فيناسترا تؤهل أكثر من 380 طفلاً في الإمارات العربية المتحدة في عالم البرمجة

دبي، الإمارات العربية المتحدة – 27 ديسمبر، 2018: قامت فيناسترا بالتعاون مع Code.org بتشكيل فريق مع مدرستين محليتين لتقديم العقول الشابة إلى عالم البرمجة وعلوم الكمبيوتر، وتأتي هذه المبادرة في إطار التزام فيناسترا على المدى الطويل بتقديم مهارات علوم الكمبيوتر للأطفال والشباب ضمن القطاع الرقمي الذي يتقدم بسرعة في منطقة الشرق الأوسط.

وتم تصميم مبادرة ساعة البرمجة من أجل إزالة الغموض حول عملية البرمجة وتوسيع المشاركة في مجال علوم الكمبيوتر، حيث استضافت فيناسترا خلال فترة التدريب التي استمرت لمدة ثلاثة أيام، 388 طالبًا من كلا من أكاديمية دبي الدولية (DIA) والمدرسة الأمريكية الجامعية (CAS). وتمثل التدريب إعطاء للأطفال الفرصة لتصميم وتنفيذ الأوامر علي ألعاب مثل Star Wars أو Flappy Bird، ويستخدم الأطفال الأصغر سنًا، الذين تتراوح أعمارهم ما بين سبعة وتسع سنوات ، “مجموعات” من الرموز المستخدمة في بيئة السحب والإسقاط، بينما يتعلم الأطفال الأكبر سنًا كيفية كتابة رموز البرمجة في جافا سكريبت.

ووفقًا لتقرير المنتدى الاقتصادي العالمي حول “مستقبل الوظائف والمهارات” ، فإن 65٪ من الأطفال الذين يلتحقون بالمدرسة الابتدائية اليوم سينتهون في نهاية المطاف بالعمل في أنواع وظائف جديدة تمامًا ليست موجودة حتى الآن. تتيح المشاركة في البرنامج لشركة فيناساترا في تقديم المساعدة على زيادة توسيع الحركة الرقمية عالمياً وإدخال علوم الكمبيوتر إلى جمهور أوسع، وتشجيع المزيد من الفتيات والأقليات الممثلة تمثيلاً قليلاً على المشاركة في هذا المجال.

وفي معرض حديثه عن هذه المبادرة، صرح السيد وسام خوري، العضو المنتدب لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا بالقول: “إن التطورات السابقة من التقدم التكنولوجي قد أوصلتنا إلى أعتاب ثورة صناعية رابعة. فنحن من خلال مبادرة ساعة البرمجة، نريد ان ندخل الابتكار في المنصات القديمة لأنظمة التعليم، وفتح مسارات جديدة للجيل الأصغر مع إظهار قوة البرمجة في نفس الوقت. تعد هذه المبادرة وسيلة رائعة للوصول إلى جيل الشباب من جميع الخلفيات الثقافية والاجتماعية، وجعلهم أكثر وعيًا بإمكانيات علوم الحاسب الآلي، وفتح أعينهم على الفرص الوظيفية الجديدة، وإثارة اهتمامهم للمعرفة وتعلّم المزيد.

كما صرح زنيرا ماجد صديقي، أستاذ تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في أكاديمية دبي الدولية في البرشاء بدبي قائلاً: ” كان الأطفال الذين شاركوا في مبادرة ساعة البرمجة إيجابيين للغاية بشأن تجربتهم هذه التي أدت بالفعل إلى إثارة طموحاتهم وتطلعاتهم المستقبلية، وأظهرت لهم أهمية الفرص المتاحة للمبرمجين. نحن نعتقد أنه من الأهمية بمكان إقامة روابط بين المدارس وأماكن العمل حتى بالنسبة للتلاميذ الصغار بحيث يتم تشجيعهم على ربط خبراتهم التعليمية بالعالم الحقيقي “.

ومن الجدير بالذكر أن فيناسترا تقوم دائماً بدعم المدارس ومراكز الشباب في المجتمعات التي تتوجد بها ، ولدى الشركة خطط طموحة لمبادرة ساعة البرمجة في جميع أنحاء العالم، مع توفير عمليات برمجة في مقار الشركة الرئيسية في سبعة بلدان هي: المملكة المتحدة وفرنسا والمجر ورومانيا والهند وكندا والولايات المتحدة الأمريكية تهدف إلى دعم التدريب على البرمجة بين فئات الشباب المحليين.

حول فيناسترا

تقوم فيناسترا بإطلاق إمكانات الأفراد والشركات في مجال العمليات المالية والتمويل، من خلال منصة للابتكار المفتوح. تأسست الشركة في عام 2017 من خلال اندماج كل من شركة Misys وشركة D + H، لتقدم أوسع مجموعة من برمجيات وتقنيات الخدمات المالية في العالم اليوم – تشمل الخدمات المصرفية للأفراد، المعاملات المصرفية، عمليات الإقراض، وعمليات الخزينة والأسواق المالية. تمكّن حلولنا العملاء من نشر واستخدام تكنولوجيا المهام الحرجة في أماكن العمل أو في السحابة. يمكننا نطاق انتشار أعمالنا وانتشارنا الجغرافي من خدمة العملاء بفعالية، بغض النظر عن حجم أعمال العملاء أو موقعهم الجغرافي – ونقدم خدماتنا ابتداء من المؤسسات المالية العالمية، إلى البنوك، والاتحادات الائتمانية المحلية. يتم من خلال حلولنا المفتوحة والمأمونة والموثوقة، تمكين العملاء لتسريع النمو وتحسين التكلفة وتخفيف المخاطر وتطوير العمليات باستمرار لتلبية الاحتياجات المتغيرة لعملائهم. يقوم 48 من أصل أفضل 50 مصرفًا في العالم باستخدام تقنيات فيناسترا.