فونيكس كونتاكت – الشريك الرئيسي في المسيرة نحو عالم أكثر ذكاءً

دبي، الإمارات العربية المتحدة، (“ايتوس واير”): تحدث أولريش ليديكر، رئيس قسم أعمال إدارة وأتمتة الصناعة خلال مؤتمر صحفي أقيم في معرض “إس بيه إس” التجاري المتخصص للأتمتة في نورمبرغ (26-28 نوفمبر 2019) حول التطورات التي شهدتها “فونيكس كونتاكت” خلال عام اتّسم بحالة من عدم الاستقرار السياسي حول العالم.

كما في العام السابق، كان أداء المبيعات على المستوى الإقليمي ثابتاً نسبياً في عام 2019. ومع ذلك، كان النمو الكلي أكثر اعتدالاً. ففي حين شهدت مجموعة “فونيكس كونتاكت” نمواً بنسبة 8 في المائة في عام 2018، من المتوقع تسجيل نمو يتراوح بين 3 و4 في المائة فحسب في عام 2019. وفي حين تُعتبر هذه النتيجة مقبولة، بالنظر إلى التوجه الاقتصادي العام، إلا أنها لا تزال أقل بكثير من توقعاتنا الأصلية. ستكون المبيعات في نهاية عام 2019 أقل بقليل من 2.5 مليار يورو.

وكما هي الحال في الأعوام السابقة، تمثل نفقاتنا المخصصة للبحث والتطوير حوالي 7 في المائة من المبيعات العالمية. وسيشهد العدد الإجمالي للموظفين زيادة بنحو 400 موظف ليصل إلى حوالي 17900 موظف في عام 2019.

حلول للرقمنة

خلال المعرض التجاري العام الماضي، أطلقت “فونيكس كونتاكت” متجر “بيه إل سي نيكست”، وهو منصة لحلول البرمجيات الصناعية تمكن مزودو البرمجيات من إتاحة برمجياتهم في هذا السوق الرقمي كتطبيقات. وهذا يعني أن حلول مهام الأتمتة متاحة بحيث يمكن للمستخدمين الآخرين الذين لديهم تطبيقات بسيناريوهات مماثلة الاستفادة منها من دون الاضطرار إلى تنفيذ أعمال التطوير الخاصة بهم. بالنسبة للكثيرين، وبخاصة الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم، فإن مواكبة تطورات السوق غالباً ما يعني بذل جهود ضخمة. وبالتالي يستفيد كلا الطرفين من هذا النموذج التجاري. وأصبح هذا المنهج الجديد للتعاون بين المستخدمين والمصنّعين حقيقة واقعة. بالإضافة إلى متجر تطبيقات تبادل البرمجيات هذا، توفر”فونيكس كونتاكت” أيضاً برامج تعليمية على موقع “يوتيوب” لمنح المشاركين إمكانية الوصول إلى منتديات المناقشة والأسئلة. ويمثل العدد المتزايد من المستخدمين دليلاً واضحاً على الحاجة إلى شراء المعلومات بشكل أسرع وأكثر مرونة.

هذا وعرضت “فونيكس كونتاكت” للمرة الأولى وحدات الإدخال/ الإخراج “آكسيولاين سمارت إليمينتس” (لإرسال واستقبال البيانات والإشارات)، التي توفر المساحة ويمكن استخدامها في جميع شبكات الإيثرنت القياسية، بغض النظر عن النظام. والعامل الحاسم هو أن تصميمها قائم على وحدات برمجية. وفي المستقبل، يمكن للمستخدمين توصيل وظائفهم المختارة بوحدة الناقل باستخدام محوّل وإنشاء وحدة إدخال/ إخراج للبيانات بأنفسهم لتتناسب مع متطلبات التطبيق الخاص بهم.

*المصدر: “ايتوس واير

108 total views, 2 views today