Bentley Motors تستعرض استراتيجية Beyond100، مستهدفة الريادة في مجال التنقّل الفاخر المستدام

  • Bentley تهدف لأن تكون محايدة كربونياً في كل ما تقوم به بحلول 2030، مع تحوّل عملياتها في كرو بعد ذلك للتأثير الإيجابي مناخياً
  • تأكيد التحوّل نحو جعل السيارات كهربائية بالكامل – فقط PHEV أو BEV بحلول 2026
  • بحلول 2030، سيتم تحويل كامل مجموعة الطرازات إلى سيارات كهربائية ببطارية
  • التخطيط لإطلاق سيارتي PHEV في 2021
  • الالتزام بتقليل الأثر البيئي للمصنع بنسبة 75 بالمئة خلال خمس سنوات بالارتكاز على المستوى الأساسي للعام 2010 – مع الحيادية في استخدام البلاستيك
  • تدعم طموح ’مجموعة فولكسواغن‘ بالكامل لخطّي هدف الدرجتين ضمن ’اتفاقية باريس للمناخ‘
  • برنامج Beyond100 الشامل يحوّل كل النواحي ضمن الشركة البالغ عمرها 100 سنة

استعرضت Bentley Motors مخطّطاتها لأن تصبح شركة رائدة عالمياً في مجال التنقّل الفاخر المستدام، حيث كشفت عن مزيد من التفاصيل حول استراتيجيتها Beyond100. وبناءً لوعدها بأن توفر الفخامة المستدامة الحقيقية، سوف تقوم Bentley بإعادة ابتكار كل ناحية من أعمالها لتصبح شركة محايدة بانبعاثات الكربون في كل ما تقوم به مع دخولها في القرن الثاني من أعمالها. ويرتكز هذا الهدف على برنامج تحويلي يغطّي مجمل عمليات ومنتجات Bentley. وهذا يشمل تحويل مجموعة طرازاتها بحيث توفر حصرياً سيارات هجينة قابلة للوصل بمصدر كهربائي خارجي (PHEV) أو سيارات كهربائية ببطارية (BEV) بحلول العام 2026، مع سيارات كهربائية بالكامل فقط بحلول العام 2030.Bentley Motors تستعرض استراتيجية Beyond100،

هذا الإعلان يسلّط الضوء على مخطّطات Bentley الرامية لتوفير سبل تنقّل استثنائية للقرن القادم، بحيث تتطوّر الشركة من كونها أكبر منتِج لمحرّكات الوقود ذي الـ12 أسطوانة لتصل إلى مستوى الصفر من محرّكات الاحتراق الداخلي خلال عقد من الزمن، معيدة بذلك ابتكار نفسها كرائدة في مجال التنقّل الفاخر المستدام.

وتشكّل خطّة Beyond100 الاستراتيجية امتداداً لعقدين من التفكير المستقبلي والابتكارات والإنجازات. وارتكازاً على درايتها العالية بمسؤولياتها والتفكير بتأثيراتها البيئية والاجتماعية والاقتصادية، قامت Bentley بتحويل مقرّها البالغ عمره 80 سنة كي يصبح المصنَع المفرد لإنتاج السيارات الفاخرة المحايد كربونياً في المملكة المتحدة. وبالتوازي مع هذا، شهدت العلامة التجارية الفاخرة نمواً بارزاً، حيث إنها تنشط في المزيد من الأسواق أكثر من أي وقت سابق مع بلوغ العدد 68، بينما تصوغ نموذج أعمال طويل الأمد يتميّز بالاستمرارية والاستدامة ليشكّل أساساً متيناً فعلاً للانطلاق بقوّة في القرن الثاني من عمرها.

حول هذا الموضوع، قال أدريان هولمارك، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة Bentley Motors: “منذ 1919، حدّدت Bentley معايير الفخامة في مجال السيارات الفاخرة عالية الأداء. وتشكّل الريادة في مجال التطوّر والتقدّم جزءً من مزايانا الأساسية المتوارَثة، وبالتالي يمكن اعتبار شبّان Bentley الأوائل روّاداً وقادة بارزين. والآن، وبالنظر إلى استراتيجية Beyond100، سوف نتابع الريادة عبر إعادة ابتكار الشركة بحيث نصبح المعيار العالمي في مجال أعمال السيارات الفخمة.”

 

[instagram-feed num=12 cols=6 showfollow=true showheader=true]

وأضاف: “إن قيادة هذا التغيير يشمل ويتخطّى منتجاتنا، بحيث يشكّل تحوّلاً نموذجياً ضمن أعمالنا مع الالتزام بمزايا المصداقية والأصالة والاعتمادية. وخلال عقد زمني، سوف تتحوّل Bentley من شركة سيارات فاخرة عمرها 100 سنة إلى نموذج مستدام جديد أخلاقي بالكامل يُحتذى به في مجال الفخامة.”

حيادية كربونية شاملة

تهدف Bentley لأن تصبح علامة تجارية للسيارات الفاخرة محايدة كربونياً بشكل كامل بحلول العام 2030، وسيقوم هذا على برنامج استدامة منظَّم في كامل نطاق الأعمال. وتشمل العملية تطوير طرازات كهربائية ضمن مجمل المجموعة، وإجراء تحسينات إضافية على تأثيرها البيئي من ناحية العمليات، وكذلك في سلسلة التوريد من المستوى الأول والتعاون القائم مع شبكة وكلائها.

وسوف يرتكز توجّه Bentley لإعادة تعريف نموذج أعمالها على الرحلة المسرَّعة التي تشهدها لجعل سياراتها كهربائية. وبعد التزامها بتوفير كل خط من خطوط الطرازات بخيار من نسخة هجينة بحلول 2023، ومع إطلاق أول طراز Bentley كهربائي بالكامل في 2025، تكون الشركة بذلك تُعلِن الآن عن توجّهها نحو توفير سبل تنقّل منعدمة الانبعاثات.

وبعد تقديم أول طراز Bentley كهربائي بالكامل في 2025 – والذي يشكّل خطوة Bentley الأولى لتوفير سيارة محايدة كربونياً بالكامل – سوف تقوم الشركة حصرياً بتوفير فقط طرازات هجينة قابلة للوصل بمصدر كهربائي خارجي (PHEV) وطرازات كهربائية ضمن مجموعة سياراتها في العام 2026. وبحلول 2030، سوف يتحوّل هذا فقط إلى سيارات كهربائية ببطارية (BEV).

وقد جرى استعراض مستقبل Bentley الكهربائي عبر الكشف عن سيارة EXP 100 GT النموذجية الكهربائية بالكامل في ذكرى مئويتها الأولى، والتي تميّزت أيضاً بباقة غنية من المواد المستدامة. وسوف تتابع Bentley استخدام فقط المواد ذات المصادر المستدامة ضمن مجموعة سياراتها الحالية ومن الجيل المقبل.

والعام الماضي، أصبحت منشأة التصنيع لدى Bentley في كرو أول مصنع للسيارات الفاخرة في المملكة المتحدة يحصل على مصادقة حول الحيادية الكربونية من Carbon Trust، وجاء هذا بعد عقدين من اعتماد الحلول المبتكَرة، بما فيها نظام إعادة تدوير المياه في ورشة الطلاء، وغرس الأشجار محلّياً، وتركيب 10,000 لوح طاقة شمسية لمرأب السيارات، مما رفع العدد الإجمالي للألواح الشمسية في الموقع إلى 30,000، والانتقال إلى مصادر كهربائية متجدّدة فقط.

وسوف تستمر منشأة كرو بتحسين عملياتها البيئية. وبنهاية السنة الجارية، سيكون جميع المورّدين قد أنجزوا عملية تدقيق خاصّة بالاستدامة، بحيث يتم التحقّق من مزاياهم فيما يتعلّق بالاستدامة. وفي المستقبل، ومع نهاية سنة 2025، تعتزم الشركة تقليل الأثر البيئي لمصنعها عبر التركيز على مجموعة من العوامل شاملة استهلاك الطاقة، انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، مياه الصرف واستخدام المحاليل في عملية الطلاء، وأن تصبح محايدة من ناحية البلاستيك. وهذا سيؤدّي للوصول إلى مصنع يتمتّع بمزايا إيجابية من الناحية المناخية بحلول سنة 2030، مع تقليل مستويات الكربون في الأجواء بشكل فعّال، بينما تقوم الأعمال بشكل متوازٍ بالاستثمار في الطاقة المتجدّدة ومشاريع التحريج.

مرونة مالية ومقاومة للركود

إن تحقيق التنقّل الفاخر المستدام يعتمد بقوّة على نموذج أعمال مستدام، وتهدف Bentley لأن تصبح معياراً عالمياً في قطاع أعمال السيارات الفاخرة وأن تتميّز بالمرونة المالية والقدرة على مواجهة الركود. وقد دفعت الحالة الاقتصادية كثيرة التحدّيات التي فرضتها جائحة ’كوفيد – 19‘ إلى تبنّي Bentley لبرنامجها التغييري الأكبر خلال قرن من الزمن.

وتميّز هذا البرنامج التغييري بسعيه لتحقيق المرونة المالية الدائمة من خلال إجراء تحسينات سريعة في الإنتاجية ضمن كامل نطاق الأعمال وإنجاز عملية إعادة هيكلة رئيسية.

وقد أدّت نتائج هذه الهيكلية الشاملة الخاصّة المرتبطة بالتكاليف والاستثمارات إلى وضع الأعمال في موقع يمكّنها من التمتّع بأداء مالي إيجابي لكامل سنة 2020، على الرغم من الظروف الخارجية المثبّطة جداً. وسوف تولّد هذه المنصّة نموذج أعمال مستدام ودائم الربحية للسنوات المئة القادمة.

أشخاص استثنائيون

إن تحقيق القيمة المستدامة يعود بجزء كبير منه للنمو والتعاون بين الأشخاص الاستثنائيين في Bentley. فتصميم وصنع سيارات Bentley للمستقبل سيتطلّب المزيد من التنوّع في المهارات، وهو أمر يتم تحقيقه عبر إعادة التدريب في بعض المجالات، ومن خلال تطوير واستقطاب مجموعة واسعة من المهارات، بما فيها المبتكرين في المجال الرقمي والمفكّرين الإبداعيين.

كما تلتزم الشركة بصنع سياراتها يدوياً بشكل حِرَفي عالي الإتقان في مصنعها بكرو على مدى السنوات المئة القادمة، بينما تتهيّأ أيضاً للمستقبل الرقمي، حيث أكّدت أنها ستستثمر في مبنيين للأبحاث والتطوير ومركز لاختبارات السيارات ومركز متخصّص بجودة الإطلاق.

إعادة تعريف للمستقبل القادم

إن عملية إعادة رسم معالم العالم الرقمي التي تقوم بها الشركة بأكملها تسري على العديد من العملاء القيّمين لدى العلامة التجارية. ضمن هذا السياق، تقوم Bentley ببناء شبكة من الخدمات المتصلة المخصَّصة للعملاء، ويتم تحقيق هذا عبر تصوّر المنتجات وإعادة الابتكار والانطلاق بالرحلة في العالم الرقمي، وهذا من شأنه أن يوفر تجربة فعلية مصمَّمة خصّيصاً للعميل ومتمحورة حوله بنطاق 360 درجة.

وإضافة إلى تسريع التوجّه لجعل المنتجات كهربائية، تعلِن استراتيجية Beyond100 عن عصر جديد لقسم Mulliner للتخصيص لدى Bentley، والذي يقوم الآن على هيكلية ثلاثية الأوجه هي Mulliner Classic، Mulliner Collections وMulliner Coachbuilt. وتشكّل Bacalar التي تم الكشف عنها مؤخراً بداية هذا العصر الجديد بصفتها أول عضو ضمن عائلة Mulliner Coachbuilt، وهي تتضمّن عناصر من المواد المستدامة كالتي يستعرضها طراز EXP 100 GT.

على مدى 100 سنة، حدّدت Bentley أسس التنقّل الفاخر عالي الأداء. ضمن هذا الإطار، فإن الحفاظ على سمعة العلامة التجارية في تمكين العملاء من الاستمتاع برحلات استثنائية يعني جذب العملاء الحاليين والجدد الساعين وراء الفخامة والذين يرغبون بعلامات تجارية مقبولة اجتماعياً، والاندفاع لتكون رائدة ونموذجاً يُحتذى في مجال الاستدامة. ومن هنا، فإن Beyond100 تضع Bentley Motors بقوّة في موقع الصدارة.

حول Bentley

تُعدّ Bentley Motors أكثر علامة تجارية مرغوبة عالمياً للسيارات الفاخرة. ويشكّل مقر الشركة في كرو موطناً لكافة عملياتها شاملة التصميم، الأبحاث والتطوير، الهندسة والإنتاج لكافة العائلات الأربع من سيارات الشركة وهي: Continental، Flying Spur، Bentayga. ويُعتبَر الجمع بين أرقى مستويات الحِرَفية اليدوية عبر اعتماد المهارات المتوارَثة منذ أجيال، والخبرات الهندسية الراقية، والتقنيات المتطوّرة أمراً فريداً يتميّز به مصنّعو السيارات الفاخرة في المملكة المتحدة مثل Bentley. ويشكّل ذلك أيضاً مثالاً على الصناعة البريطانية عالية القيمة بأفضل حللها.

 32 total views,  1 views today