Bose تطرح سماعات QuietComfort وSport الجديدة

سماعات QuietComfort الجديدة الأكثر كفاءة بإلغاء الضجيج على الإطلاق

سماعات Sport الجديدة تجمع بين الصوت النقي والتصميم الثابت على الأذن

أعلنت Bose اليوم عن طرح سماعات QuietComfort® (QC) ذات التصميم الأنيق مع ميزة إلغاء الضجيج التي توفر تجربة استماع هادئة تماماً وخالية من الضجيج المحيط بالمستخدم. ويمثل إطلاق السماعات اللاسلكية الجديدة نقلة نوعية جديدة في القطاع تضاف إلى التصاميم الثورية التي طرحتها العلامة سابقاً. كما أطلقت Bose سماعات Sport الرياضية الجديدة والمعاد تصميمها بالكامل لتقديم تجربة استماع مذهلة من خلال مظهرها الصغير والنحيف، فضلاً عن ثباتها بشكل آمن على الأذن دون الحاجة لاستخدام علاقات الأذنين أو التسبب بالألم أو الضغط عليهما.

وتوفر سماعات QC الجديدة مجموعة مخصصة من التطويرات على صعيدي الأجهزة والبرامج لتواصل إرثها العريق الذي يمتد 20 عاماً. ويزيد طول كل سماعة عن بوصة واحدة بقليل، وتزن 0.3 أوقية، أي ما يعادل وزن ربع دولار أمريكي تقريباً. وعلى الرغم من ذلك، تقدم السماعات أداءً متميزاً يماثل أداء نماذج QuietComfort التي سبقتها، حيث يمكنها تحويل أكثر البيئات ضجيجاً إلى ملاذات هادئة، بما في ذلك أصوات الشاحنات والحافلات وأبواق السيارات خلال ذروة الازدحامات المرورية، فضلاً عن إلغاء الضجيج من الغرف والمكاتب والشقق المجاورة.

 

[instagram-feed num=12 cols=6 showfollow=true showheader=true]

من ناحية ثانية، تم تصميم سماعات Sport من Bose خصيصاً لتكون الرفيق الأمثل أثناء ممارسة التمارين الرياضية، حيث توفر جودة صوت تضاهي النماذج التي سبقتها رغم أن حجمها يبلغ نصف حجم سابقاتها تقريباً. كما تم تحسين جميع مزايا السماعات الجديدة لتقديم أرقى مستويات الأداء، سواء من حيث الارتداء وملاءمتها للأذن أو سهولة الاستخدام والتحكم أو مستويات المتانة، وبما يوفر أفضل تجارب الاستماع للمستخدم في المنزل أو الصالة الرياضية أو خارج المنزل.

وتتوافر سماعات QC حالياً للشراء بسعر 1,199 درهم إماراتي، بينما يبلغ سعر سماعات Sport 779 درهم إماراتي. ويتاح كلا الطرازين للشراء ابتداءً من يوم 5 أكتوبر المقبل، ويمكن تقديم طلبات الشراء المسبق اعتباراً من اليوم.Bose تطرح سماعات QuietComfort وSport الجديدة

سماعات QuietComfort المذهلة من Bose

في معرض حديثه عن إطلاق السماعات الجديدة، قال ميهول تريفيدي، مدير فئات الأجهزة الصوتية القابلة للارتداء في Bose: “أمضينا وقتاً طويلاً في التحقق من أن سماعات QuietComfort الجديدة هي الأكثر فاعلية في إلغاء الضجيج على الإطلاق، فضلاً عن قدرتها على تقديم تجارب صوتية مذهلة، وتوفير أفضل مستويات الراحة والمتعة في الاستخدام؛ لتوفر بذلك مزيجاً لا يضاهى من المزايا، وتحتل مرتبة الريادة في القطاع من ناحيتي الراحة والهدوء”.

نظام إلغاء الضجيج المخصص حصرياً من Bose

تجسّد سماعات QC أرقى مستويات الإتقان. وتوفر رؤوس StayHear™ Max tips الجديدة في سماعات QC إغلاقاً محكماً وناعماً على الأذن لإلغاء الأصوات غير المرغوب فيها، بينما تتولى السماعات نفسها تقديم تجارب الاستماع منقطعة النظير. وتستخدم السماعات ميكروفونات متعددة لاستشعار وقياس وإرسال أي ضوضاء متبقية إلى الشريحة الإلكترونية المزودة بخوارزمية جديدة من ابتكار العلامة. وبفضل استخدامه مع محولات الطاقة المصغرة، يستجيب النظام للضجيج عبر إصدار إشارات دقيقة ومساوية ومعاكسة له خلال جزء قليل من الثانية، ويفضي ذلك إلى توفير تجربة استماع فائقة وحصرية من Bose. ويتحول حالاً ضجيج مطحنة القهوة إلى ما يشبه الهمس، بينما يتلاشى هدير المحركات وأصوات عمليات البناء حول المستخدم.

قابلية التحكم بالضجيج مع زر خفض الضوضاء المحيطية

تم تزويد سماعات QC بـ 11 مستوى تحكم بالضجيج، ما يتيح للمستخدم حرية اختيار كمية الأصوات التي يرغب بسماعها في البيئة المحيطة به. كما يمكن للمستخدم تحديد تفضيلات مستويات الضجيج بكل سهولة وفي أي وقت، بدءاً من مستوى “الشفافية” للحفاظ على انتباه المستخدم لمحيطه، ووصولاً إلى الإلغاء الكامل للضجيج والذي يتيح للمستخدم إمكانية الانسجام الكامل مع المحتوى أو المحادثات التي يستمع إليها.

سماعات مثلى للاستماع للموسيقى ومشاهدة الأفلام والبث الحي وإجراء المكالمات

تشكل سماعات QC الخيار الأمثل للترفيه، ويلاحظ المستخدم الفارق الإيجابي الكبير الذي توفره منذ استخدامها للمرة الأولى. فبالنسبة للموسيقى، تقوم السماعات بتحييد الضوضاء الصناعية في ترددات صوتية محددة لتقديم جودة صوت تماثل التسجيل الموسيقي الأصلي قدر الإمكان. وبخلاف السماعات التقليدية، لن يتم إلغاء أو إخفاء الجهير من أغاني المستخدم المفضلة، وإنما سيظهر غنياً وقوياً بصرف النظر عن حجم الصوت. أما بالنسبة للأفلام والفيديوهات والأخبار والبث الحي، توفر السماعات جودة تماثل الأصوات الطبيعية في الحوارات والنقاشات، ودون سماع أي تشويش إلكتروني. وعند التحدث عبر الهاتف المحمول، تقوم سماعات QC بفصل صوت المستخدم عن الضوضاء المحيطية وتخفف من أصوات الرياح، ما يجعل حديثه أكثر وضوحاً بالنسبة للطرف الآخر.

عمر البطارية والألوان

تتيح سماعات QuietComfort مدة استماع إجمالية تبلغ 18 ساعة؛ 6 ساعات منها عندما تكون السماعات مشحونة بالكامل، و12 ساعة إضافية عند استخدام علبة الشحن. ويمتاز المظهر الخارجي للسماعات بتشطيبات لامعة وغير لامعة وتأتي بلونين هما: Triple Black الأسود وSoapstone الرمادي.

سماعات®Sport من Bose المعاد تصميمها بالكامل

تمت إعادة تصميم سماعات Sport من Bose بالكامل لمنح المستخدمين حافزاً وتركيزاً أكبر عند ممارسة التمارين الرياضية. وتحتوي كل سماعة على نظام صوتي جديد يستخدم جهاز تشغيل عالي الكفاءة، ومنفذاً مبتكراً من تصميم العلامة، ومعادل صوت محسّن لتوفير أداء قوي وعالي الكفاءة. ويشكل ذلك كله بعضاً من المزايا الكثيرة لهذه السماعات الفريدة.

ثبات على الأذنين أثناء الحركة

لا يقتصر الطابع الرياضي لسماعات Sport الجديدة على اسمها فحسب، وإنما يشكل الغرض الأساسي من صنعها. فقد تمت مطابقة جميع مكونات السماعات لحل معظم المشاكل الشائعة في هذه الأجهزة القابلة للارتداء. ويعني ذلك أن السماعات الجديدة تندمج مع رؤوس StayHear™ Max الجديدة دون أي إضافات أخرى، ما يفضي إلى ثباتها القوي على الأذن أثناء ممارسة التمارين النشيطة والخفيفة دون أن تتزحزح أو أن تلحق الضرر بالأذنين. وبدءاً من جلسات التدريبات الرياضية عالية الكثافة، ومروراً بتمارين الركوب على الدراجات، ووصولاً إلى الجري لمسافات طويلة وجلسات اليوغا؛ تنفرد سماعات® Sport من Bose بثباتها القوي الذي يحول دون تحركها أو سقوطها عن الأذنين. وتوفر السماعات ذلك دون المساومة على أي من مزاياها، إذ لا تتطلب أسلوباً مزعجاً في الارتداء كأن يتم إدخالها عميقاً في الأذنين أو تركيب أجزاء أخرى للتعليق عليهما.

عمر البطارية والألوان

يمكن تشغيل سماعات Sport الجديدة لمدة 5 ساعات، بينما توفر علبة الشحن مدة تشغيل إضافية تصل إلى 10 ساعات. وتأتي السماعات بألوان Triple Black الأسود وBaltic Blue الأزرق وGlacier White الأبيض.

سماعات QC وSPORT — التوافقية وإمكانية التوصيل وأنظمة التحكم

تتوافق سماعات QuietComfort وSport الجديدة مع الأجهزة التي تعمل بنظامي آي أو إس وأندرويد بالإضافة إلى تقنيات المساعد الشخصي الافتراضي. وتستخدم السماعات خاصية الاتصال عبر البلوتوث Bluetooth® 5.1، وهوائي مثبت بدقة، وطريقة جديدة في نقل البيانات للحد من تسربها. ويمتاز كلا الطرازين بتصميمهما المتين مع مقاومة عالية للتعرق والمياه وفق تصنيف IPX4. كما يحتوي كل منها على عناصر تحكم بسيطة تعمل باللمس للأوامر الشائعة مثل التشغيل والإيقاف المؤقت والرد على المكالمات وإنهاؤها والوصول إلى المساعد الشخصي. ويأتي كلا الطرازين بثلاثة أحجام مختلفة من رؤوس StayHear™ Max الناعمة والمصنوعة من السيليكون. ولزيادة مستويات الأداء وتحديث البرمجيات، تعمل سماعات QC وSport من Bose مع تطبيق Bose Music المجاني.

لمحة حول شركة Bose

تأسست شركة Bose عام 1964 على يد الدكتور آمر ج. بوز، الذي كان حينها أستاذاً للهندسة الكهربائية في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا. وتمضي الشركة اليوم قدماً عبر مبادئها التأسيسية، والاستثمار طويل الأمد في الأبحاث مع هدف جوهري يتمثل في تطوير تقنيات جديدة تقدم فائدة حقيقية للعملاء. وامتدت ابتكارات Bose على مدى عقود، وفي عدد من الصناعات، ما أحدث تغييراً جذرياً في فئات المنتجات الصوتية وغيرها. وأصبحت منتجات Bose الخاصة بالمنزل أو السيارة أو أثناء التنقل أو في الأماكن العامة أيقونة بالفعل، ما أدى بدوره إلى تغيير الطريقة التي يستمع بها الناس للموسيقى.

وتعد Bose شركة ذات ملكية خاصة. وتمتزج روح الابتكار في الشركة مع الشغف للامتياز والالتزام بالخبرات الاستثنائية لتظهر جليّة في كل مكان تتواجد به منتجات Bose حول العالم.

 21 total views,  1 views today