منصة التعليم العالمية تبسط تجارب العملاء الرقمية وتعزز إشراك الطلاب وتزيد تصنيف التطبيق بنسبة 71 في المائة باستخدام سويرف

سان فرانسيسكو – (بزنيس واير/“ايتوس واير”): أعلنت اليوم “سويرف“، الشركة الرائدة في العالم في مجال التسويق عبر الجوال وتفاعل العملاء، أن معهد وول ستريت لتعليم اللغة الإنجليزية يزيد من التفاعل داخل التطبيق كما ويزيد استبقاء الطلاب باستخدام “سويرف”. في الواقع، فإن منصة التعليم الحائزة على الجوائز تستخدم “سويرف” لتقديم رسائل عبر الجوال ذات صلة ومحلية وفي الوقت الفعلي للطلاب في 28 بلد حول العالم.

حاز معهد وول ستريت لتعليم اللغة الإنكليزية على جائزة أفضل منصة للتعليم لهذا العام من قبل “إديوكيشن إنفستر جلوبال”، وهو يساعد الأشخاص على تعلّم اللغة الإنكليزية عبر طريقة فريدة تمزج بين الدروس داخل التطبيق بواسطة دعم شخصي فائق ومباشر. ومع أكثر من 3 مليون خريج وما يزيد عن 90 ألف طالب مسجلين عالمياً، احتاج هذا الرائد في التعليم إلى حل مراسلة عبر الهاتف الجوال في الوقت الفعلي يستطيع التوسع لدعم طلابه من حول العالم لتحقيق أهدافهم المتمثلة في تعلم اللغات.

وباستخدام “سويرف”، قدّم معهد وول ستريت لتعليم اللغة الإنكليزية إشعارات على الهاتف الجوال محلية وذات صلة ورسائل داخل التطبيق إلى الطلاب، ما أدى إلى زيادة بنسبة 71 في المائة في تصنيف متجر التطبيقات (“آب ستور”). وساعدت منصة “سويرف”، لاشراك العملاء في الوقت الفعلي، معهد وول ستريت لتعليم اللغة الإنكليزية من تحقيق ما يلي:

العائد الإجمالي على الملاءمة

  • 3.1 مليون إشعار مقدم للطالب المناسب في الوقت المناسب والفعلي
  • 448 ألف جلسة تطبيق إضافية مسجلة بين مستخدمي “سويرف”
  • 168 ألف من الدروس الإضافية المستكملة من قبل مستخدمي “سويرف” التي تدفع المزيد من الطلاب من الإشراك داخل التطبيق إلى اتخاذ دروس شخصية

نجاح تصنيفات متجر التطبيقات (“آب ستور”)

  • أكمل 98 ألف من المستخدمين المستهدفين طلبات تصنيفات متجر التطبيقات (“آب ستور”)
  • زيادة بنحو 71 في المائة في تصنيف متجر التطبيقات من – 2.8 نجمة إلى 4.8 نجمة – في غضون 16 أسبوعاً من إطلاق الحملة

وقالت أنجيلا سيلي، مديرة التسويق العالمي لقناة الجوال في معهد وول ستريت لتعليم اللغة الإنكليزية، في هذا السياق: “نحن متحمسون للعمل مع ’سويرف‘ لجعل تجربة الهاتف الجوال من معهد وول ستريت لتعليم الإنكليزية أفضل من أي وقت مضى. ونستطيع، باستخدام ’سويرف‘، تقديم رسائل شخصية ذات صلة تلك التي يحتاجها طلابنا من حول العالم من أجل متابعة دروسهم بسلاسة”.

وأفاد توم إيتشيسون، الرئيس التنفيذي لشركة “سويرف” قائلاً: “أظهر بوضوح معهد وول ستريت لتعليم اللغة الإنجليزية النتائج القيمة لتبسيط التجارب الرقمية والمادية من خلال طريقة التعلم الفريدة في كلتا التطبيقات ’تعلم اللغة الإنجليزية‘ و’قل مرحباً‘. فمن خلال شراكتنا مع معهد وول ستريت لتعليم اللغة الإنكليزية، بإمكاننا تقديم تجربة شخصية سلسة ومحلية لكل فرد من مستخدمي هذه التطبيقات”.

*المصدر: “ايتوس واير”