لودوس بروتوكول تواصل حملة التسويق رفيعة المستوى من خلال إعلانات في ساحة تايمز سكوير

دبي – (بزنيس واير/“ايتوس واير”) – حصلت “لودوس بروتوكول”، البنية التحتيّة البارزة القائمة على تقنيّة التعاملات الرقمية “بلوك تشين” من أجل حلّ مشاكل الكمون في قطاع الألعاب، على مواقع إعلانيّة مرغوبة على لوحة إعلانيّة بارزة في ساحة “تايمز سكوير” بنيويورك في إطار حملتها التسويقيّة الشاملة. ويتمثّل الهدف من الحملة التسويقيّة في توعية اللاعبين بقيمة “لودوس” واستعراض المهارة التي تميّز منظومة الألعاب خاصّتها.

منصّة استثنائيّة للإعلانات

تُعدّ لوحات الإعلانات في ساحة “تايمز سكوير” مواقع شهيرة للإعلانات، بالتالي، فإن  وضع الإعلان على هذه المنصة المهمّة سيساهم من دون أدنى شكّ بمساعدة “لودوس” على تعريف اللاعبين ومطوّري الألعاب بكيفيّة استخدام “لودوس بروتوكول” لتقنيّة التعاملات الرقمية “بلوك تشين” من أجل تعزيز الألعاب. وفي حين تكلّف الإعلانات عبر منصات التواصل الاجتماعي الشهيرة حوالي 0.4 سنت من الدولار الأمريكي لكلّ مشاهدة، يكلّف الإعلان في ساحة “تايمز سكوير” حوالي خمس مرّات أكثر، لكنّ “لودوس” تعتقد أنّ الاستثمار مبرّر كونه يصل إلى جماهير عالية الجودة.

تشكّل الألعاب القائمة على تقنيّة التعاملات الرقمية “بلوك تشين” نهجاً متصاعداً وواعداً وستشكّل من دون أدنى شكّ مقاربة السيطرة التي ستستخدمها الجهات الناشرة للألعاب، من خلال مكافأة المستخدمين بعملات الألعاب الرمزية وعبر السماح إلى اللاعبين برسم معالم منظومة الألعاب. ستتمتع الجهات الناشرة بمنافع مختلفة على صعيد سهولة الحصول على التمويل الجماعيوسهولة تحديد شهرة ألعابهم عبر السماح إلى المستخدمين بالتصويت حول عناصر الألعاب المهمّة، وما يحقّق بالتالي مبيعات إضافيّة.

وتخدم منظومة “لودوس بروتوكول” وظائف كثيرة لتحسين تجربة اللاعبين والمطوّرين. وتتمثّل إحدى هذه الوظائف في حلّ مشكلة مستمرة هي العدد المنخفض من التعاملات في الثانية (“تي بيه إس”). وتقدّم منظومتها إلى الناشرين القدرة على تطوير تقنية “السايد تشاين” الفرعية التي تخفض التفاعل مع السلسلة الرئيسيّة. وسيساهم ذلك بخفض إمكانيّة الانهيار الذي قد ينجم عن العدد الكبير من التعاملات اللازمة في الثانية، بما أن هناك طلب متزايد من اللاعبين على تجربة الألعاب السلسة.

مزيد من المستثمرين

جذب هذا المشروع الواعد القائم على تقنيّة التعاملات الرقمية “بلوك تشين” مستثمرين محليّين مثل “سوفت بنك” الذي اختار “لودوس بروتوكول” لثالث استثمار له في مجال تكنولوجيا الـ”بلوك تشين”. وقام داعمون بارزون آخرون مثل “دو كابيتال” أيضاً برمي ثقلهم على “لودوس بروتوكول”.

وقال تاي جين، المؤسّس المشارك في “لودوس بروتوكول”، في هذا السياق: “نريد أن نخلق الفرص ونضيف القيمة لصالح اللاعبين، وهو أمر لم يكن ممكناً في الماضي في ظلّ نموذج الألعاب المركزي. إذ لا يستطيع اللاعبون سزى أن يوسّعوا إنجازاتهم، ويستخدموا أصولاً داخليّة وعملات في الألعاب التقليدية. نحن نعمل بشكلٍ فاعل لإيجاد عدد من الطرق تهدف لمنح اللاعبين إمكانية نقل هذه القيمة إلى ألعاب أخرى لعبوها ضمن المنظومة أو إلى الحياة الواقعيّة.”

يحتوي هذا البيان الصحفي على وسائط متعددة. يمكنكم الاطلاع على البيان كاملاً عبر الرابط الالكتروني التالي:  https://www.businesswire.com/news/home/20181126005845/en/

*المصدر: “ايتوس واير”