هواتف فيفو X50تُكمّل أنماط الحياة العصرية بتصميمها البسيط والأنيق

تؤكد هواتف سلسلة (X) على التزام فيفو بالابتكار القائم على التصميم العصري، وتهدف إلى تحقيق التوازن بين التكنولوجيا والموضة

الإمارات العربية المتحدة، 1 سبتمبر 2020: تعود سلسلة (X50) الرائدة والجديدة كلياً من هواتف فيفو الذكية، لتؤكد على طموحات الشركة الرائدة نحو تبسيط التعقيدات في عالمنا، من خلال ابتكار أجهزة جديدة تُظهر التميز الشخصي والتفرّد، مع لمسات فريدة من التصميم العصري والأنيق، وتربط بين المستخدمين بالاعتماد على تكنولوجيا فيفو المتقدمة.

وفي هذا الإطار، قال جيت شو، رئيس أعمال فيفو في الشرق الأوسط وأفريقيا: “تعكس تشكيلة الألوان الفريدة، والتصميم الانسيابي، والاحساس المريح الذي تُقدمه سلسلة هواتف (X50) الذكية، خيارات مدروسة بعناية، لمساعدة المستخدمين في التواصل عبر التكنولوجيا المبتكرة التي نقدمها. وإلى جانب اعتماد سلسلة (X50) الذكية على الأناقة بمفهومها الشامل، تتميز  هذه الهواتف بقدرات التصوير الفوتوغرافي الاحترافية التي توفر تجربة مستخدم مطوّرة. وتسعى سلسلة (X) إلى تقديم تجربة تصوير متميزة من خلال تكنولوجيا مُوازِنة، وتصميم يُركز على المستخدم. ويسعى (X50) إلى تحقيق أهداف فيفو، باعتباره أول هاتف في هذه السلسلة يتم إطلاقه على المستوى الخارجي”.

وأضاف: “على غرار الأجهزة السابقة في سلسلة (X)، تستخدم الهواتف الذكية الرئيسية من فئة (X50) الجديدة تكنولوجيا التصوير المتقدمة، وتتميز بجماليات التصميم الأنيق والعصري، لتكتمل معها أنماط الحياة العصرية الذكية للمستخدمين في عالم اليوم”.

تصميم فريد يُظهر قدرات التصوير الفوتوغرافي الاحترافي

يُعزز تصميم هاتف (X50) الذكي مزايا التصوير الفوتوغرافي الاحترافي لدى فيفو. ومع اللمسات الجمالية العصرية، يحظى كل هاتف ذكي في هذه السلسلة بمجموعة كاميرا مستطيلة مع ثلاث زوايا دائرية، تمنحه مظهراً بسيطاً وجريئاً في الوقت ذاته. ومن خلال تجنب الزوايا والمكونات الحادّة، تُوفر سلسلة هواتف (X50) الذكية مظهراً وإحساساً أكثر انسيابية وراحة.

تتميز مجموعة الكاميرا في سلسلة (X50) أيضاً بتصميم يعتمد درجة اللون المزدوجة؛ حيث تعتبر الكاميرات البارزة سمة رائجة للهواتف الذكية الرائدة التي تركز على التصوير الفوتوغرافي، إلا أن فيفو تعتقد بأن الكاميرات البارزة تُقلّل من الجاذبية الجمالية للجهاز. وبدلاً عن ذلك، طوّرت تصميماً مبتكراً من مستويين للكاميرا، بما يحدّ من بروز نظام الكاميرا ذات المحورين (Gimbal) على سطح هاتف (X50 Pro) ويُعزز الإحساس بالعمق والتنسيق، مع الحفاظ على المظهر النحيل للجهاز.

يحتوي الجزء العلوي للهاتف على الكاميرا الرئيسية، وكاميرا بوكيه، وكاميرا واسعة النطاق تم تثبيتها على خلفية سوداء، في حين توفر تقنية الحوافّ المصمّمة بالتحكم الرقمي عبر الكمبيوتر (CNC) أطرافاً لامعة تحيط بالجهاز، لتمنحه مظهراً انسيابياً. ويخدم تصميم درجة اللون المزدوجة الأغراض الوظيفية والجمالية للهاتف، كما يُعالج التحدي المتمثل في توفير مجموعة كاميرا أكبر، نظراً للحاجة إلى استخدام كاميرات أكبر أثناء إضافة نقطة تركيز بصري فريدة.

تصميم أنيق يجمع بين التنسيق والتطوّر

تُدرك سلسلة (X) من فيفو أن هواتفها الذكية تعتبر جزءاً من هوية مستخدميها، وأصبحت أداة إضافية يستخدمها الناس للتعبير عن شخصياتهم وأنماط حياتهم. ومن هذا المنطلق، تعود سلسلة (X50) للتأكيد على طموحات فيفو الأصيلة في السعي نحو الأناقة والبساطة. وبهذا، تهدف الأجهزة الرئيسية الجديدة، بتصميمها الحميم والدقيق إلى مساعدة المستخدمين في التعبير عن أنفسهم، واكتشاف مزيد من المزايا الجمالية.

وانسجاماً مع هذه الفلسفة، يُقدم كلّ هاتف ذكي من (X50) نموذجاً فريداً، كميزة تصميمية خاصة في القسم العلوي، تم ابتكارها على غرار الإكسسوارات الفرنسية الراقية، لتحديث المظهر التقليدي للجانب العلوي من الهاتف الذكي، وجعل الجهاز يبدو أكثر نحافة. وتتميز هذه الأجهزة بنفس تشكيلة الألوان والخطوط البسيطة، وتأثيرات التصميم العام لهواتف فيفو الذكية في اللون والمادة والمظهر، كما تشتمل على عبارة “تصوير فوتوغرافي احترافي” التي تسلط الضوء على الميزة الرئيسية لسلسلة هواتف (X50).

ومع اختيار تشكيلة ألوان سلسلة (X50)، أخذ المصممون بعين الاعتبار رغبات المستهلك في التعبير عن التميز والتفرد الشخصي، لتوفير تجربة بصرية متطوّرة للمستخدمين، وتعاونت فيفو مع مؤسسات تصميم مرموقة مثل “كارلين كرييتيف تريند بيرو” في فرنسا لابتكار تشكيلة الألوان. وبعد مراجعة ما يقارب 600 تصميم أولي، حدّد المصمّمون ثلاثة ألوان للأسواق الدولية، وهي الأزرق (Frost Blue) والرمادي (Alpha Gray) والأسود (Glaze Black). ويتميز اللونان الأولان بتقنية معالجة (AG Frosting) التي تمنح المظهر الجليدي للسطح الزجاجي على الغطاء الخلفي للهاتف.

ولتعزيز الراحة والجاذبية البصرية والأداء، يتميز هاتف (X50 Pro) أيضاً بشاشة مرنة بحواف ثلاثية الأبعاد، ومزودة بتقنية تغليف (شريحة على البلاستيك) (COP) لإنتاج جهاز أنحف وأخف وزناً (8.04 ملم للونين الأزرق والرمادي، و8.07 للون الأسود). كما تتميز الشاشة بمرونتها ومتانتها وقابليتها النسبية للانحناء، بما يجعل الهاتف أقل عرضة للتلف، كما يُقلل التصميم المبتكر للشاشة من التعرض للضوء الأزرق الضار، وتحظى باعتماد شاشة ملائمة للعين (SGS Eye Care Display). كما تضمن تقنية (HDR 10+) الحفاظ على الوضوح الكامل لمقاطع الفيديو، وبيانات الألوان. وتعتبر مزايا الشاشة التي تركز على العملاء في تصميم سلسلة هواتف (X) دليلاً واضحاً على الفكر الإبداعي والتركيز على التصميم الإنساني المبتكر.

نبذة عن فيفو

فيفو شركة تقنية رائدة على مستوى العالم تُركز على المنتجات، وتُعنى بتقديم أجهزة وخدمات ذكية ومتطورة. تلتزم فيفو بتكريس جهودها لربط المستخدمين حول العالم عبر تصميم هواتف ذكية وملحقات مبتكرة، بالإضافة إلى خدماتها الفريدة التي تدمج بين التكنولوجيا والتفكير الإبداعي بطرق مبتكرة. ترتكز القيم الأساسية لشركة فيفو على الإبداع، وعلى توجهات المستخدمين ومفهوم benfen*، وتعتمد في أعمالها على تطبيق استراتيجية تطوير مستدامة، مع رؤية تهدف لتحويلها إلى شركة عالمية رائدة ومستدامة على المدى البعيد.

يقع مقر فيفو في الصين، وتدعمها شبكة تضم 9 مراكز للأبحاث والتطوير تتوزع في شينزين، ودونغ غوان، ونانجينغ، وبكين، وهانغتشو، وشنغهاي وتايبيه، وطوكيو وسان دييغو. وتركز فيفو على تطوير أحدث التقنيات بما في ذلك تكنولوجيا الجيل الخامس G5،  والذكاء الاصطناعي، والتصميم الصناعي والتصوير الفوتوغرافي وغيرها من التقنيات الجديدة. أنشأت فيفو أيضاً خمسة محاور للإنتاج (بما في ذلك مركز التصنيع المعتمد لعلامتها التجارية)، في جميع أنحاء الصين وجنوب وجنوب شرق آسيا، لتصنيع أكثر من 200 مليون هاتف ذكي كل عام. وابتداءً من عام 2019، نشرت فيفو شبكة مبيعاتها في أكثر من 30 دولة ومنطقة، وتحظى منتجاتها بأكثر من 350 مليون مستخدم حول العالم.