“كود 11.59 باي أوديمار بيغه” عابرة للزمن وغير تقليدية، بامتياز

لوبراسّو، أكتوبر/ تشرين الأول 2019 –مجموعة الساعات الأحدث من أوديمار بيغه، والتي أُطلِقَت في وقتٍ سابقٍ من هذا العام، تُضفي على الساعة المستديرة العابرة للزمن لمسةً عصرية، وذلك في تجسيدٍ آخر لروح المصنع المتفردة التي لا تهدأ ولا تُضاهى، ومن خلال هذه اللمسة وهذا التجسيد تتجاوز ساعة Code 11.59 by Audemars Piguetالحدود وتُحطم حواجز الوقت والزمن والهندسة والتَوَجّه نحو جنسٍ دون الآخر.

لمسةٌ لونيةٌ بارعةٌ، ورقيقة

في هذا الخريف، تستحضر تشكيلةٌ جديدة من الأحزمة الجلدية درجاتٍ لونية راقية من الأزرق والبنيّ والرمادي، بالإضافة إلى لون اللؤلؤ، لتزدان بها ساعات المجموعة.

يكشف الاندماج السلس للحزام في انسيابية العروات الملحومة مع الطوق الرفيع عن التقنيات الراقية في الأداء الختامي اليدوي الذي يُزيّن التشكيل الهندسي متعدد الأوجه وغير التقليدي لهيكل الساعة.

تصميمٌ يُحقق أقصى شروط الراحة

إنها المرة الأولى في تاريخ المصنع!.. فقد صُمِمَت ساعة Code 11.59 by Audemars Piguetلتكون – عن سابق إدراكٍ ووعي –للمرأة والرجل على حدٍ سواء، مزيلة الحدود بين الجنسين، حيث يتألف هيكلها ذي التشكيل المُركّب من قسمٍ أوسط ثماني الأضلاع مُدمَج في طوق وغطاء خلفي دائريين، وقد تم تصوّرها لتتلاءم مع مختلف المعاصم، فخطوطها المنحنية التي تُراعي انحناءات المعصم تجعلها مُريحةً جداً للجميع بالرغم من قياس قطرها البالغ 41 مم. كما يجسد الشكل المُقوّس لهيكل الساعة تصميمها المُبتكر.

تتكيف الجماليات الرصينة والمعاصرة التي تتميز بها المجموعة مع مختلف أشكال المظهر الأنيق

صناعة التاريخ

تمثل مجموعة ساعات Code 11.59 by Audemars Piguet الإطلاق الأكثر شموليةٍ في تاريخ المصنع، وذلك من خلال 13 موديلاً تتضمن 4 من التركيبات الساعاتية المُعقدة، و3 من الحركات الجديدة، وهي الكرونوغراف المدمج مع عجلة الأعمدة ووظيفة الفلايباك، وحركة أوتوماتيكية مع الإشارة إلى الثواني والتاريخ، بالإضافة إلى حركة فلاينغ توربيون أوتوماتيكية. تجمع هذه الحركات التي زُيّنَت يدوياً حتى أدق التفاصيل باستخدام تقنيات الأداء الختامي الراقية بين التقاليد والابتكار.

تتصدر مكانها على حدود المستقبل باستمرار، ومع قدوم العام 2020 ستقدم هذه المجموعة ارتقاءً وتطوراتٍ جديدة!

“لكسر القواعد، عليكَ إتقانها أولاً”