كانون الشرق الأوسط ترتقي بتجربة العملاء وتزود شركاء الأعمال بخدمة التوصيل للمنزل ونشاطات إبداعية وخدمة مباشرة عن بعد  

  • مبادرات كانون تعزز سهولة العمل من المنزل مع تقديمها خدمة توصيل حلول التصوير والطباعة مباشرة إلى منزل العملاء
  • منصة كانون “كريتيف بارك” تعزز متعة الصغار وتثري مهارات الكبار عبر ندوات وورش عمل عبر الإنترنت

تبرز أهمية تعزيز كفاءة ومرونة العمل من المنزل  في وقتنا الراهن أكثر من أي وقت مضى مع توجه الجميع للبقاء في منازلهم حفاظاً على صحتهم وسلامتهم، بما يفرض عليهم إيجاد طرق مبتكرة لإضفاء المتعة والترفيه على الأجواء المنزلية لأطفالهم، علاوة على استغلال هذه الفترة لصقل مهاراتهم وإثراء معارفهم.

وحرصت كانون الشرق الأوسط، الشركة الرائدة في مجال تقنيات وخدمات التصوير، على إيجاد حلول لهذا التحدي من خلال تقديم مجموعة خدمات مبتكرة تضيف القيمة على تجارب عملائها وتمكنهم من مزاولة أعمالهم عن بعد بكل سهولة وانسيابية خلال الوضع الراهن.

وبفضل تعزيز خدماتها عبر الإنترنت، يتمكن العملاء من الاختيار من بين مجموعة واسعة من منتجات كانون وطلبها لتصلهم إلى منزلهم، بدءاً من الطابعات المنزلية وطابعات الصور إلى الأحبار، وخراطيش الحبر والورق. وعلاوة على ذلك، ومع تزايد الطلب على حلول بث الفيديو المخصصة لجميع الاستخدامات، بدءاً من بث الجلسات الرياضية الجماعية إلى عروض الأداء الموسيقية، والتدوين بالفيديو، تقدم كانون للعملاء مجموعة حلولها المتطورة للتصوير وتحرص على توصيلها إلى منازلهم.

وتدعم كانون أيضاً عملاءها من الشركات عبر تعزيز إمكانات فريق عملها للدعم التقني عن بعد، وتزويده بالمعدات الضرورية ليتمكن من حل معظم المشاكل عبر الهاتف أو من خلال نظام الدعم عن بعد الفريد من نوعه لشركة كانون، والمدمج في الأجهزة لتجنب زيارات الخدمة غير الضرورية.

 

[instagram-feed num=12 cols=6 showfollow=true showheader=true]

وخلال هذه الفترة من انعدام اليقين، قد يكون من الصعب إيجاد طرق تبقي أفراد العائلة مستمتعين أثناء بقائهم في المنزل. وبما أن العديد من الأفراد يبحثون عن طرق لتعلم مهارات جديدة وتحفيز نشاطهم الفكري، عملت أكاديمية كانون على بث جميع ورش عملها عبر الإنترنت مقدمة سلسلة “الإبداع في التصوير المنزلي”، في خطوة لدعم  العملاء ورفدهم بتجارب تعليمية ملهمة في منزلهم، وتزويدهم بآفاق تعليمية تثري معارفهم وتجاربهم على يد أرفع الخبراء.

وإضافة لذلك، تمثل منصة “كريتيف بارك” خياراً مثالياً خلال الفترة الحالية، حيث تمد أولياء الأمور بالدعم بأسلوب مفعم بالمرح بما يعزز تفاعل الأطفال وترفيههم عبر آلاف الأشغال الورقية المتوفرة عبر الموقع الإلكتروني وتطبيق الهواتف الذكية، ليجتمع جميع أفراد العائلة في أجواء تحفز إبداعهم. كما تمهد منصة “كريتيف بارك” طريق الإبداع بأسلوب بسيط وممتع وتقدم تعليمات سهلة لتصميم بطاقات تهنئة شخصية، وخيارات مميزة من التقويم، وإطارات للصور وفنون ثلاثية الأبعاد. وتوفر المنصة نشاطات للجميع من مختلف الأعمار بدءاً من الأطفال الصغار إلى المتمرسين والخبراء، وتلهم عقولهم وتمكنهم من إطلاق مكامن الإبداع.

ويتمكن الأطفال أيضاً من تعلم مهارات جديدة من خلال المشاركة في أكاديمية كانون للصغار، والتي تساهم في تدريب المصورين الصغار الطموحين وتعليمهم أساسيات الت  قاط الصور المميزة وسرد قصصهم على أرض الواقع.

وفي هذا السياق، قال أنوراغ أغراوال، مدير عام كانون الشرق الأوسط وتركيا: “يمثل الحفاظ على سلامة العملاء وشركاء الأعمال والموظفين أحد أهم أولوياتنا خلال الفترة الراهنة، ويعكس فلسفتنا المؤسسية ’كيوسي‘ والتي تعني العيش والعمل معاً لتحقيق المصلحة العامة. لذلك نحرص على إطلاق العديد من المبادرات التي تؤكد على تضامننا مع العملاء وشركاء الأعمال لتمكنهم من الاستمرار بمزاولة أعمالهم وتعزيز إنتاجيتهم حتى مع التزامهم بالبقاء في منازلهم”.

حول “كانون الشرق الأوسط

“كانون الشرق الأوسط”، هي شركة تابعة لشركة “كانون أوروبا”، وتعتبر المقر التشغيلي لشركة “كانون” العالمية ومقرها في دبي، الإمارات العربية المتحدة.

وتأسست “كانون” في عام 1937، وهي تضع نصب عينيها توفير أجود أنواع الكاميرات على الإطلاق لعملائها. كما تركز الشركة على تطبيق مفهوم “قوة الصورة” الذي يشكل حافزاً لتوسع آفاق تقنياتها نحو أسواق جديدة، وهو ما ساعد على ترسيخ مكانتها بين الشركات الرائدة عالمياً في تقديم الحلول المبتكرة في قطاع التصوير الفوتوغرافي للمستهلكين والشركات على السواء. وتشمل محفظة حلول ومنتجات “كانون” الكاميرات الرقمية المدمجة وأحادية العدسة العاكسة باستخدام عدسات البثّ، وآلات التصوير بالأشعّة السينية، وصولاً إلى الطابعات متعدّدة المهام وطابعات الإنتاج، والتي تدعمها مجموعة من الخدمات ذات القيمة المضافة.

كما تستثمر “كانون” بشكل كبير في مجال البحث والتطوير بهدف تقديم أفضل المنتجات المبتكرة لتلبية احتياجات المستهلكين ومواكبة آفاقهم الإبداعية. وتتيح “كانون” لكافة المستهلكين، بدءاً من المصورين الهواة وصولاً إلى شركات الطباعة الاحترافية، التعبير عن عشقهم الكبير للصورة. يتوافر مزيد من المعلومات حول “كانون الشرق الأوسط” على الرابط  www.canon-me.com

 373 total views,  1 views today