة الحقيقية، نظرًا لمراعاتها احتياجات الناس وجودة حياتهم وصحتهم في كافة الجوانب المتعلقة بالتصميم.

وتحقيقًا لهذه الغايات، تتولى المدينة زراعة المنتجات التي تلبي احتياجات سكانها، كما تنتج الطاقة المتجددة، وتعمل على تدوير المياه والنفايات، وتحدّ من استخدام السيارات، في الوقت الذي تشجع فيه قاطنيها على التنقل المستدام. وبفضل هذه الممارسات الإيجابية مجتمعة، يقل مستوى الانبعاثات الكربونية إلى أدنى حد ممكن، مع زيادة الأداء وتقليل التكلفة.

وتتمتع “سيمنس بتاريخ” طويل من توفير حلول البنية التحتية الرقمية في جميع أنحاء الشرق الأوسط، وتمكنت من تحقيق منجزات إقليمية في مشروعات بارزة، ومنها: مطار دبي الدولي وأوبرا دبي ومسجد الشيخ زايد الكبير في أبوظبي، حيث لجأت إلى توظيف أحدث تقنياتها للوصول إلى أعلى درجات الكفاءة في الطاقة والسلامة والأمن.

وبصفتها  شريك البنية التحتية وعمليات التشغيل الذكية لإكسبو 2020 دبي من فئة شريك أول رسمي، تساعد “سيمنس” في إنشاء أحد أفضل المعارض العالمية تواصلاً واستدامة في تاريخ الحدث. ومن خلال هذه الشراكة، ستقدم الشركة الحلول الرقمية لمراقبة وظائف المباني والتحكم فيها عبر الموقع، بما في ذلك تكييف الهواء، واستخدام الطاقة، والتحكم في الإضاءة والمصاعد وجودة الهواء وأنظمة إنذار الحريق. وستساعد البيانات من هذه الأنظمة على تقليل استخدام الطاقة، وضمان أفضل درجات الراحة لمستخدمي المباني، والحفاظ على أقصى مستويات السلامة والأمان.

 5,119 total views,  1 views today