هيوليت باكارد إنتربرايز تكشف النقاب عن محفظة عروض منتجاتها لشبكات الجيل الخامس

دبي، الإمارات العربية المتحدة 17 مارس 2020 – أعلنت شركة ’هيوليتباكاردإنتربرايز‘ (HPE) اليوم عن إطلاق محفظة جديدة من منتجات ’حلول‘ المصممة خصيصاً لمساعدة شركات الاتصالات في بناء ونشر شبكات الجيل الخامس المفتوحة. وستسهم محفظة العروض الجديدة في تسريع وتيرة نمو إيرادات شركات الاتصالات من خلال شبكة الجيل الخامس وتمكينها من نشر خدمات هذه الشبكات بسرعة لتقديم تجارب تفاعلية ومخصصة خلال الوقت الفعلي للموظفين والعملاء والمواطنين. وتتماشى استراتيجية ’هيوليت باكارد إنتربرايز‘ المفتوحة والتزامها بسوق شبكات الجيل الخامس مع مصالح إدارة هيئة الاتصالات الفيدرالية التي تشجع الشركات الأمريكية على ريادة الابتكار في مجال شبكات الجيل الخامس.

وتم تصميم استراتيجية منصات الربط بين الشبكات الطرفية وصولاً إلى سحابة “حلول” من ’هيوليت باكارد إنتربرايز‘ لمساعدة شركات الاتصالات على الاستفادة من الفرصة التي توفرها شبكات الجيل الخامس من خلال توظيف مجموعة من البرامج القائمة على الحوسبة السحابية في شبكات الجيل الخامس الرئيسية، والاتصالات الرئيسية المحسنة، ومخططات البنى التحتية للأجهزة الطرفية، والخدمات التي توفرها شبكات الاتصال اللاسلكية من الجيل السادس. وتم بناء محفظة العروض استناداً إلى منصات مفتوحة وقابلة للتشغيل المتبادل مع البنية التحتية لشركات الاتصالات ومكونات البرامج القياسية، ما يتيح لشركات الاتصالات إمكانية دمج المزيد من تقنيات الأتمتة، واكتساب مرونة أكبر، ونشر خدمات الجيل الخامس الجديدة بشكل أسرع ضمن المراكز الرئيسية والأجهزة الطرفية لشركات الاتصالات، إلى جانب الشركات والمؤسسات.

  • في مراكز الاتصالات الرئيسية – حزمة ’هيوليت باكارد إنتربرايز‘ الجديدة الخاصة بالمراكز الرئيسية لشبكات الجيل الخامس.تتيح حزمة البرامج القائمة على الحوسبة السحابية وحاويات البيانات للعملاء من شركات الاتصالات الإمكانات الرئيسية للشبكات، واللازمة لتقديم الخدمات الجديدة لشبكات الجيل الخامس إلى المشتركين والعملاء من الشركات.
  • في الأجهزة الطرفية لشركات الاتصالات – تواصل ’هيوليتباكاردإنتربرايز‘ الابتكار من خلال المنصات البينية المكثفة والمخصصة للأغراض العامة، والتي تسهم بتمكين شبكات النفاذ الراديوية الافتراضية (vRAN) وتقنيات الحوسبة الطرفية متعددة المنافذ MEC) ).توفر هذه العروض المصممة حسب الطلب من ’هيوليت باكارد إنتربرايز‘ لشركات الاتصالات بيئة خدمات تكنولوجيا المعلومات عبر الأجهزة الطرفية لشبكات الهواتف المحمولة.
  • في الأجهزة الطرفية للشركات – خدمات Aruba Central المبتكرة، بما في ذلك خدمة التجوال Air Pass Wi‑Fi/5G وخدمة الإدارة Slice SLA. تساعد هذه الخدمات شركات الاتصالات على توسيع نطاق تأثير شبكات الجيل الخامس بما يشمل الأجهزة الطرفية للشركات، حيث يمكن للأشخاص والأجهزة والعناصر الأخرى التفاعل لتعزيز النتائج الإيجابية للأعمال من خلال إتاحة وصول سلس بالنسبة لمستخدمي شبكات الاتصال اللاسلكي والأجهزة المزودة بتقنيات إنترنت الأشياء.
  • توفير البنية التحتية “حلول” من خلال برنامج HPE GreenLake تتاح هذه العروض على شكل خدمة “الدفع عند الاستخدام” والخدمات المدارة والنماذج المرنة، حيث تزود شركات الاتصالات بخدمات إطلاق شبكات الجيل الخامس من خلال تمكينها من خفض نفقات الاستثمارات الرأسمالية والمخاطر عبر الاستفادة من الأجهزة والبرامج الطرفية المخصصة لشركات الاتصالات والمؤسسات العاملة في القطاع.

وبهذه المناسبة، قال فيل موترام، نائب الرئيس ومدير عام وحدة الاتصالات والحلول الإعلامية في شركة ’هيوليت باكارد إنتربرايز‘: “يشكل الانفتاح عنصراً أساسياً في الطابع المتطور لشبكات الجيل الخامس. ومن خلال باقة العروض الأساسية الخاصة لشبكات الجيل الخامس من ’هيوليت باكارد إنتربرايز‘، يمكن للمراكز الرئيسية في شركات الاتصالات خفض التكاليف التشغيلية وتقديم المزايا بسرعة أكبر مع الحفاظ على انفتاحها على الشبكات والتقنيات المتعددة، وتجنب أن تكون منغلقة على منهجية البائع الواحد. وتمتلك ’هيوليتباكاردإنتربرايز‘ واحدة من أضخم محافظ عروض شبكات الجيل الخامس في السوق، كما تحظى بحضور قوي لمساعدة شركات الاتصالات على بناء مراكز أساسية متعددة البائعين لشبكات الجيل الخامس، وتحسين أداء الأجهزة الطرفية من خلال شبكات النفاذ الراديوية الافتراضية vRAN))، إلى جانب توفير أرقى مستويات الاتصال والخدمات المؤتمتة الجديدة إلى الشركات باستخدام تقنيات الحوسبة الطرفية متعددة المنافذ (MEC) وشبكات الاتصال اللاسلكي من الجيل السادس.

ومن المتوقع لشبكات الجيل الخامس أن تسهم بإحداث ثورة في عالم التكنولوجيا، ولكن لا تزال رحلة نشر هذه الشبكات في بدايتها الأولى. ولتحقيق كامل المزايا والإمكانات التي توفرها شبكات الجيل الخامس، ينبغي دمج المراكز الرئيسية المستقلة لهذه الشبكات مع شبكات الاتصال اللاسلكي من الجيل الخامس. وغالباً ما تعتمد شبكات الجيل السابق على الأنظمة المدمجة والمقدمة من بائع واحد، ولكن شبكات الجيل الخامس توفر الفرصة للانتقال نحو المنصات المفتوحة والقائمة على الحوسبة السحابية، والتي تستفيد من الخدمات التجارية الجاهزة إلى جانب مكونات البرامج القياسية من بائعين متعددين، ما يتيح لشركات الاتصالات إمكانية توظيف خدمات الجيل الخامس المبتكرة بشكل أسرع.

وعلى مستوى الأجهزة الطرفية لشبكة شركات الاتصالات، تستخدم البنية التحتية القديمة لشبكات الاتصال اللاسلكية (RAN) أيضاً تكنولوجيا الشبكات الخاصة بالشركات والتي تؤدي إلى ارتفاع التكاليف وانخفاض مستويات المرونة التشغيلية. علاوةً على ذلك، تواجه الترددات العالية لشبكات الجيل الخامس مشاكل تتعلق بنفاذها داخل الأبنية. ومن هنا، يتعين على شركات الاتصالات أن تكون قادرة على الاستفادة من شبكات الجيل الخامس اللاسلكية وشبكات الاتصال اللاسلكي من الجيل السادس في الشركات من أجل توفير خدمات متواصلة لعملائها عند دخولهم إلى مراكز التسوق والجامعات والمباني المكتبية.

وتوفر محفظة عروض ’هيوليت باكارد إنتربرايز‘ المفتوحة والمخصصة لشبكات الجيل الخامس الحل الأمثل للتحديات التي تواجهها شبكات الجيل الخامس على مستوى مراكزها الرئيسية والأجهزة الطرفية -وكذلك الأمر بالنسبة للشركات ومقرات العمل- ما يتيح إمكانية استخدام مجموعة من التطبيقات الجديدة في العديد من القطاعات، بما في ذلك قطاعات السيارات والتعليم والخدمات المالية والقطاعات الحكومية والتصنيع والخدمات.

وتتوافر تقنيات الربط بين الشبكات الطرفية والحوسبة السحابية لشبكات الجيل الخامس وفق خدمة “الدفع عند الاستخدام” أو على أساس الاشتراك عبر برنامج HPE GreenLake للمساعدة في تسريع عمليات إطلاق البنية التحتية لشبكات الجيل الخامس بدون تكبد نفقات رأسمالية، فضلاً عن المساعدة في إدارة حالات انعدام اليقين الناجمة عن التوقيت وتحديد حجم نطاق تغطية شبكات الجيل الخامس. ومن خلال برنامج HPE GreenLake، يمكن لشركات الاتصالات تحقيق نمو وتوسيع نطاق شبكاتها مع دخول مستخدمين جدد إلى الشبكة والدفع على أساس شهري بناءً على مستويات الاستخدام.كما يمكن من خلال برنامج HPE GreenLake تشغيل البنية التحتية لشبكات الجيل الخامس بالنيابة عن العملاء لتحرير الموارد، والتركيز على الابتكار على مستوى الأجهزة الطرفية للشبكات والشركات.

تسريع اعتماد تقنية الجيل الخامس ضمن مجموعة من البرامج القائمة على الحوسبة السحابية والتي تتوفر كباقة حلول خدمية مسبقة:

لا يمكن معرفة الفائدة الملموسة لتقنيات الجيل الخامس إلا عند وصل الشبكات اللاسلكية بالشبكات التي تعمل بتقنية الجيل الخامس،مما يمنح إمكانية إدارة البرمجيات بشكل كامل ومشاركة البيانات وتقسيم الشبكة إلى 5 شبكات جيل خامس افتراضية مع العديد من الميزات الخدمية الأخرى. ستنطلق تقنية الجيل الخامس المرتقبة عبر مجموعة من المنصات الحديثة والمفتوحة والتي يمكن دمجها مع شبكات التشغيل الحالية مما يسمح لشركات الاتصال طرح خدمات الجيل الخامس المبتكرة في الأسواق بسرعة أكبر خلال المرحلة الانتقالية لتطوير الشبكات القديمة.

 حزمة ’هيوليت باكارد إنتربرايز‘ الجديدة الخاصة بشبكات الجيل الخامس وهي مجموعة من البرامج القائمة على الحوسبة السحابية تعمل بتقنية الجيل الخامس وتسرّع عملية الانتقال لاعتماد تقنيات شبكات الجيل الخامس ودمجها بشبكات الجيل القديم بسلاسة، كما أنها مناسبة لتنزيل آخر تحديثات نسخ الجيل الخامس الجديدة. ستتوفر حزمة ’هيوليت باكارد إنتربرايز‘ الجديدة الخاصة بالمراكز الرئيسية لشبكات الجيل الخامس كمنصة متكاملة من الأجهزة والبرمجيات، حيث ستعتمد على أحدث تقنيات الاتصالات من شركة ’هيوليت باكارد إنتربرايز‘HPE Telco من خلال برنامج HPE GreenLakeويمكن لشركات الاتصالات من خلال اعتماد حزمة مفتوحة وسحابية خاصة بشبكة الجيل الخامس، تعديل الوظائف الشبكية حسب الحاجة، ما يعزز قدرات الاستجابة لديها فيما يتعلق بتطورات سوق الاتصالات ومنح العملاء باقة أوسع من المنتجات.

تطوير شبكات النفاذ الراديوية الافتراضية (vRAN) وتفعيل الحوسبة الطرفية

تحرص ’هيوليتباكاردإنتربرايز‘ على تبسيط عمل الخدمات الجديدة في الأجهزة الطرفية لشركات الاتصالات من خلال تطوير بنية من الحلول المبتكرة والمصممة لدعم حلول شبكات النفاذ الراديوية الافتراضية (vRAN) وتقنيات الحوسبة الطرفية متعددة المنافذ (MEC) المخصصة لشركات الاتصالات والمؤسسات العاملة في القطاع. ولسد الفجوة بين حلول الاتصالات والأجهزة الطرفية للشركات، يجب على شركات الاتصالات أن توفر تقنيات حوسبة طرفية جديدة، كما ينبغي على الشركات أن تتيح سبل أكثر فعالية لترويجها.

توسيع نطاق تجارب الجيل الخامس ضمن الشركات الداعمة لشبكات الاتصال اللاسلكي من الجيل السادس

عندما يبدل المشتركون يدوياً نظم شبكات الواي فاي للحصول على اتصال عالي الأداء، فإنهم قد يفقدون الاتصال وإمكانية الوصول إلى البيانات مما يحد من قدرة مشغلي الاتصال على إرسال البيانات. ويسمح استخدام تقنيات Passpoint® و خدمة Aruba Air Pass المبتكرة لمستخدمي الهواتف الخلوية التصفح بشكل أكثر أماناً وسهولة عند الاتصال بشبكات الواي فاي المخصصة لعملاء Aruba باستخدام معلومات بطاقاتهم الذكية الخاصة والمتاحة لمشغلي شبكات الهواتف المحمولة. ستوسع هذه التقنيات من نطاق تأثير شبكات الجيل الخامس في شركات الاتصالات، وستضمن وصولاً سلساً بالنسبة لمستخدمي شبكات الاتصال اللاسلكي والأجهزة المزودة بتقنيات إنترنت الأشياء، إضافةً إلى دورها في زيادة فعالية مستوى الخدمات وتوظيف خدمات مبتكرة جديدة.

ستسهم شركة ’هيوليت باكارد إنتربرايز‘ في زيادة الفرص المتاحة لخدمات طيران Aruba Air Pass و Air Slice لتعزيز أداء الشبكات والخدمات الطرفية من خلال منح المشتركين سهولة الوصول إلى شبكات الواي فاي باستخدام هواتفهم العاملة بتقنية الجيل الخامس والتي تضمن خدمات عالية الجودة مدارة سحابياً من قبل Aruba Central. وتعد Aruba Central بمثابة منصة شبكية تشغيلية لضمان أمن وجودة الخدمات والتي تعمل على تسهيل عملية نشر الخدمات وإدارة وضمان جودة خدمات شبكات الواي فاي والخدمات السلكية واللاسلكية وخدمات SD-WAN.

وفي هذا السياق، قال كيرتي ميلكوت، مدير قسم الخدمات الطرفية الذكية لدى ’هيوليت باكارد إنتربرايز‘ ومؤسس Aruba :”يمكن لتقنيات الجيل الخامس إحداث ثورة حقيقية على مختلف أصعدة الحياة، حيث يوفر الدمج بين تقنيات الجيل الخامس وشبكات الاتصال اللاسلكي من الجيل السادسلشركات الاتصالات إمكانيات لا محدودة تمكنها من منح المشتركين باقة من الخدمات الجديدة التي تلبي احتياجاتهم وتثري تجاربهم. وبفضل مجموعة البرمجيات المبتكرة التي تربط بين نظام الاتصالات والأجهزة الطرفية للشركات، تبرز ’هيوليت باكارد إنتربرايز‘ كمنصة الخدمات الوحيدة التي يمكنها تقديم خدمات البنية التحتية وحلول البرمجيات والخبرات الفنية لدعم شركات الاتصالات على مستوى العالم من أجل اعتماد تقنيات الجيل الخامس وإدراك مدى أهميتها”.

’هيوليت باكارد إنتربرايز‘ – الشريك الموثوق لشركات الاتصالات

تمتلك ’هيوليت باكارد إنتربرايز‘ خبرةً تمتد لأكثر من 30 عاماً في مجال الاتصالات، حيث عملت مع أكثر من 300 شركة اتصالات في 160 دولة حول العالم. يصل عدد مستخدمي تطبيق HPE Mobile Core إلى 700 مليون مشترك عبر 82 شركة اتصالات، كما حصلت الشركة في عام 2019 على جائزة الريادة من شركة’فروست أند سوليفان‘في مجال تكنولوجيا تفعيل خدمات البنية التحتية للجيل الخامس على مستوى العالم.

403 total views, 2 views today