معهد سانز التدريبي للأمن السيبراني يقدم عرض فليكس-باس معهد سانز التدريبي للأمن السيبراني يقدم عرض فليكس-باس لتيسير وضمان التعليم الأمني

دمج الدورات التدريبية الإلكترونية والشخصية للعمل والتسلية والحصول على الشهادات المعتمدة من خلال شهادة ضمان المعلومات العالمية  وتحديات نت وورز بما يضمن الحصول على أفضل تجربة تدريبية للأمن السيبراني

دبي، 01 يونيو 2020 : أعلن معهد سانز التدريبي للأمن السيبراني، أكبر مؤسسة للتدريب والاعتماد في مجال أمن المعلومات بالعالم، عن إمكانية استفادة المستخدمين من ميزة سانز فليكس- باس حتى 30 يونيو، وذلك عند شراء الدورات التدريبية المتنوعة والموسعة من المعهد.

ويتضمن ذلك الاستفادة من مزايا رائعة منها الفرصة المجانية لتجربة الحصول على شهادة ضمان المعلومات العالمية GIAC، وتجربة التدريب المستمر في تحديات”نت وورز” لمدة 6 أشهر وبرامج الدورات الإلكترونية. ويحصل المستخدمون كذلك على إمكانية الوصول الكامل إلى جميع صيغ التدريب المختلفة التي يقدمها معهد سانز التدريبي للأمن السيبراني، حيث يمكنهم اختيار الدراسة بالوتيرة التي تناسبهم أو التفاعل مع المدربين المتميزين افتراضيًا أو صقل مهاراتهم في المجال من خلال المختبرات العملية والتجارب السيبرانية الثرية.

وفيما تتوقف كافة الدورات المقدمّة في القاعات الصفية حتى 1 سبتمبر، عمل معهد سانز التدريبي للأمن السيبراني على إعداد باقة تدعم الطلب المتزايد على التعليم المتخصص في مجال الأمن السيبراني، وتشجيع خبراء التقنية الذين يتعاملون مع العملاء من أجل تحسين مهاراتهم والبقاء مطّلعين على المستجدات والمتغيرات. وبهذا فإنهم يتمكنون من تأمين مؤسساتهم ضد الأعداد المتزايدة من الهجمات السيبرانية التي تستغل جائحة كوفيد-19 مثل سرقة الهوية وهجمات طلب الفدية وسرقة البيانات ومنع الحصول على الخدمات وغيرها.

من الجدير بالذكر أن معهد سانز التدريبي للأمن السيبراني بيّن مؤخرًا ارتفاعًا قدره 30 بالمائة في اهتمام المهاجمين بخوادم بروتوكول سطح المكتب عن بعد RDP خلال شهر مارس 2020، وهي زيادة تتزامن مع الارتفاع الكبير في أعداد تلك الخوادم المعرّضة للهجمات وفقًا للأرقام التي قدمها موقع “شودان”، وهو محرك البحث الذي يتيح للمستخدمين البحث عن الأجهزة المتصلة.

في تعليقه على العرض الجديد من الشركة قال ند بلطه جي، المدير التنفيذي لمعهد سانز التدريبي للأمن السيبراني في الشرق الأوسط وإفريقيا: “تتمثل مهمتنا في تمكين العاملين في قطاع الأمن السيبراني حاليًا ومستقبلًا من خلال التعليم والتدريب المناسبين. فنحن نصغي باستمرار إلى احتياجاتهم لنتمكن من تزويدهم بأفضل الحلول لمواجهة مجموعات المجرمين السيبرانيين حول العالم، ممن لا يكلّون في محاولاتهم لاستغلال الهلع الناجم عن الوضع الحالي في تعزيز أنشطتهم الإجرامية.”

وختم حديثه بالقول: “من خلال سانز فليكس-باس، نقدم للمستخدمين باقة متميزة من التعليم الأمني بمستوى عالمي يقدم أعلى المستويات الممكنة، ومنها شهادة ضمان المعلومات العالمية GIAC وتحديات نت وورز الشهيرة لمدة ستة أشهر. ندعو المختصين بالأمن السيبراني للاستفادة من هذا العرض الرائع لتعزيز مهاراتهم في المجال والاطلاع على أحدث المستجدات في مشهد التهديدات السيبرانية.”

عن معهد سانز التدريبي للأمن السيبراني

تأسس معهد سانز التدريبي للأمن السيبراني في عام 1989 كمنظمة بحثية تعليمية تعاونية. ويعد معهد سانز التدريبي للأمن السيبراني الأكثر موثوقية والمزود الأكبر للتدريب والترخيص في الأمن السيبراني للموظفين في المؤسسات الحكومية والتجارية حول العالم. يدرّس المدربون الأشهر في معهد سانز التدريبي للأمن السيبراني في أكثر من 60 دورة مختلفة للتدريب على الأمن السيبراني ضمن ما يزيد عن 200 فعالية حية وعبر الانترنت. وتقوم منظمة  GIAC، وهي مؤسسة رديفة لمعهد  سانز التدريبي للأمن السيبراني ، بتقييم مؤهلات الموظفين بشكل عملي عبر 35 شهادة اعتماد في مجال الأمن السيبراني. كما يقدم معهد سانز التقني، وهو مؤسسة تعليمية مستقلة ومعتمدة إقليميًا، شهادات الماجستير في الأمن السيبراني. ويساهم معهد سانز التدريبي للأمن السيبراني بتوفير مصادر مجانية يضعها بأيدي مجتمع أمن المعلومات بما في ذلك المشاريع التوافقية، والمشاريع البحثية، والنشرات الإخبارية، فضلاً عن إشراف المعهد على تشغيل نظام الإنذار المبكر للإنترنت Storm Center. ويضم قلب المعهد الكثير من خبراء الأمن الذين يمثلون المنظمات الدولية المتنوعة من الشركات الكبرى وحتى الجامعات، ويعملون جنبًا إلى جنب على مساعدة مجتمع الأمن السيبراني بأكمله

 232 total views,  1 views today