“مون بلان” تحتفل بالإطلاق الإقليمي لتشكيلتها الجديدة 1858 بأسلوب مستوحى من الطبيعة

تكريماً لروح المغامرة وإعادة التواصل مع الطبيعة، كشفت “مون بلان” النقاب عن تشكيلتها الجديدة 1858 خلال حفل إطلاق إقليمي في دبي هذا الأسبوع. وبحضور فرانك جوهيل، رئيس “مون بلان” الشرق الأوسط والهند وإفريقيا، شارك الضيوف من كبار الشخصيات ووسائل الإعلام والمؤثرين الاجتماعيين وأصدقاء الدار، في أمسية مميزة ضمن أجواء مستوحاة من الطبيعة في فندق “ماندرين أورينتال جميرا”.

ومع وفرة من المساحات الخضراءوالخشب الدافئ، وتأملات في الأجواء الملهمة للمغامرات الخارجية، استمتع الضيوف بفقرات ترفيهية ومُلهمة مع موسيقى الدي جي في الهواء الطلق، وفعاليات من تقديم فنانين وهواة الترفيه البصري، والحرفيين المتخصصين في المنتجات الجلدية، بالإضافة إلى كوكتيلات وقائمة طعام من الشيف البرتغالي الحائز على جوائز، جوزيه أفيليز، ليضفي رونقاً نابضاً على تشكيلة “مون بلان 1858”.

ومن وحي ساعات “مينرفا” الأسطورية المتخصصة من حقبتي العشرينيات والثلاثينيات والتي تم ابتكارها للاستخدام العسكري والاستكشافات الجبلية، تتسم تشكيلة “مون بلان 1858” بالقدر نفسه من الدقة والمتانة وقدرة القراءة، مع تفاصيل بلمسات عتيقة تجسد روح الماضي بطريقة عصرية.

ويقول فرانك جوهيل، رئيس “مون بلان” الشرق الأوسط والهند وإفريقيا: “نستعرض الليلة أحدث تشكيلات 1858 بتصميم يختزل لمسات أصيلة من أرشيف مصنعنا ’مينرفا‘، ويعبّر عن الاتجاهات العالمية للعودة إلى الطبيعة والمغامرات الخارجية”.

ويضيف: “بينما أصبح عالمنا يسير بوتيرة سريعة، يبدو أن هناك شوقاً مشتركاً لوتيرة بطيئة نوعاً ما، وتيرة في بعض الأحيان أقل ارتباطاً بالتقنيات الرقمية وأكثر اتصالاً بواقعية العالم الطبيعي – وتصوّر “مون بلان” ذلك الطموح في تشكيلة 1858″.

وبمزيج ساحر للأخضر والبرونزي يعكس روح الأجواء الخارجية الرائعة، تم تعزيز “تشكيلة 1858” بعدد من الإصدارات الجديدة. ويشمل ذلك ساعة “مون بلان 1858 جيوسفير” التي لم تصبح فقط ساعة مميزة للدار، بل رمزاً معروفاً لعلامة “مون بلان” في عالم الساعات. ويعتبر هذا الإصدار مخصصاً لتحدي تسلّق الجبال السبعة في العالم، وهو متوفر بالإضافة إلى إصدار البرونزي/ الكاكي، بقرص باللون الأسود.

وتأتي ساعة “1858 كرونوغراف” الجديدة بعلبة برونزية بالكامل بقياس 42 ملم مع قرص باللون الكاكي الأخضر، مما يوفر خلفية مثالية للعدادات الثنائية. وتمت إضافة إصدارين جديدين من ساعة “1858 أوتوماتيك”إلى التشكيلة؛ أحدهما بعلبة برونزية بالكامل بقياس 40 ملم مع قرص باللون الكاكي الأخضر، والآخر بعلبة من الفولاذ مع قرص باللون الأسود.

وتُضفي أساور “ناتو” المحبوكة وذات الجودة العالية على التشكيلة إطلالة مستوحاة من التصاميم العتيقة مع لمسة معاصرة. وبتصنيعها يدوياً في فرنسا باستخدام طريقة نسج تقليدية ومتقنة، وحاصلة على براءة اختراع قبل 150 عاماً، تمتاز أساور “ناتو” بأنها أنيقة وقوية ومتينة، ومريحة على المعصم.

تتوفر تشكيلة “مون بلان 1858” الجديدة لدى متاجر “مون بلان” في كافة أنحاء المنطقة.