لا سلكية، بدون متاعب، مع شفط قوي.. دايسون تكشف عن أحدث مكانسها اللاسلكية

لا شك أن جميع المكانس الكهربائية مجهّزة بمحركات قادرة على توليد قوة شفط كافية لأداء وظيفتها بالشكل المطلوب. ولكن ليست جميع المحركات متشابهة، فبينما تستخدم بعض المكانس الكهربائية محركات صغيرة وربّما ضعيفة، بالمقابل تعتمد مكانس أخرى على محركات ثقيلة تؤثر على مرونة حركتها، فتضعف بالتالي إمكانية وصولها إلى بعض الأماكن.

من أجل ذلك، قمنا بتطوير المحرك الرقمي دايسون V8، وهو محرك رقمي يعمل بسرعة دوران تصل إلى 110،000 دورة في الدقيقة، مما يسمح للمكنسة الكهربائية اللاسلكية دايسون V8 بالعمل لفترات طويلة مع الحفاظ على قوة الشفط ذاتها، مع العلم بأنها تزن 2.6 كيلوغرامًا فقط.

وفي هذا السياق، قال جيمس دايسون: مؤسس شركة دايسون، “لقد أمضينا أكثر من عقد من الزمن وأنفقنا ما يزيد عن 250 مليون جنيه إسترليني في سبيل تطوير محركاتنا الرقمية الصغيرة والقوية. وقمنا بتزويد المكنسة اللاسلكية دايسون V8 بالجيل الجديد من المحركات الذي يعد ثمرة 18 شهراً من أنشطة البحوث والتطوير و500،000 ساعة من الاختبارات. وبفضل هذا المحرك، تتميز المكنسة اللاسلكية دايسون V8 بقوة شفط ممتازة ومرونة عالية، وتمثل مفهوماً جديداً للتنظيف المنزلي”.

ولا تقتصر مزايا المكنسة اللاسلكية دايسون V8 على سهولة تنظيف الأرضيات، بل يمكن تحويلها بسهولة إلى جهاز محمول باليد لتنظيف جميع الأماكن العلوية والجانبية والسفلية التي يصعب الوصول إليها. وقد قمنا بتطوير هذه المكنسة مستفيدين من خبراتنا الواسعة لأكثر من عشر سنوات في مجال التكنولوجيا اللاسلكية والمحركات، وجهّزناها بمجموعة هائلة من الميزات المتطورة الرئيسية مقارنة بالطرازات السابقة، مثل زيادة فترة عمل المكنسة، والتفريغ الصحي للأتربة، وقوة الشفط الأعلى، والضجيج الأقل.

جاهزة للعمل في أي وقت

باعتبار أن المكنسة دايسون V8 تعمل لاسلكياً، فهذا يعني أن المشاكل المعتادة مثل تشابك الأسلاك أو الحاجة إلى سحب المكنسة أو صعوبة الوصول إلى بعض الأماكن والزوايا باتت شيئاً من الماضي، إذ تأتي المكنسة مع قاعدة شحن بحيث يمكن سحبها وتنظيف جميع الأماكن بمنتهى السهولة واليسر.

تنظيف السجاد والأرضيات الصلبة

تجمع المكنسة اللاسلكية V8 بين قوة الشفط الناتجة عن محرك دايسون الرقمي وتقنية فرشاة التنظيف، إذ تعمل الفرشاة ذات آلية الدفع المباشر على إزالة الأوساخ من الأرضيات، والوبر وشعر الحيوانات الأليفة من السجاد، في حين تعمل فرشاة التنظيف الناعمة على شفط الحطام الكبير الحجم والغبار الناعم من الأرضيات الصلبة في نفس الوقت.

تزن 2.6 كيلوغراماً فقط

توجد المكونات الرئيسية للمكنسة مثل المحرك والبطارية بالقرب من مقبض اليد، مما ينقل مركز الثقل ويجعل المكنسة أخف وزناً وسهلة الرفع، مع الوصول إلى الأماكن العلوية والسفلية والزوايا الضيقة بمنتهى السهولة واليسر.

تفريغ صحي للأتربة

تتميز المكنسة اللاسلكية دايسون V8 بآلية جديدة لتفريغ صندوق النفايات من خلال دفع الغبار والحطام بطريقة صحية للخارج في حركة واحدة، دون الحاجة إلى لمس الأوساخ، وذلك بفضل وجود طوق من المطاط الذي ينزلق لأسفل صندوق النفايات ويدفع الأوساخ للخارج. بالإضافة إلى ذلك، يأتي صندوق النفايات في هذا الطراز بسعة أكبر مقارنة بطرازات الجيل السابق.

ملاحظات

  • وقت تشغيل البطارية: ارتفع الآن إلى 40 دقيقة مقارنة بـ 20 دقيقة في مكانس الجيل السابق. وتضمن بطاريات النيكل والكوبالت والألومنيوم التي لا تتلاشى طاقتها ابتداء الشفط بقوة تستمر دون ضعف. ويعطي مؤشر وقت تشغيل البطارية الجديد المستخدم إشارة مرئية عن وقت التشغيل المتبقي.
  • الصوت: تأتي مكانس دايسون V8 اللاسلكية أهدأ بنسبة 50% من مكانس الجيل السابق.
  • الوضعية القصوى: توفر أعلى مستويات الشفط للمهام الأكثر صعوبة وتتميز بمفتاح جديد أكثر سهولة للاستخدام. وتقدم قوة شفط بقوة 115 ايرواط مقارنة بـ 100 ايرواط  في مكانس الجيل السابق.
  • فلترة المكنسة الكاملة: تلتقط مسببات الحساسية وتطلق الهواء النظيف في الغرف. ومزودة بفلتر ذو تصميم جديد خلف المحرك، متوفر في جميع مكانس دايسون V8.
  • الأدوات الملحقة من دايسون: صممت لإزالة الغبار والأوساخ المخفية. ولكل أداة منها مهمة محددة لإزالة الأوساخ من جميع أرجاء المنزل. تزيل ميكانيكية الرأس الصغير شعر الحيوانات الأليفة والأوساخ الملتصقة على السلالم ومقصورة السيارة والأثاث. وتتميز هذه الأدوات بسرعة الفك والتركيب لتسمح لمستخدمها بمرونة التحويل بسهولة بين مهام التنظيف المختلفة.
  • هيكل متين: صنعت من مواد قوية اختيرت لقدرتها على التحمل وخصائصها خفيفة الوزن. فصندوق النفايات الشفاف من البولي كربونات مصنوع من نفس المواد عالية المتانة المستخدمة في الدروع.

التكنولوجيا والتطوير

المحرك الرقمي دايسون V8

يعمل المحرك الرقمي دايسون V8 بقوة 425 واط مقارنة بمحرك الجيل السابق V6 الذي يعمل بقوة 350 واط. ويدور المحرك بسرعة 110,000 دورة في الدقيقة ويتميز بوجود أنظمة دفع إلكترونية وبرامج محدثة. وكونه مزودًا ببطارية جديدة من النيكل والكوبالت والألومنيوم لا تتلاشى طاقتها، يقدم المحرك الرقمي دايسون V8 قوة أكبر لمدة أطول.

استغرق تحديث المحرك حولي 18 شهرًا من الأبحاث والتطوير، حيث شهد المشروع تواجد ما بين 10 و15 مهندس يعملون عليه في أي وقت. وتم إجراء ما يقرب من 500,000 ساعة من الاختبارات على التصاميم وأجزاء المحرك، مع تشغيل بين 60 إلى 120 محرك يجري فحصها في مختبرات دايسون في كل الأوقات. وجاء المحرك الرقمي دايسون V8 نتاجًا لأكثر من عقد من الزمن من تطوير المحركات، مع استثمارات إجمالية بلغت 250 مليون جنيه استرليني.

في عام 2016، أنتجت دايسون حوالي 8.8 مليون محرك رقمي – أي حوالي محرك واحد كل 3.5 ثواني. ويستخدم 376 روبوت لتجميع قطع المحركات الرقمية من دايسون، حيث أنه حتى أكثر الأيادي البشرية مهارة ليست دقيقة كفاية: أصغر تفاوت صناعي مسموح به هو +/- 3 ميكرون، وهو ما يعادل تقريبًا ربع سماكة شعرة الإنسان.

الهندسة الصوتية:

حقق مهندسو دايسون تطويراً كبيراً في الهندسة الصوتية لمكانس دايسون V8 اللاسلكية: فهي تولد صوتاً يقلل الضجيج بنسبة 50% مقارنة بمكانس الجيل السابق دون أي مساومة على قوة الشفط. وتمت إعادة تصميم ممرات تدفق الهواء خلال المكنسة لتخفيف الضجيج المرتبط بمرور الهواء السريع في الفراغات الضيقة. كما جرت إعادة تصميم الفلتر الموجود خلف المحرك للمساعدة على تلطيف الصوت. ويعمل لباد صوتي ورغوة مغلقة الخلية داخل المكنسة على امتصاص الذبذبة والاهتزاز مما يخفض الضجيج أيضاً.

تفريغ صحي للأتربة

بهدف تمكين الآلية الصحية لتفريغ الغبار، التي تتخلص من الغبار والحطام وتقوم بتفريغ صندوق النفاية في آن معًا، كان على مهندسي دايسون إعادة تصميم صندوق النفاية. وقد بني صندوق النفاية في الطرازات السابقة من شبكة، ولكن طوق السيليكون من شأنه ترك الغبار في الخلف حيث أنه ينزلق تحت صندوق النفاية الشبكي. وعليه بني الصندوق في مكانس دايسون V8 من الفولاذ المقاوم للصدأ المعالج بالحفر الكيميائي، والذي يتميز بالسطح الناعم المثقب بـ 15,000 ثقب يبلغ قطر كل ثقب منها 0,4 ملم.

رؤوس المكنسة

لا يتوقف مهندسو دايسون عن الابتكار عند تطوير المكنسة نفسها – فلديهم شغف بابتكار رؤوس المكانس الأفضل أيضاً. ورأس المكنسة ذو الدفع المباشر به محرك قوي يوجد داخل قضيب الفرشاة يقوم بدفع أسنان فرشاة النايلون القوية عميقاً في وبر السجاد لإزالة الأوساخ الصعبة الملتصقة وشعر الحيوانات الأليفة، بينما توجد أيضاً خيوط ألياف الكربون الناعمة المضادة للكهرباء الساكنة لإزالة الغبار الناعم من الأرضيات الصلبة. يقدم رأس المكنسة قوة في قضيب الفرشاة أكبر بنسبة 150% من قوة رأس مكنسة دايسون V6 أنيمال السابقة المزود بمحرك.

رأس المكنسة المزود بأسطوانة ناعمة يزيل الحطام الكبير الحجم والغبار الناعم من الأرضيات الصلبة في نفس الوقت. وتحصر أسطوانة أكبر حجماً، مغطاة بنايلون ناعم منسوج، الحطام الكبير الحجم بينما تعمل خيوط ألياف الكربون المضادة للكهرباء الساكنة على إزالة الغبار الناعم. وتم وضع محرك بدفع مباشر في الأسطوانة مما يسمح بالتنظيف بكامل العرض من الحافة إلى الحافة.

يتميز كلا رأسي المكنسة بأنهما رفيعان من أجل الوصول إلى أقصى الأماكن تحت الأثاث ويوجد عنق بمحور دوار للوصول إلى الأماكن الصعبة بلفة معصم.

التوفر

تتضمن مكنسة دايسون V8 أبسلوت، رأس مكنسة بدفع مباشر ورأس مكنسة بأسطوانة ناعمة بالإضافة إلى الأداة الصغيرة المزودة بمحرك وأداة التجميع وأداة الفجوات. وتبلغ تكلفتها 2699 درهم إماراتي وتتوفر في متجر دايسون ديمو في دبي مول، وعبر الإنترنت من خلال الرابط https://www.dyson.ae . ويتم تقديم ضمان لمدة سنتين على قطع الغيار وأجور اليد العاملة. ويمكن شراء الأدوات الملحقة عبر موقع دايسون.

حول دايسون

تعتبر دايسون شركة تقنية عالمية رائدة، نحن نعمل على إحداث تغيير جذري ضمن كل فئة نعمل بها من خلال اختراعات ثورية ومبتكرة، تبدو وتعمل بشكل مختلف للغاية. إن مفهوم عملنا يقوم على تقديم أفكار وتقنيات أفضل لنعطي حلولًا للمشكلات التي يتجاهلها الآخرون عادة.

  • 5 مجالات: تعمل دايسون حاليًا ضمن خمسة مجالات رئيسية، هي: المكانس الكهربائية السلكية واللاسلكية، وأجهزة التحكم البيئية، ومجففات الشعر دايسون سوبر سونيك، ومجففات الأيدي دايسون “إيربلايد” وأضواء دايسون
  • 75 بلدًا: يتم بيع منتجات دايسون ضمن 75 دولة حول العالم
  • 5 مليار جنيه استرليني: دايسون ملتزمة باستثمار 1.5 مليار جنيه استرليني في التقنيات المستقبلية. نحن نعمل على تطوير أربع محافظ تكنولوجية جديدة، وسوف نطرح 100 منتج جديد حول العالم خلال الأعوام الأربعة المقبلة.
  • 5 مليون جنيه استرليني: تعمل دايسون مع أكثر من 30 جامعة حول العالم من أجل تطوير المراحل المبكرة من التقنيات، ويشمل ذلك القيام باستثمارات بقيمة 5 مليون جنيه استرليني في مختبرات الروبوتات المشتركة مع جامعة “إمبريال كوليدج لندن”، واستثمارات بقيمة 8 مليون جنيه استرليني في مركز دايسون للتصميم الهندسي في جامعة كامبردج بالمملكة المتحدة.
  • +5,000: توظف دايسون أكثر من 5,000 شخص حول العالم، ثلثهم مهندسون
  • 2006: باعت دايسون أول مكنسة لاسلكية DC16 يدوية عام 2006. وفي عام 2016، احتفلت الشركة بمرور 10 سنوات على تقديم تقنياتها اللاسلكية.