فولفو تسهم في تطوير قطاع التجزئة من خلال توفير تجارب متكاملة لعملائها عبر الإنترنت وعلى أرض الواقع

أعلنت المشروعات التجارية، الموزّع الحصري لسيارات فولفو في الإمارات العربية المتحدة وإحدى شركات مجموعة السيارات في الفطيم، عن حرص فولفو للسيارات على مواصلة تحديث وتطوير أساليب الشراء والتأجير والاشتراك والخدمات التي توفرها لعملائها وسياراتهم على مستوى العالم، وذلك ضمن إطار طموحاتها الرامية لتحقيق نسبة 50% من مبيعات سياراتها عبر الإنترنت بحلول العام 2025.

وفي هذا الإطار، أعلنت الشركة اليوم عن استحواذها على أبلاندز موتور، وكالة بيع السيارات التي تتخذ من العاصمة السويدية ستوكهولم مقراً لها (خاضعة للموافقات التنظيمية)، بالإضافة إلى خطط للاستحواذ على شركة برا بيل بهدف دمج عملياتهما مع وكالة فولفو بيل التابعة لها.

وستتيح عملية الدمج لشركة فولفو للسيارات إمكانية تجربة التطوير بالاعتماد على التكنولوجيا ضمن عملياتها في السوق المحلية. وتتمثل استراتيجية الشركة في توفير تجارب مميزة عبر الإنترنت وعلى أرض الواقع بالتعاون مع شركائها في مجال تجارة التجزئة على المستوى العالمي. كما ستوفر عملية الدمج للشركة إمكانية الاستفادة الكاملة من حضورها القوي في سوقها المحلية لاكتساب المعرفة وتطوير نموذج أعمالها المستقبلي.فولفو تسهم في تطوير قطاع التجزئة من خلال توفير تجارب متكاملة

وتواكب فولفو للسيارات احتياجات العملاء وتفضيلاتهم في الحصول على تجارب عصرية ومريحة عند شراء السيارات أو تزويدها بالخدمات كما اعتادوا دائماً. وعلى الرغم من تقديم خدمات جيدة للعملاء بالاعتماد على نظام البيع التقليدي على مدى عقود من الزمن، تحرص فولفو اليوم على مواكبة متطلبات العملاء المستقبلية استناداً إلى مكانتها الراسخة كشركة السيارات الرائدة في السويد.

 

[instagram-feed num=12 cols=6 showfollow=true showheader=true]

وبهذه المناسبة، قال بيورن أنوال، رئيس شركة فولفو للسيارات في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: “نعمل على تحقيق تغيرات على عدة مستويات مع الحفاظ على مواقع التجزئة الحقيقية، وإتاحة الفرصة أمام عملائنا للتواصل مع أفراد فريق فولفو المتخصصين والمؤهلين والمتفانين في عملياتنا المستقبلية. ونحن ملتزمون بتحسين تجارب العملاء عبر التعاون الوثيق مع شركائنا في مجال التجزئة”.

بدوره، قال ليكس كيرسماكرز، رئيس العمليات التجارية في شركة فولفو للسيارات: “يشهد العالم اليوم تغيرات متسارعة، ويتفاعل العملاء مع علامة فولفو بطرق مختلفة، مما يحتم علينا الاستجابة لكافة تفضيلاتهم واستثمارها في تحسين التجارب التي يحصلون عليها من العلامة.

ويمثل ذلك محور التطوير الأساسي لعملياتنا التجارية، والسبب الذي يدفعنا للتركيز على توفير أساليب تفاعل مريحة عبر الإنترنت وفي المواقع. وتمثل هذه الاستثمارات بمجموعها إنجازاً إضافياً يُضاف إلى سجلنا الحافل من خلال توفير تجارب عملاء عصرية ومخصصة بالتعاون مع تجار التجزئة التابعين لنا”.

وكانت المشروعات التجارية – فولفو قد أطلقت سابقاً هذا العام منصتها للتجارة الإلكترونية، لتصبحت أول موزع لسيارات فولفو في الشرق الأوسط تقدّم خيارات الشراء عبر الإنترنت لعملائها من خلال تجربة حقيقية للعلامة التجارية.

لمحة حول المشروعات التجارية – فولفو

تعد ’المشروعات التجارية – فولفو‘، وهي إحدى شركات مجموعة ’الفطيم‘، الموزّع الحصري لسيارات فولفو في الإمارات العربية المتحدة منذ عام 1985. وتمثّل الشركة الحائزة على شهادة الآيزو للجودة ISO9001:2008 علامة فولفو التجارية المشهورة عالمياً، والتي تُعرف بابتكاراتها ومعاييرها العالية في السلامة وأدائها الصديق للبيئة وتصميمها الفاخر، من خلال شبكة – مبيعات وخدمات ما بعد البيع في دبي وأبوظبي.

توفر ’المشروعات التجارية- فولفو‘ قائمة كاملة من حلول النقل الرائدة لفئات السيارات الفاخرة والتي تشمل: سيدان (S60 و S90)، والسيارات متعددة الاستخدامات (وV60، وV90)، ومركبات كروس كانتري (V40، XC60 و XC90). كما تعتبر ’المشروعات التجارية- فولفو‘ إحدى الشركات الرائدة على مستوى المنطقة من حيث اعتماد أفضل ممارسات ’فولفو‘. وقد افتتحت الشركة مؤخراً وللمرة الأولى في المنطقة أول صالة عرض تقدم تجربة عملاء جديدة من ’فولفو‘، إلى جانب مركز للخدمة الشخصية والذي يقدم منهجية جديدة تركز على العنصر البشري في المبيعات وتقديم الخدمات.

لمحة حول مجموعة الفطيم للسيارات

تعتبر الفطيم للسيارات واحدة من أربعة أقسام رئيسية لمجموعة الفطيم التي تتخذ من الإمارات مقراً لها، وهي مجموعة من الشركات المتخصصة بالسيارات، وتوفر عدداً من خدمات السيارات وعلاماتها التجارية الأكثر شهرة في العالم.

وتنشط المجموعة، التي تتخذ من الإمارات مقراً لها، في 10 دول ضمن منطقة الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا، وتحظى بدعم حوالي 9 آلاف ألف شريك، وتتنوع خدماتها بين توزيع السيارات الجديدة والمستعملة، والتصنيع، والتأجير، والخدمات اللوجستية وخدمات ما بعد البيع.

وتقدم المجموعة خدمات تبدأ بسيارات الركاب وصولاً إلى السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات، والسيارات التجارية، والمعدات الصناعية والإنشائية، والدراجات النارية. وتوفر مجموعة الفطيم للسيارات تجربة متكاملة تركز على العملاء لسائقي السيارات ومشغلي الأساطيل والمقاولين على حد سواء، وتسعى لتبوء مكانة رائدة في مجال حلول النقل المصممة خصيصاً.

لمحة حول مجموعة الفطيم:

تعد الفطيم، التي تأسست خلال ثلاثينيات القرن العشرين، إحدى شركات الأعمال الإقليمية الأكثر مواكبةً للتطور، ويقع مقرها الرئيسي في دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة.

ويبلغ عدد موظفي الفطيم أكثر من 42,000 شخص، وتدير قطاعات أعمالها الخمسة في 25 دولة من خلال ما يزيد عن 200 شركة. وسعت الفطيم في السنوات الأخيرة نطاق عملياتها التجارية بشكل كبير، من خلال خطط الاستحواذ الاستراتيجية، ودخلت عددًا من المناطق الجديدة، لتوسع حضورها خارج منطقة مجلس التعاون لدول الخليج العربية ومنطقة الشرق الأوسط، ليشمل آسيا وأفريقيا.

ومن خلال اتباعها منهجيةً رياديةً متينةً في مجال خدمة العملاء، تمكنت الشركة من الاستمرار في النمو والتوسع وواصلت تلبيتها للاحتياجات المتغيرة وطلبات العملاء في كافة المجتمعات التي تنشط ضمنها العلامة.

كما تتابع الفطيم إلهام عملائها وإغناء حياتهم اليومية من خلال اعتمادها نهجاً إدارياً فعّالاً يقوم على التمسك بقيم الاحترام والتميز والتعاون والنزاهة.

 278 total views,  1 views today