هواوي توظف قدرات الذكاء الاصطناعي لترسم ملامح مستقبل الهواتف الذكية

أحدَث اعتماد تقنيات الذكاء الاصطناعي نقلةً نوعية في أسلوب حياة وعمل الشركات والأفراد على حدٍ سواء. وباتت الآلات اليوم أكثر قدرة على معالجة وتوظيف من البيانات الضخمة والتعلم منها وبالتالي أصبح بوسعها التفكير بشكلٍ أسرع لتنافس الإنسان. وتنظر مجموعة هواوي إلى هذه النقطة كمنعطفٍ مهم في مسار ثورة التقنيات الذكية نحو اعتماد تقنيات الذكاء الاصطناعي.

ومن هنا جاءت فكرة سلسلة ’هواوي مايت 10‘ لإنتاج أجهزة مبتكرة تسهم في تسهيل حياة العملاء. وإذ تمضي المجموعة قدماً بحقبة “التكنولوجيا الذكية”، تتجه الأنظار نحو ابتكاراتها المرتقب طرحها في المؤتمر العالمي للهواتف المحمولة مع وصول هاتف ’هواوي مايت 10 برو‘ إلى قائمة الترشيحات النهائية لـ “جوائز الهواتف المحمولة العالمية 2018” عن فئة “أفضل هاتف ذكي”.

ومع بحث العملاء الدائم عن هواتف بمزايا أقرب إلى الإنسان من حيث السرعة ومرونة الأداء، تواكب هواوي هذه التطلعات من خلال تضمين الذكاء في مختلف مزايا أجهزتها كالسرعة والطاقة والكاميرا، لتتمكن بالتالي من التكيّف مع سلوك المستخدم واحتياجاته، من ضبط إعدادات الكاميرا تلقائياً وصولاً إلى تحسين استهلاك البطارية، وما هذا سوى البداية، إذ تعد العلامة عملائها بالمزيد في المستقبل.

وتتيح الهواتف المعززة بقدرات الذكاء الاصطناعي مثل سلسلة ’هواوي مايت 10‘ لمطوري التطبيقات الاستفادة من شريحة ’كيرين 970‘ ، وهي عبارة عن منصة حوسبة للذكاء الاصطناعي تتميز بوحدة معالجة عصبية أفضل بـ25 مرة من وحدات المعالجة المركزية التقليدية من حيث الأداء، وأعلى منها كفاءة بـ50 مرة. حيث من المتوقع أن تحل تطبيقات ثورية مدعومة بالذكاء الاصطناعي مكان جيل بأكمله من التطبيقات الذكية المُستخدمة حالياً، وسيلعب معالج ’كيرين‘ من هواوي دوراً أساسياً في هذا التحول.

وبدورها، حققت سسلسلة ’هواوي مايت 10‘ قفزة كبيرة في عالم التكنولوجيا مع تضمين قدرات الذكاء الاصطناعي في الكاميرا لتستبدل تجربة التصوير التقليدية بالتصوير الذكي من خلال كاميرا بمقدورها التعرف على المشاهد والأجسام وضبط الإعدادات لإنتاج صور احترافية.

وعلاوةً على ذلك، طورت هواوي خاصية إدارة البطارية لتمديد عمرها بواسطة الذكاء الاصطناعي، على رغم أن بطارية جهازي ’مايت 10‘ و’مايت 10 برو‘ تتمتع بسعة شحن 4000 ميلي أمبير ساعي وتقنية ’سوبر تشارج‘ للشحن السريع بطاقة 22.5 واط. ويأتي دور الذكاء الاصطناعي في إطالة عمر البطارية من خلال تعلمه لسلوك المستخدم الذي ينقسم إلى 4 مجموعات وهي الألعاب والأعمال والسفر والتقاط الصور، ويندرج تحت كل قسم 14 تصنيفاً لسيناريوهات مختلفة. وبعد تحديد عادات المستخدم وفقاً لهذه التصنيفات والمجموعات، يتولى الهاتف إعداد خطة خاصة للحفاظ على الطاقة.

ويجدر بالذكر أن سلسلة ’هواوي مايت 10‘ قد أرست معايير جديدة لحقبة الذكاء الاصطناعي ورسمت ملامح مبتكرة لمستقبل الهواتف الذكية.

حول مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين

تعتبر مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين واحدة من ثلاث مجموعات أعمال منضوية تحت مظلة شركة هواوي، وتوفر مجموعة متنوعة من المنتجات بما فيها أجهزة الهواتف المتحركة، والاكسسوارات الرقمية، والأجهزة اللوحية، والحواسيب المحمولة. وتتوافر منتجات وخدمات هواوي في أكثر من 170 بلداً، وتستخدم من قبل ثلث سكان العالم. وفي عام 2016، حلت المجموعة في المرتبة الثالثة في العالم من حيث حجم شحنات الهواتف الجوالة.

وقد انعكس النمو السنوي الكبير الذي تحققه الشركة في النهوض الكبير الذي حققته علامة هواوي والذي جعلها واحدة من العلامات التجارية الرائدة على مستوى العالم. ففي عام 2017، احتلت هواوي المرتبة 49 ضمن قائمة ’براندز‘ لأفضل 100 علامة تجارية عالمية، والمرتبة 88 ضمن قائمة ’العلامات التجارية الأكثر قيمة لعام 2017‘ والتي أصدرتها مجلة ’فوربس‘، والمرتبة 40 ضمن قائمة أكثر 500 علامة تجارية قيمة في العالم لعام 2017، والتي تصدرها مؤسسة ’براند فاينانس‘. كما أشار تصنيف قائمة ’فورتشن 500‘ للعام الحالي إلى ارتقاء هواوي إلى المرتبة 83 في التصنيف، محققة قفزةً كبيرةً بعد احتلالها للمركز 129 ضمن قائمة العام الماضي، مع إيرادات بلغت 78.51 مليار دولار أمريكي، الأمر الذي خولها الوصول إلى قائمة أهم 100 شركة عالمية حسب ’فورتشن 500‘ للمرة الأولى.

وباعتبارها مجموعة رائدة في تكنولوجيا المعلومات، تخصص هواوي قسماً كبيراً من ايرادات مبيعاتها السنوية لجهود الأبحاث والتطوير، وقامت بإنشاء 16 مركزا للبحوث في جميع أنحاء العالم. ومن ضمن هذه المرافق مركز هواوي لأبحاث الجماليات في باريس. كما قامت هواوي بإنشاء مركز جديد للأبحاث والتطوير في ’مختبر ماكس بيريك للابتكار‘ في مدينة فِتسلار في ألمانيا، حيث تتشارك هواوي وشركة ’لايكا‘ في مجال الأبحاث التكنولوجية لتطوير كاميرات الأجهزة المحمولة وجودة الصور.

للمزيد من المعلومات، يرحى زيارة الموقع الإلكتروني: http://consumer.huawei.com/ae-en/

ولمعرفة آخر التحديثات المتعلقة بمجموعة مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين، تابعونا على صفحاتنا على مواقع التواصل الاجتماعي: