معرض ومؤتمر إس بي إس أوتوميشن الشرق الأوسط يختتم أعماله اليوم بمشاركة دولية واسعة

دبي، الإمارات العربية المتحدة: اختتمت اليوم (4 سبتمبر) أعمال الدورة الثانية لمعرض ’إس بي إس أوتوميشن الشرق الأوسط‘، الفعالية المختصصة باستعراض الحلول المبتكرة في قطاع الأتمتة في منطقة الشرق الأوسط، والتي استمرت لمدة يومين وشهدت انعقاد مؤتمر موارزياً سلط الضوء على مستقبل قطاع الأتمتمةوأهم الفرص الداعمة لتحقيق التحول الرقمي في مختلف القطاعات.

وأكد خبراء مشاركون في المؤتمر على أهمية دور التحول الرقمي المتسارع في إعادة صياغة نماذج عمل الشركات، وضرورة تعزيز التعاون الاستراتيجي بين صنّاع القرار ومزوّدي حلول وتقنيات الأتمتة،بهدف الارتقاء بالكفاءات العاملة وضمان تمكين الموظفين من التعامل مع الأنظمة الرقمية بما يخدم متطلبات القطاعات والتوجهات في المستقبل.

وتضمنت أجندة المؤتمر جلسة حواريةبعنوان “النمو واقتصاديات التحول الرقمي للقطاعات”، شارك فيها حاتم المهندس، المدير الإقليمي لشركة ’جي إي ديجيتال‘، الذي أكد على المكانة الريادية التي ستحتلها المؤسسات المتعاونة مع خبراء التحول الرقمي في عصر تهيمن عليه الأنظمة المؤتمتة.

وبهذا الصدد، قال المهندس: “هنالك حاجة ملحة لتعزيز علاقات التعاون بين شركات وخبراء القطاع. للاستفادة من المعارف والخبرات الضرورية التي يحملها كلا الطرفين، ولا شك أن الشركات تدرك احتياجاتها وسبل عملها أكثر من أي جهة أخرى.”

و أضاف: “تكمن الحاجة إلى خبراء التحول الرقمي، في أهمية التعديلات والتحسينات التي تدخلها هذه الحلول إلى منظومة العمل مما يتطلب وضع استراتيجيات وخطط تضمن سلاسة تطبيق إجراءات التعديل والتحسين، التي بدورها ستسهم بشكل ملموس في تحسين جميع مراحل الإنتاج بأساليب مبتكرة واستباقية. “

ومن جهتها أشارت توليكا ساكسينا، المُشاركة في لجنة المتحدثين، ونائبة الرئيس المساعد لشؤون استشارات الأعمال لدى شركة ’آرانكا‘، إلى أن التغيير المؤسسي يجب أن يبدأ من تحول استراتيجي في الرؤى.

وأوضحت بالقول: “تبدأ عملية التحول بأكملها من الإدارة، التي تعمل على إحداث واعتماد التغييرات تضمنالوصول إلى تحقيق تحول سلس في تبني الحلول الرقمية في كافة مستويات العمل بالمؤسسة ككل.”

كما أن بداية التغيير تنبع من رغبة الشركات في تحويل أنظمتها ومواكبة التطورات الجارية. وعادة ما تؤثر عملية اعتماد الحلول الآلية على أفراد الشركة بجميع مستوياتهم، ويتلقاها الموظفون بحذر.إلا أنه وبمجرد إزالة هذه العقبات الداخلية، ستستفيد الشركات من تحسن الإنتاج ومراقبة الجودة بشكل ملحوظ”.

وقدم حاتم المهندس بعد الجلسة النقاشية عرضاً رئيسياً سلّط خلاله الضوء على فوائد إنترنت الأشياء، وتأثير الخدمات المؤتمتة على مختلف عمليات الشركات مثل البناء والتشغيل والصيانة والخدمات.

وتحدث عن العمليات التي نفّذتها شركات مثل ’جاكوار لاند روفر‘ و’تيريال‘ و’جونسون كونترولز‘ لرفع مستوى كفاءة وجودة خط إنتاجها، والتي أثمرت عن زيادة بمقدار أربعة أضعاف في جودة المنتجات، ونمو بنسبة 15% في مستوى الكفاءة ووفورات بنسبة 30% في تكاليف التخزين.

كما أشار إلى تجارب مؤسسات مثل ’بيريللي‘ و’إكسون موبيل‘ و’الخطوط الجوية الفرنسية – كيه إل إم‘ في خفض استهلاك الطاقة بنسبة 80%، وتكاليف الصيانة بنسبة 30%، وتحقيق وفورات تقدر بـ 3.9 مليون دولار أمريكي في تكاليف الفحوصات الدورية.

ويُذكر أن مؤتمر ’إس بي إس أوتوميشن الشرق الأوسط‘، قد استضاف أكثر من 30 مُتحدثاً مرموقاً ألقوا كلماتهم خلال 28 جلسة بالتازمن مع المعرض الذي نظمته “ميسي فرانكفورتالشرق الأوسط” في الفترة 3-4 سبتمبر 2019.