سيباستيان سودربورغ يفوز ببطولة أوميغا ماسترز 2019

فاز سيباستيان سودربورغ السويدي بلقب أوميغا ماسترز 2019 في كرانس مونتانا. كان اليوم حافلاً انتهى بمبارزة بين اللاعبين في المراتب الخمسة الأولى ومن بينهم روري مكلروي، المصنّف ثاني عالمياً. وبفضل دقته العالية وأدائه المتميز تمكن سودربورغ من الفوز بالمرتبة الأولى فحصل على جائزة مالية وكأس وسترة البطولة الحمراء وساعة أوميغاسيماسترأكوا تيرا 150M ماستر كرونوميتر.

ساعة بقطر 41 مم مع علبة متسقة مصنوعة من ذهب Sedna™ 18 قيراط مع مينا بني مات ونقشة تيك أفقية مميزة. وضعت نافذة التاريخ عن الساعة السادسة وصنعت العقارب والمؤشرات من ذهب Sedna™ 18 قيراط وملئت بمادة سوبر لومينوفا. تقدّم الساعة على حزام من الجلد البني وهي تعمل على أوميغا ماستر كرونوميتر عيار 8901 المعتمد من معهد القياس الفدرالي السويسري (METAS) بحسب أعلى معايير الدقة والأداء في صناعة الساعات.

تجدر الإشارة إلى أن أوميغا تقدم رعايتها للقب للمرة التاسعة عشر والبطولة تنظم هذا العام في دورتها الثمانين. وكانت أوميغا مسرورة بمتابعة لاعبيها ومن بينهم روري مكلروي وسيرجيو جارسيا وتومي فليتود الذين كانوا من الأوائل وأيضاً متابعة سيباستيان سودربورغ الذي فاز باللقب في ختام أيام المسابقة الأربعة.

صرّح رايلاندآيشليمان، الرئيس والرئيس التنفيذي لأوميغا، وهو يشاهد الأداء الحماسي أمامه قائلاً “إن أوميغا ماسترز هي من بين المسابقات الرياضية الأربعة المفضلة لدينا وسررنا للغاية بمتابعة أهم المواهب المشاركة هذا العام هنا في مسقط رأسنا في سويسرا. نتوجه بأحر التهاني لسيباستيان سودربورغ وهو حقيقة أثبت تحليه بكل القدرات الضرورية للفوز هنا وهو إنجاز يدعو فعلاً للفخر”.

تتحلى بطولة أوميغامساترز بإرث عريق وعرفت بالأسماء الكبيرة التي ربحت اللقب واشتهرت بأنها تنظّم في أماكن مطلة على أجمل المشاهد الطبيعية والجبال الشامخة ما يسهم سنوياً في إسعاد اللاعبين والمشاهدين على حدّ سواء. ورغم أن المسابقة العريقة هذه نظمت للمرة الأولى عام 1923 إلا أنها تحظى برعاية أوميغا منذ عام 2001. تنظّم في سويسرا ما يشكل ميزة إضافية لأوميغا بحكم تواجدها على أرضها.

ساعة الرابح

أوميغاسيماسترأكوا تيرا 150M ماستر كرونوميتر:220.53.41.21.13.001