“كومفولت كونيكشنز لايف” تسلط الضوء على فوائد تكنولوجيا “الهايبر سكيل”

 24 أبريل 2018 – دبي، الإمارات العربية المتحدة: نظمت شركة “كومفولت” العالمية الرائدة في مجال حلول النسخ الاحتياطي واستعادة وأرشفة البيانات المؤسسية والسحابية، فعالية “كونيكشنز لايف” لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط يوم 24 أبريل بفندق “ريتز كارلتون” في “جميرا بيتش ريزيدنس” بدبي، وسلطت خلالها الضوء على فوائد تكنولوجيا “الهايبر سكيل” (HyperScale) في المنطقة.

وشهدت الفعالية حضور مجموعة من خبراء القطاع والمحللين وعملاء وشركاء “كومفولت” من جميع أنحاء العالم من بينهم شرطة دبي وبلدية دبي وحديد الإمارات، والذي بحثوا في موضوع التحول الرقمي للأعمال. إذ قدمت الفعالية وجهات نظر عملية حول كيفية حماية وإدارة واستخدام البيانات التي تدفع الاتجاهات الرقمية في المنطقة من أجل إطلاق استراتيجيتها المعنية بالابتكار ونمو القطاع.

وكان موضوع تأثير السحابة على البيانات في المنطقة على رأس جدول أعمال الفعالية، حيث قامت “كومفولت” باستعراض كيفية تحقيق مرونة تكنولوجيا المعلومات من خلال تعزيز البنية التحتية وتوظيف مزايا تكنولوجيا “الهايبر سكيل”. إذ من شأن هذا الأمر أن يساعد في ضمان قدرة الشركات على استخدام وتوظيف أحجام البيانات المتنامية بسرعة، وكل ذلك أثناء حمايتها وإبقاء الميزانيات تحت السيطرة وتلبية أهداف الخدمة.

وبهذا الصدد، قال وائل مصطفى نائب الرئيس الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وجنوب أفريقيا وتركيا في “كومفولت”: “شهدت فعالية “كونيكشنز لايف” قيام خبراء القطاع بمناقشة أحدث الاتجاهات السائدة في مجالات حماية البيانات والتحول الرقمي مع شركائنا وعملائنا، الأمر الذي أدى بطبيعة الحال إلى تطوير الخطاب المستخدم في مجال استخدام البيانات لدفع عجلة الابتكار والنمو عبر الشركات المحلية والإقليمية”.

وأضافت: “سلط عملاؤنا خلال الفعالية الضوء على الفوائد التي تحققها المؤسسات عبر مختلف القطاعات من خلال تحديث أنظمة النسخ الاحتياطي واستعادة البيانات، وذلك لضمان توفر المعلومات الخاصة بها بشكل دائم والحرص على فعاليتها من حيث التكاليف وسهولة الإدارة. ونحن متحمسون حيال توسيع شبكتنا الإقليمية إلى جانب شركائنا وعملائنا، وتوضيح الكيفية التي تمكّن شركة “كومفولت” من مساعدة الشركات على تحويل بياناتها إلى أصول استراتيجية”.

وحظي المشاركون في الفعالية بفرصة الاستماع للسيد سانثوش راو المحلل الرئيسي في شركة “جارتنر”، أثناء حديثه عن اتجاهات مراكز البيانات في منطقة الشرق الأوسط وكيفية تحسين عمليات التخزين الاحتياطي واستعادة وإدارة البيانات. كما عملت الجلسات الأخرى على تغطية مواضيع متنوعة مثل الانتقال إلى السحابة وكيفية بناء أسس الأعمال التي تنسجم مع أحدث الاتجاهات في مجال البيانات.

يذكر أن “كومفولت” توفير خدمات التخزين الاحتياطي وإدارة البيانات عبر منطقة الشرق الأوسط، حيث تعمل الشركة مع مجموعة من أبرز المؤسسات من أمثال حديد الإمارات وبلدية دبي و”إس تي سي”. وكانت “كومفولت” قد أعلنت مؤخراً عن وقوع اختيارها على شركة “إس إي تي إس” (SETS ) كشريك استراتيجي للشركة في منطقة المشرق العربي.

وضمت قائمة الرعاة للفعالية كل من على شركتي “فوجيتسو” و”سيسكو” إلى جانب كل من “لوجيكوم” و”ستور آي تي” و”هيوليت باكارد إنتربرايز” و”هواوي” و”سيل إنفو”.