سامسونج تطلق أجهزة Neo QLED وMicro LED وLifestyle

 سامسونج تطلق أجهزة Neo QLED وMicro LED وLifestyle مستشرفة مستقبلاً أكثر استدامة مع تعزيز إمكانات الوصول لجميع المستخدمين

كشفت شركة سامسونج للإلكترونيات المحدودة اليوم، الستار عن مجموعتها الجديدة من أجهزة التلفاز لعام 2021، والتي تتضمن تلفزيوناتNeo QLED  وMICROLED  و Lifestyle TV ، وذلك خلال أول فعالية افتراضية لها على الإطلاق، عشية انطلاق فعاليات معرض الإلكترونيات الاستهلاكيةCES 2021 . وتؤكد هذه المجموعة المتقدمة، مدى التزام سامسونج بتعزيز قدرات الاتصال والارتقاء بمستوى الاستدامة وتنمية الابتكار، نظراً لأهميتها الحيوية في إعادة تعريف دور التلفزيون، باعتباره أحد أهم الأجهزة الإلكترونية في المنازل.

وقال  جي إتش هان، رئيس قسم أعمال الأجهزة المرئية في سامسونج للإلكترونيات: “شهد العالم خلال العام الماضي، أهمية الدور المحوري للتكنولوجيا في الارتقاء بمستوى معيشتنا، حيث كانت العنصر الأساسي والضامن لاستمرارية الحياة والأعمال، والبقاء على اتصال مع العالم من حولنا. وتحافظ سامسونج على التزامها باستشراف مستقبل شامل ومستدام، بالتزامن مع سعيها الدؤوب لتعزيز الابتكار، لتلبية احتياجات المستهلكين المتغيرة باستمرار – من تخفيف البصمة الكربونية لمنتجاتنا، إلى توفير مجموعة من الميزات لتحسين إمكانيات الوصول، وصولاً إلى توفير تجربة مشاهدة لا مثيل لها تناسب أسلوب حياة جميع شرائح المستخدمين”.

مستقبل مستدام يوفر إمكانات الوصول للجميع

 

[instagram-feed num=12 cols=6 showfollow=true showheader=true]

ستقوم سامسونج على مدى السنوات القليلة المقبلة، بتنفيذ مبادرتها البيئية “أعمال صديقة للبيئة” “Going Green” ، عبر مواءمة عمليات إنتاج أجهزة التلفاز بما يتناسب مع التزامها بالحفاظ على البيئة، حيث تم وضع المجموعة التالية من برامج الاستدامة طويلة الأمد:

  • تخفيف البصمة الكربونية وتحسين كفاءة الطاقة: ستسعى سامسونج إلى تقليل بصمة الكربون الإجمالية بشكل منهجي والناجمة عن عمليات تصنيع أجهزة التلفاز. كما ستسعى الشركة أيضاً إلى تصميم أجهزتها على نحو يساهم في خفض استهلاك الطاقة عند تشغيل التلفاز، واستخدام المزيد من المواد المعاد تدويرها عبر الخط الكامل لإنتاج التلفزيونات.
  • اعتماد منهجية التغليف المستدام: تقوم سامسونج، نزولاً عند رغبة المستخدمين، بالعمل على توسيع مبادرتها باعتماد نهج “التغليف المستدام” الحائز على جوائز، لتشمل جميع أجهزة تلفزيون 2021 Lifestyle ومعظم أجهزة مجموعة 2021 Neo QLED. وتساهم هذه المبادرة المستدامة، في إعادة تدوير ما يصل إلى 200000 طن من الصناديق المموجة كل عام[1]. استطاعت العلامة الرائدة عبر الحد من استخدام النصوص والصور الرسومية على العبوات الصديقة للبيئة، التخلص من استخدام الحبر الزيتي في أعمال الطباعة الملونة التي تُستخدم تقليديًا في تصميم عبوات أجهزة التلفاز، ما يساعد على تقليل النفايات بشكل ملحوظ.
  • جهاز التحكم عن بعد بالطاقة الشمسية: أعلنت سامسونج عن تزويد تلفزيوناتها عام 2021، بجهاز تحكم عن بعد يعمل بالطاقة الشمسية يمكن إعادة شحنه عبر الإضاءة الدخلية أو الخارجية أو USB، وهو ابتكار يعتبر الأول من نوعه للعلامة التجارية. سيساعد هذا التوجه إلى خفض مستوى النفايات، عبر تجنب استخدام 99 مليون بطارية AAA، بحسب التوقعات الخاصة على مدى سبع سنوات[2]. واستطاعت العلامة إنشاء جهاز التحكم عن بُعد، عبر ابتكار عملية التصنيع القائمة على تدوير البلاستيك من العبوات المستدامة – ومن ضمنها نسبة 24٪ من المحتوى المعاد تدويره[3].

توفر مزايا تحسين إمكانيات الوصول لعام 2021 من سامسونج – والمتوفرة الآن في جميع طرازات QLED و Neo QLED 2021 – أحدث الابتكارات في مجال التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي (AI)، لتمكين المزيد من الأشخاص الاستمتاع بتجربة التلفزيون أكثر راحة وسهولة. وتشهد أجهزة العام 2021 توفير ميزات جديدة، مثل ” تحريك الاقتباسات” Caption Moving وميزة “تقريب رموز لغة الإشارة” Sign Language Zoom و”قدرات صوتية متعددة المخرجات” Multi-Output Audio، ما يمنح الأشخاص الذين يعانون من صعوبات سمعية وبصرية، القدرة على تحسين تجربة المشاهدة وفقاً لاحتياجاتهم وتفضيلاتهم. وتلتزم سامسونج بحلول عام 2022، بتوسيع ميزة الدليل الصوتي الخاصة بها – والتي توفر إرشادات صوتية للأشخاص الذين يعانون من الصمم وضعف البصر. وستستمر العلامة بتطوير ميزات جديدة قائمة على الذكاء الاصطناعي لتعزيز إمكانية الوصول إلى أجهزة تلفزيون سامسونج في السنوات القادمة.

جهاز Neo QLED  يشكل قفزة نوعية في تكنولوجيا شاشات التلفاز

أضافت سامسونج عبر إطلاق الجهازNeo QLED ، تقنية عرض جديدة كلياً، إلى طرازي (QN900A)  8K و 4K (QN90A)  الرائدين، حيث ترتقي سامسونج بتلفزيونات QLED إلى المستوى التالي، عبر إضافة مصدر جديد للضوء Quantum Mini LED، والذي يتم التحكم فيه بدقة عبر تقنية Quantum Matrix ومعالج Neo Quantum Processor  ذي الأداء القوي والمحسّن في تلفزيون Neo QLED.

صممت سامسونج مصباح Quantum Mini LED بحجم أصغر بـ40 مرة مقارنة مع حجم ضوءLED  التقليدي. واستطاعت العلامة تحقيق ذلك، عبر تصميم عدد هائل من الطبقات الدقيقة والمليئة بمجموعة من المصابيح العاملة بتقنيةLED ، دون الحاجة لاستخدام عدسة مخصصة لنشر الضوء، واعتماد الحزمة المخصصة لتعديل ضوء LED مباشرة وبما يتناسب مع الحاجة. وتتحكم تقنية Quantum Matrix بضوء Quantum Mini LED، ما يؤدي إلى تعزيز وضوح السواد والبياض والمناطق التي بينهما بدقة أعلى من أي وقت مضى، ,يوفر للمشاهدين القدرة على الاستمتاع بالمحتوى بتفاصيل رائعة تحاكي المشاهد الحقيقية. وشهدت أجهزة Neo QLED  توسيعاً لمقياس الألوان إلى 12 بت بنطاق يبلغ 4096 إصداراً؛ للاستمتاع بالألوان الغنية والدقيقة والتباين العميق مع تفاصيل بمنتهى الوضوح، ما ينتج عنه تجربة HDR غامرة وعلى نحو أكثر دقة. كما تم تزويد أجهزة Neo QLED بمعالج Neo Quantum الفائق من سامسونج، والذي يتميز بإمكانيات محسّنة، باستخدام ما يصل إلى 16 شبكة عصبية متعددة النماذج، تم تصميمها لتتكيف مع ترقيات الذكاء الاصطناعي وتقنية التعلم العميق، حيث يمكن للمعالج Neo Quantum Processor  تحسين جودة الصورة بفضل تعزيز القدرة على معرفة الخوارزميات، لتوفير محتوى متميز بجودة 8K و4K  بغض النظر عن جودة المحتوى الأصلية.

يتميز جهاز  2021 Neo QLED 8K بتصميم Infinity One الجديد – وهو عبارة عن شاشة بدون حواف تقريباً، لتوفير تجربة مشاهدة غامرة على نحو غير مسبوق، بتصميم غاية في الأناقة. ويتيح صندوق Slim One Connect القابل للفك في جهاز Neo QLED 8K ، وهو نظام جديد كلياً لإدارة الكابلات يمكن توصيله بالجزء الخلفي من التلفزيون- القدرة على تثبيت الجهاز على نحو أسهل وأكثر أناقة. كما يحتوي جهاز 2021 Neo QLED 8K أيضًا على العديد من الميزات الصوتية الممتازة؛ حيث يستطيع الصوت الديناميكي أن يتتبّع حركة المشهد من جميع زوايا الشاشة، كما تحلل ميزة  SpaceFit Sound   البيئة التي يتواجد فيها التلفاز، لتوفير تجربة صوتية غامرة، بما يتناسب مع مساحة الغرفة على النحو الأمثل.

ويوفر طرازي 2021 4K و Neo QLED 8K  من سامسونج ميزات ذكية، تعزز أهمية ودور التلفزيون في المنزل، وتساعد المستهلكين على تلبية احتياجاتهم المتغيرة عندما يتعلق الأمر باللياقة البدنية والترفيه والعمل من المنزل.

  • يحول تطبيق Samsung Health المنزل إلى صالة ألعاب رياضية مخصصة، حيث توفر  ميزة Smart Trainer  الجديدة، القدرة على تتبع الوضعيات وتحليلها في الوقت الفعلي، تماماً كالمدرب الشخصي. وتقوم هذه الميزة أثناء التمرين وبعده، بالتعليق على الأداء، وتساعدك في احتساب البيانات، إضافة إلى تقدير السعرات الحرارية المحروقة. ويرتقي تطبيق Samsung Health Smart Trainer بتجربة التمرين المنزلي ويجعلها أكثر تخصصاً، عبر مقاطع الفيديو والتدريب التفاعلي بفضل التحكم الصوتي المدعوم من تطبيق Bixby .
  • وتقدم سامسونج للمستخدمين أفضل تجربة ألعاب تلفزيونية، عبر ميزتين حصريتين جديدتين. تمنح ميزة Super Ultrawide GameView للاعبين خيار اللعب بنسبة عرض إلى ارتفاع 21:9، ووصولاً إلى نسبة 32:9 الفائقة، ما يضمن للاعبين مجال أوسع للرؤية، وعدم تفويت أي ملاحظة أو حركة. ويتيح شريط الألعاب الجديد للاعبين القدرة على مراقبة اللعبة من كافة جوانبها وضبط الإعدادات على نحو أكثر سرعة – سواء كان ذلك تبديل نسب العرض إلى الارتفاع أو التحقق من تأخر الإدخال أو توصيل سماعة رأس. وأخيراً، تقلل ميزة FreeSync Premium Pro  من تقطع المشاهد وتذبذب الصورة، ليستمتع اللاعبون بتجربة لعب سلسة مع محتوى فائق الجودة.
  • كما يمكن للمستخدمين بفضل ميزةGoogle Duo ، استخدام هواتفهم لإجراء مكالمة فيديو عالية الجودة والسرعة، يمكن أن ينضم إليها ما يصل إلى 32 شخصاً – بغض النظر عن نظام التشغيل الذي يستخدمونه. ويمكن للمستخدمين عبر هذا التطبيق، إجراء مكالمات فيديو مباشرة عبر كاميرا اختيارية متصلة بـUSB ، وستتمكن الكاميرا بفضل حل التصوير الذكي، متابعة حركاتك، بحيث يتم تكبير وتصغير الصورة تلقائياً، ليبقى المستخدم محور التركيز أثناء المحادثة.
  • وتوفر الأجهزة الجديدة للمستخدمين، القدرة على الدخول إلى الكمبيوتر المكتبي عن بعد من خلال التلفزيون، واستخدام الشاشة الكبيرة مع ماوس ولوحة مفاتيح وجهاز كمبيوتر متصل، للعمل والتعلم عن بعد، وإنجاز مهام متعددة بمنتهى السهولة. ويمكن للمستهلكين الوصول مباشرة إلى برنامج MS Office 365 عبر متصفح الويب الخاص بالتلفزيون لإنشاء المستندات وتحريرها، وذلك عبر تثبيت تطبيق Easy Connection على جهاز الكمبيوتر الخاص بهم وتسجيل الدخول إلى حساب سامسونج – وسيقوم التلفزيون تلقائياً بالاتصال بجهاز الكمبيوتر الخاص بهم، وجعل العمل من غرفة المعيشة سلساُ.

تدشين عصر جديد من المشاهدة بجودة رائعة وتصميم استثنائي بتقنية  MICRO LED

استطاعت سامسونج مع بداية عام 2021، الالتزام بوعدها عبر توفير مجموعة MICRO LED الجديدة، وتوفير التقنية المبتكرة في التلفزيون التقليدي لأول مرة على الإطلاق- ما يوفر للمستهلكين تجربة بصرية مذهلة على شاشة ضخمة من الجيل التالي.

وتستخدم مجموعة MICRO LED الجديدة، المتوفرة بأحجام 110 و 99 بوصة حالياً، وبنماذج أصغر بحلول نهاية العام، مصابيح LED بحجم ميكرومتر للتخلص من الإضاءة الخلفية وفلاتر الألوان المستخدمة في الشاشات التقليدية. وتتميز هذه المصابيح بأنها ذاتية الإضاءة، مع ألوان نابضة بالحياة ومستوى سطوع مشرق على نحو مذهل، عبر 24 مليون مصباح LED يتم التحكم بها بشكل فردي. ويوفر تصميم Monolith، الذي تم تطويره بنسبة تزيد عن 99٪ من حجم الشاشة، تجربة انسيابية للمحتوى من أي مكان تشاهده.

وقد عززت  سامسونج ابتكاراتها على مستوى ميزات التلفزيون الذكي، للاستفادة من شاشة MICRO LED الضخمة الجديدة. فعلى سبيل المثال، يمكن للمستهلكين استخدام ميزة المشاهد الأربعة، لمتابعة ما يصل إلى أربعة برامج مختلفة بشكل مريح في وقت واحد وعلى شاشة واحدة. كما يمكن للمشاهدين توصيل أجهزة خارجية متعددة لمشاهدة العديد من الألعاب في وقت واحد، أو بث نشرة الأخبار أثناء اللعب – بجودة وحجم مذهلين.

أخيراً، تتميز أجهزة MICRO LED  بتجربة الصوت الديناميكي الغامرة بالتزامن مع التجربة المرئية الفائقة. وتوفر ميزة Majestic Sound صوتاً مذهلاً مع 5.1 قناة بدون مكبر صوت خارجي – ما يحول أي غرفة إلى مسرح منزلي من المستوى الأول.

تعزيز محفظة أجهزة التلفاز العصرية Lifestyle TV  الحائزة على جوائز

أجرت سامسونج أيضاً تحسينات ملحوظة على سلسلة أجهزة  Lifestyle TV 2021، بتصاميم جديدة ومتنوعة تعكس اهتمامات وأذواق المستخدمين المتغيرة. منذ إطلاقه عام 2017، أعاد جهاز The Frame تعريف دور التلفاز ، حيث حوّل شاشات العرض إلى أعمال فنية مذهلة، محققاً إقبالاً استثنائياً مع بيع أكثر من مليون جهاز.

يعتمد إصدار 2021 على إرث The Frame المبتكر، حيث يقدم تجربة أكثر قابلية للتخصيص في حجم أصغر، حيث تم تصميم الإطار بشكل أرقّ بمقدار النصف تقريباً مقارنة بالنماذج السابقة، ما يعكس عمق إطار الصورة التقليدي. وتأتي خيارات الإطار الجديد القابل للتغيير بخمسة ألوان ونمطين مختلفين قابلين للتخصيص – عصري وتقليدي – ليتناسب مع جميع الديكورات في جميع غرف المنزل.

وسيتمكن المستخدمون عبر الاشتراك في متجر Art Store الجديد كلياً من  The Frame، من الاستمتاع بأكثر من 1400 قطعة فنية تم اختيارها بعناية فائقة. وتعمل تقنية التنظيم التلقائي الجديدة المرتكزة على الذكاء الاصطناعي من سامسونج، على تحليل تفضيلات المستهلكين الفردية على النحو الأمثل، لاقتراح الأعمال الفنية المفضلة لديهم.

وترتقي محفظة أجهزة التلفاز العصرية من سامسونج، بما في ذلك The Frame و The SerifوThe Sero  و The Terrace و The Premiere، على الارتقاء بالديكور المنزلي، بفضل خيارات التخصيص غير المحدودة.

حول شركة سامسونج للإلكترونيات المحدودة

تعتبر شركة سامسونج للإلكترونيات المحدودة رائداً عالمياً ملهماً يساهم في رسم معالم المستقبل من خلال أفكار وتقنيات ثورية مبتكرة. وتعمل الشركة على إعادة صياغة عالم أجهزة التلفاز والهواتف الذكية والأجهزة القابلة للارتداء والأجهزة اللوحية والكاميرات والأجهزة المنزلية الرقمية والطابعات والمعدات الطبية وأنظمة الشبكات وأشباه الموصلات وحلول الإضاءة إل إي دي LED.

 6,031 total views,  1 views today