نجوم الغولف ينضمون إلى أوميغا لإطلاق ألترا لايت الجديدة

روري مكلروي وسيرجيو جارسيا وتومي فليتود يجربون ساعة سيماستر الرياضية قُبيل أوميغا ماسترز في كرانس مونتانا

تحسباً لانطلاقة أوميغا ماسترز هذا الأسبوع، بدأ الراعي نشاطه باكراً مع إطلاق ساعة سيماستر أكوا تيرا ألترا لايت الجديدة.

ساعة رياضية تتسم بخفة وزنها وتصميمها المبتكر، طرحت في حفل خاص يوم الأربعاء خلال بطولة المحترفين والهواة وكانت على معصم أهم لاعبي الغولف لدى أوميغا وهم روري مكلروي وسيرجيو جارسيا وتومي فليتود. كان كل واحد من هؤلاء اللاعبين المحترفين يرتدي ساعة ألترا لايت الرياضية باللون الذي اختاره أي أحمر أو أخضر أو أزرق.

بالنسبة لروري مكلروي، كانت هذه فرصة للاطلاع على تصميم ألترا لايت النهائي خاصة بعد تعاونه الوثيق مع فريق تطوير المنتج في وضع التصميم.

وقال في هذا الصدد، “أفتخر بالدور الذي أديته في تطوير ساعة أوميغا الرياضية خفيفة الوزن الجديدة. وأعرف عمّا يبحث كل رياضي في الساعة وعليه تعاونت مع أوميغا لتعديل الساعة. ساعة ألترا لايت الجديدة رائعة تناسبك مهما كانت الرياضة التي تمارسها”.

بدوره، قال سيرجيو جارسيا “اختار كل واحد منا لوناً مختلفاً. أنا اخترت اللون الأخضر الذي برأي يتماشى تماماً مع المينا من التيتانيوم. وهي لفتة إلى الملاعب الخضراء التي نلعب عليها كل أسبوع”.

قال تومي فليتود “أهم خاصية بالنسبة لي هي التاج المتداخل. يكفي أن تعيده داخل العلبة لكيلا يعترض طريقك أثناء أدائك. وهي خاصة ذكية للغاية”.

تقدّم الساعة على حزام رياضي من القماش وهكذا لا يتعدى وزن ساعة ألترا لايت المريحة الـ55 غرام.  وتم صنع العلبة والعلبة الخلفية والتاج من مزيج يدعى جاما تيتانيوم. وهي مادة فريدة مستخدمة في صناعة الطيران بسبب قدرتها العالية على المقاومة وهي أقوى وأقل وزناً من التيتانيوم التقليدي. وتتضمن الساعة أول حركة تيتانيوم من أوميغا وهي ماستر كرونوميتر عيار 8928 Ti.

بعد نهاية وقتها على الملاعب عرضت التشكيلة في حفل أوميغا بمناسبة انطلاقة أوميغا مساترز. وانضم إلى مكلروي وجارسيا وفيلتود مجموعة من المشاهير وتمكن الجميع من الاطلاع عن كثب إلى هذا التصميم الجديد.